اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
28 ربيع الاول 1439 هـ - 17 / 12 / 2017 م
الاخبار
بحضور محافظ المندق .. لجنة إصلاح ذات البين تعقد اجتماعها الثاني د. كوشك : تحفيز الملك سلمان للقطاع الخاص نقلة نوعيّة لدعم الاقتصاد الوطنيقابيل وباطويل يحيون أمسية قصصية بأدبي جدةشافة شباب مكة تكرم القائد محمد برناوي بمناسبه تقاعدهتاريخ التأليف وبداية عصر المخطوطات بالتعاون مع أدبي جدة يستوقفان زوار "كتاب جدة"بائع المخزي تثير جدلا بحلقة نقاش بأدبي جدةوزير الثقافة والإعلام: افتتاح معرض جدة الدولي للكتاب امتداد للواقع الحضاري والثقافي للمملكةترجمة قصيدة "النسائم المسافرة" للشاعر حسن الحارثي للانجليزية آل شجاع نعتز ونفتخر بفوز ٤ من أعضاء نادي عسير الفوتوغرافي في مسابقة ألوان السعودية 2017 أكثر من 400 مستفيد من مبادرة العيادات الاستشارية بالقحمةاختتام التصفيات النهائية للروبوت بتعليم عسير المركز الأول لتعليم عسير في مسابقة السنة على مستوى المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الخميس في جميع انحاء المملكةتكريم الجساس في الرياض غياب تام للمثلي الأمانة والكهرباء والأرصاد في إجتماع المجلس البلديبموعده الجديد: حفل «جائزة سيدتي للتميز والإبداع» الأحد القادمأفراح ال المغربي وال الزمزمينائب أمير منطقة مكة المكرمة يرعى منتدى الإدارة والأعمال التاسع* "نحو بيئة قيادية شبابة متجددة"الرئيس اليمني يثمّن بسالة المقاومة في تهامةوزير الدفاع البريطاني : نعتز بالعلاقات الوثيقة مع دول الخليج العربي وأمنه هو امننا

هنا معك !!

1439/3/2 الموافق: 2017/11/20 | 947 0 0


افراح أ - جندو

 

انا التي جاورت النجوم مناديا

أيا باغي الخير اقبل معي

أيا سائحاً في القفر هلم الي

أيا ناظراً إليَّ خائفاً مني هون عليك

 

أنا التي لملمت شتات الأجمعين

إذا جاز لي النظر واستطعت مد اليمين

 

أنا التي رددت في كنفي فلما استحكمت وضاقت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج

 

أنا التي صالحت الظلام رغبةً وطواعية

صالحت البحر والنجوم والألم

 

قلبي يا الله وبمن بقلبي

وما أنا فاعلة اذا نظرت لقلبي ووجدت به سكاناً كثر، وأكثرهم يسعون في بلاد التيه

ما أنا فاعلة إذا تشقق صوتي وليس هناك من يسمعني

ثم يصرخ انا انسان

 

اصمٌ انت انا بكماء

لماذا لا يصل صوتي

لماذا يرهبهم وجود روحي

 

زائرة، ام طير

 

ربي أنت خلقتني من العدم

أواه أواه يا روحي وانتِ من الله

 

مازلت أمد يميني

لكني الان

هناك

بين النجوم

بين حدائق النور وترانيم الفرح

تتراقص بها تلك الأنملة

 

ثم ي هذا

و يا انت

وَيَا ذاك

انا هنا

 

رغم البعد

رسالتي و غايتي من الحياة

كوني سند ومتنفس لأخي الانسان

 

لن أمل أو أكلّ أو حتى أتعب  

الله يحبني، يحبني جداً

لذلك خلقني وخلق طينتي

لهذا أنا هنا

 

والمغزى من هذا الحديث كله

ان الانسان خلق للإنسان

وهكذا نتعايش

لا يمكن لأي مخلوق أن يعيش وحده

لا يمكن وإلا كان ملاكاً ومكانه ليس بيننا

وأكثر من يعطي في هذه الحياة

أكثرهم احتياجاً لكن الله رزقهم بما لا يمكن أن يشترى ولا بكنوز الأرضين.

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات