اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 ذو الحجة 1438 هـ - 21 / 09 / 2017 م
الاخبار
وزير الخارجية الفرنسي يُحذر من استمرار حالة عدم الاستقرار في ليبياالصقر : مناسبة اليوم الوطني نستلهم منها العبر ونستشرف بها ملامح الغدتكللت بالنجاح : عملية جراحية للكابتن أحمد عسيريتاريخ وعراقة الاتحاد في متحف بن محفوظ في المنطقة التاريخية بالبلد "ابو دلامة" مسرحية هادفة وتاريخية بطابع كوميدي يعرضها اتحاد الكتاب والادباء الاردنين السبت القادم أمير عسير يتسلم نسخة من العدد السياحي (هنا أبها) تشكيل جديد للمجلس الاستشاري بتعليم عسيرحظر بيع 5 أصناف بمقاصف مدارس عسيرنائب أمير عسير يناقش فرص الإستثمارات التعدينية بالمنطقة مع وكيل وزارة الطاقة والصناعة للثروة المعدنية أمير عسير يرعى احتفالات المنطقة بالذكرى الـ ٨٧ لليوم الوطنيانا سعودي للشاعر حسن الحارثي حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةفنون وثقافة جدة تستنفر كافة منسوبيها والمواهب الوطنية احتفالا باليوم الوطني 87 في ثلاث مواقع بعروس البحرالاحمر رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني وسمو نائب أمير عسير يزوران مزرعة بن نابت بخميس مشيط فيصل بن خالد يفتتح ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبليةأمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومدراء الإدارات الحكومية بالجلسة الأسبوعيةاعتماد 4 حصص أسبوعيا للنشاط بتعليم عسير أمير عسير يواسي أسرة الأركاني في والدتهم لما لها من دور وبصمة إنسانيه و إعلاميه فعاله في المجتمع :نصرة الحربي ” أفضل شخصية مؤثرة في الوطن العربي الطالبات المستجدات بوادي الدواسر يبحرن في التراث الوطني مع أول اسبوع دراسي
اقسام المقالات المقالات معاول : مقال للكاتبة فاطمة أحمد

معاول : مقال للكاتبة فاطمة أحمد

1438/5/8 الموافق: 2017/02/05 | 1931 6 3


فاطمة أحمد
 
(اعتمدي في يومك ألا تتجاوزيه دون أن تكسبي منه على الأقل فائدة واحدة جديدة عليك وتثريك)
 
للأسف الشديد ذاكرتي السمكية بعض الشيء جعلتني أنسى من قال لي ذات مرة السطر السابق.
 
وبعدها، في ذات اليوم وذات اللحظة.. كانت تلك الكلمات مرافقي إلى اليوم.
 
حتى وإن لم تظهر الفائدة أمامي وتحثني على أخذها، في نهاية اليوم أسترجع التفاصيل وأجدني خرجت بأكثر من 10 فوائد.
 
المرء منا مالم يحفز نفسه على الصعود، على الاندفاعية، ينكمش شيئا فشيئا. حتى يختفي تماما. ولو قرر العودة بعد تضاؤله، سيعود ببطء مع فقده من نفسه الكثير.
 
لكن لماذا معاول !
 
لأن تفاصيلنا التي نحياها في اليوم والليلة لو أمعنا النظر فيها جيدًا، وركزنا عليها مرارًا وتكرارا، نجد فيها روح الإعانة بعد الله في الاستفادة الخالصة والإفادة من الحياة.
 
أنت وأنا وهم نعيش لنتعلم، ولنستفيد أولا مما تعلمنا ثم نثري من حولنا بهذا العلم.
 
فتلك الدقائق المحيطة بنا ما إن استخدمناها كما يستخدم صاحب المنجم معوله في استخراج خالص الذهب، ستكون المحصلة الامتلاء دائما بالنافع.
 
حدّث نفسك، واعتمد في يومك فائدة واحدة -على الأقل- تثريك وتدهشك.
 
بعينك الثاقبة هذه ستجني الكثير..
 
تجني تفكرًا في ملكوت ربك.
 
تجني حرصًا على مراقبة حياتك.
 
تجني فوائد وثمار وتعهدات تجريها على نفسك ومن تحب.
 
تجني تنظيما لفوضاك.
 
وقبل أن ترى تفاصيلك بعين ثاقبة، اعلم أن لله رسائل خفية دائما بقربك.
 
يقول علي الفيفي: (وفي كل لحظة ألطافٌ تحوطك من قِبَل اللطيف الخبير)..
 
فهل ستترك هذه الألطاف جانبًا وتجعل عينيك تجول وتصول بلا فائدة؟
 
فاطمة أحمد
 
تويتر: minted28@

الوسوم: مكه -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات