اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
15 رجب 1440 هـ - 21 / 03 / 2019 م
الاخبار
بحضور عدد من كبار المسؤولين والسفراء وكبار الشخصيات : غدا الرياض تحتفل بمهرجان " قلب واحد " يضم مليون زهرة متنوعة : الفيصل يفتتح أكبر مهرجان للزهور بالعاصمة المقدسة الثلاثاء320 في إختبارات القرآن العمومية بالمسجدالحرام و(200) ألف طالب وطالبة استفادوا من المقرأة الإلكترونية ١٠٠ مطوف يقدمون خدماتهم لأكثر من ٨٠٠٠ آلاف مستفيد بالمسجدالحراممدير جامعة الملك سعود يرعى الملتقى التثقيفي التوعوي "اسأل تنقذ حياة".جامعة الملك سعود تتهيأ لأطلاق الدفعة ال55 من طالباتها.جامعة الملك سعود تطلق ملتقى "اسأل تنقذ حياة".بحضور العمدة طلال الجحدلي : ملتقى الرويس يجمع الأحبه المملكة تدين إطلاق النار الذي استهدف مسجدين في كرايست تشيرش بنيوزيلندا الرئيس الأمريكي يدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندامشاركة سعودية واسعة في حفل افتتاح الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019رجل الأعمال عبد المعطي كعكي يزور الأطفال المعوقين بمكة المكرمة‏تبنته فتاة مريضة بالفشل الكلوي "سعود الطبية" تدعم مشروع إنساني يساعد مرضى الكلى فتح 100 بوابة و 24 سلماً كهربائياً لخدمة اقصدي وزوار المسجد النبوياثناء زيارة رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين السعوي: نصف مليون معاملة في أرشيف محكمة مكة من 235 سنةجماعة مسجد الكنكار بزهرة كدي مكة تكرم حفظة القرآن الكريموظائف موسمية لأبناء شهداء الوطن بأمانة العاصمة المقدسةمن باب تشجيع الطلاب على الاعمال التطوعية : ثانوية العلم النافع تطلق حزمة الاعمال التطوعيةالرئيس الباكستاني يؤكد رغبة بلاده في حل الخلافات مع الهند عبر الحوار مليشيا الحوثي تستهدف لجنة إعادة الانتشار في اليمن
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن ... تكتب : امرأة مطلقة.. ورجل عازب!..

سمر المقرن ... تكتب : امرأة مطلقة.. ورجل عازب!

1439/6/9 الموافق: 2018/02/25 | 1584 4 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  ليس من باب العدل ولا الإنصاف، عندما يتم تسجيل حالة طلاق أو وفاة زوج، أن تُسجّل المرأة في نظام الأحوال المدنية (مطلقة) و(أرملة) ونفس الوضع للرجل يتم تسجيله، بـ(أعزب).. أتفهم جيداً أن هناك حالات خاصة لبعض النساء تحتاج فيها إلى ما يثبت طلاقها أو ترملها، كالضمان الاجتماعي أو الإسكان، لكنها تظل حالات محدودة ويُمكن إيجاد حلول لها، بل إن مشكلة الرجل قد تكون أعظم في حالات يتم فيها التحايل على بعض الأسر عند رغبته بالزواج وقد يكون مرّ بالطلاق مرة واحدة أو عدة مرات ولا يعترف بهذا الأمر، ويساعده نظام الأحوال المدنية طالما يدونه في السجلات الرسمية بمسمى أعزب!

إننا في هذه المرحلة نعيش حالة المساواة، ومن المهم التنبه إلى أبسط وأدق التفاصيل التي تشعر فيها المرأة بأي شكل من أشكال التمييز، فالمرأة السعودية اليوم تمر بمرحلة ذهبية أخذت فيها حقوقها بالجملة في شتى مناحي الحياة، سواء من ناحية التمكين والعمل أو من ناحية الحقوق والقوانين التي تم تعديل الكثير منها لتكون بصفها وتغير من حياتها إلى الأفضل.

تظل هناك بعض التفاصيل الصغيرة التي من الضروري التنبيه لها، والتذكير بها، لأنها تمس شريحة كبيرة من النساء، وإن كان يراها البعض تافهة وبسيطة، لكنها من وجهة نظر امرأة مثلي لها أكثر من ثمانية عشر عاماً تكتب وتعمل في حقل حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص تراها كبيرة جداً ومهمة جداً وموجعة جداً، لأن التمييز المجتمعي ضد المرأة قد يكون من الصعب أن ينتهي في ليلة وضحاها، فهو نتيجة ترسبات ثقافية عميقة ومتجذرة نتخلص منها تدريجياً بالتغييرات ودمج المرأة في كل مناحي الحياة، بينما تمييز الأنظمة ينتهي فوراً بمجرد تعديل النظام، وهذا ما ننتظره مع جملة التغييرات والتعديلات التي جاءت جميعها في صالح المرأة والأسرة، بل والمجتمع بأكمله. وهذه القوانين هي ما تغير في المقام الأول المجتمع ونظرته للمرأة إلى الأفضل بلا شك.


* سمر المقرن _ كاتبة واعلامية سعودية .
* الرياض .

 


الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات