اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
7 ذو الحجة 1439 هـ - 19 / 08 / 2018 م
الاخبار
جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تغلق الترشح بعد 15 يوماًفيلم تلفزيوني عن مبادرات فرع وزارة الحجّ والعُمرة بجدّة لإثراء تجربة الحاج وتسخير "التقنية" لتقليص فترة انتظارهلم تحدد وجهتها الجديدة..شيرين الرفاعي تعلن استقالتها المذيعةوسائل الاتصال الحديثة، والتكنولوجيا ترافق بقوة الحجاج ومشرفي الباصات في مكةالمشاركون في ندوة الحج الكبرى تأييد منهج المملكة في جميع أنظمتها وقراراتها وإجراءاتها للحفاظ على السلام ونشر الأمانيجدد بصمته الغنائية بفكرة ذكية «ليه تقطع وصالك» تعيد الناصر إلى الواجهةجمعية الثقافة والفنون بالرياض تعيد بعض الفنون القديمة من خلال (ليالي نجد الفنية والثقافية )الشركة السعودية للخدمات الأرضية تقدم خدماتها لأكثر من مليون حاج إلى غرة ذي الحجة القنصلية العامة للجمهورية اليمنية في جدة تطلق منصة الخدمات الإلكترونيةالصبان يغادر المستشفى بعد العملية بحضور قدامي الرياضيين : ليلة تكريم الكابتن عبدالله غراب الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع تدعو القنوات الفضائية والمؤسسات الإعلامية المشاركة في تغطية موسم حج 1439 إلى الحصول على التصاريح الخاصة باستخدام أجهزة البث الفضائيالمنتخب السعودي لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة يتأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس العالمسفير اليمن لدى سويسرا : اليمن تتعرض لتدخل سافر من إيران عبر دعمها للمليشيا ‏الحوثيةSGS تتعاقد مع شركة Inform لتطويرعمليات الشغيل الألي في مطارات المملكة ‏1000 عملية قسطرة قلبية بـ"سعود الطبية" خلال 7 أشهر " التجارة " : غرامة 200 ألف ريال والسجن والتشهير لمواطن تستر على مقيم يعمل لحسابه الخاصالحربي : معسكرات الكشافة بالحج تتفق مع محور" مجتمع حيوي " في رؤية المملكة 2030اتفاقية تعاون ثقافي تجمع ناديي جدة وحائل الأدبيين لثلاث سنواتاستقبال حافل لضيوف الرحمن التونسين ادخلت البهجة والسرور عليهم واشادوا بحسن التنظيم
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن .. تكتب : الشاعر والعامل!

سمر المقرن .. تكتب : الشاعر والعامل!

1439/5/3 الموافق: 2018/01/20 | 2422 2 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  حسناً فعلت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بإحالة قضية شاعر مشهور إلى إدارة الاتجار بالبشر، بعد أن انتشر مقطع فيديو «مقزز» يظهر فيه الشاعر وهو يتعامل مع عامل القهوة بطريقة مقززة، ما يعني اكتمال أركان جريمة الاتجار بالبشر عبر ما رأيناه في ذلك المقطع، من تهديد وتحقير وإهانة!

إن هذا السلوك ليس الأول ولا الأخير، وإن كان قد ظهر عبر مقطع فيديو شاهده الملايين فهناك نفس السلوك وأشد إهانة لم تظهر ولم يتم تصويرها ونشرها. عندما اتأمل مثل هذه السلوكيات أفكر جدياً بأهمية إعادة ترميم الفكر المجتمعي في التعامل مع الآخر بشكل عام، والتعامل مع العمالة والناس البسيطة بشكل خاص.

قرأت ذات مرة عن هذه السلوكيات من وجهة نظر علم النفس، أتذكر أن هناك تأكيد على أن من يقوم بها هو شخص يعاني من مشكلة نفسية ولديه حالة إحباط داخلية قد ينجح في عدم إظهارها، لكنها تظهر رغماً عنه من خلال تعامله مع الآخرين وأخص البسطاء منهم. هؤلاء أيضاً لا يتعاملون بهذا النهج مع الأفراد فقط، بل جرت العادة لديهم في التقليل من المجتمعات الأخرى والنظر بازدراء لبعض الجنسيات، وهؤلاء في الغالب لديهم من «السطحية» الكثير، نظراً لكونهم بعيدين ثقافياً عن حضارات الأمم والتقدم العلمي لديهم، فيكون النظر محصوراً بحالة عوز وفقر فئات معينة من هذه المجتمعات، وكأن الفقر عيب، مع أن التقليل من الناس بسبب فقرهم قد لا نستبعد من قدرة الله -عز وجل- في جعل الدوائر تدور ويمر الإنسان بما يمر به هؤلاء الفقراء، لأن النعم لا تدوم إلا بالحفاظ عليها.

أيضاً المتأمل لمثل هذه السلوكيات يجد فيها جانب كبير من العدوانية، وقد أسماه علماء النفس (التبخيس) بمعنى التقليل من شأن الآخرين بهدف تبرير السلوكيات العدوانية تجاههم!

نحن في هذه المرحلة نعيش حالة تغيير جذرية، وكون الأنظمة القانونية تدخلت في مثل هذه المواضيع بشكل مباشر، فالأكيد أننا نمشي في الطريق الصحيح نحو التغيير، وهذه السلوكيات القائمة على أفكار سواء كانت تراكمات ثقافية أو تراكمات نفسية فهي ستنتهي وتتلاشى مع السنوات القليلة القادمة، وستكون ذكرى من الماضي!


* سمر المقرن _ السعودية .

* اعلامية _ كاتبة وأديبة .

https://twitter.com/s_almogren

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات