اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
6 ذو القعدة 1439 هـ - 19 / 07 / 2018 م
الاخبار
مع وصول أول رحلتي حج إلى جدة والمدينة الشركة السعودية للخدمات الأرضية تُسخر جميع طاقاتها التشغيلية لموسم الحجسعود وسارة في مسرحية (بساط الخير) على مسرح مدارس الرياضفي ليلة اتحاديه تكريم ابو هلال غرفة الباحة توقع عقد تشغيل مهرجان صيف القرى 39هـ برامج نوعية وفعاليات مميزةعبقر يحيي مساء الثلاثاء بأمسية عائل فقيهي ومعرض تشكيليهيئة الثقافة تدشن دار الأوبرا المصرية على أرض سوق عكاظجمعية الثقافة والفنون بالرياض تحيي ليلة فنية جمعت بين آلتي الناي والقانون (حوار الآلات) قيادات تعليمية تثني على جهود منسوبو ثانوية بلجرشي خلال الفصل الدراسي الصيفيورشة (فن المكياج المسرحي) بجمعية الثقافة والفنون بالرياضفي عام زايد الخير , جبل جليد الإمارات يروي عطش البشرية !مسؤول: أمريكا لا تستطيع تأكيد وقف إطلاق النار في سوريا والوضع قاتمقطر تخسر في لاهاي أمام الإماراتابناء الشيخ احمد بن حسن الغامدي يحتفلون بحصولهم على درجات علمية عالية أفراح الإتحاد بالكأس تتواصل القنصلية العامة للجمهورية اليمنيه بجدة لا استحداثات للرسوم ونقدم إعفاء لكثير من الحالات المعسرةالرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر: الشركة تستثمر في صناعة جيل من القادة السعوديين من الجنسينمجموعة الحقيل تحصل اقوى شهادة اعتماد طبي دولي في العالمجمعيه الثقافه والفنون بالدمام تحتفي بالفنان والملحن ناصر الصالحبحضور الأهل والاصدقاء : الشاب ياسر بن جري يحتفل بزفافه بحضور الأهل والاصدقاء : علي الغامدي يحتفل بزفافه
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

1439/9/28 الموافق: 2018/06/13 | 394 0 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  من الطبيعي أن نعيش هذه الأيام بهجة الشهر الفضيل، وفرحة العيد السعيد، واللذان يتزامنان مع أفراحٍ تخصنا نحن الشعب السعودي، أولى هذه الأفراح مناسبة مرور عام على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولياً للعهد، ما يجعل كل منّا يسترجع شريطاً طويلاً من الأحداث الجميلة والتغييرات الإصلاحية والقرارات الحكيمة في زمنٍ قياسي، وكلّها تسعى إلى رفع عجلة التنمية بسرعة فائقة ونظرة ثاقبة لا تتجاهل أي تفاصيل ولو كانت صغيرة.

وفرحة أخرى لا تخصنا نحن النساء كما يقول -بعضهم- بل أراها فرحة تعم أفراد المجتمع أجمع، وهي أننا بعد أيامٍ قليلة سوف نقود السيارة، وسوف نفرح ونسعد بهذا القرار الذي منحنا إياه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- وأنا مثل غيري من النساء فرحة باقتراب ساعة الصفر، بل إنني قمت بتأجيل مواعيد إجازتي الصيفية حتى أكون شاهداً على هذا اليوم التاريخي الذي ستخرج فيه المرأة لتقود سيارتها وسط شوارع السعودية، بعد أن تم تجهيز المجتمع فكرياً ولوجستياً لهذه الخطوة، بل وحتى المعايير التي تم فيها الترتيب لهذا الحدث من تدريب وتأهيل وتجهيزات مرورية وقانونية، كل هذه المنظومة المتكاملة تدعو للفرح والبهجة بل والفخر العظيم.

هذا الحدث الكبير بدأ في فتح آفاق جديدة داخل المجتمع، ليس من الناحية الفكرية فقط، بل كذلك من نواح عديدة تصب جميعها في صالح هذا المجتمع من جميع الجهات، سواء نوعية المهن والوظائف التي فتحت أبوابها أمام المرأة، أومشاركتها شقيقها الرجل في كثير من القطاعات التي كانت حكراً على الرجل وحده!

أقولها بصدق، إن التجهيزات القائمة لاستقبال هذا الحدث التاريخي الهام والتي جاءت في وقت قياسي هي تجهيزات عظيمة، لكننا نحتاج إلى المزيد لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي ما زالت على قوائم الانتظار لتعلم القيادة، وأن يكون لدينا المزيد من المدارس والمدربات إذا ما نظرنا إلى هذا الإقبال الكبير على تعلم القيادة من قِبل النساء.

والعيد بإذن الله ليس عيدين فقط، بل هو ثلاثة.. وكل عام وأعيادنا تغرّد بالفرح والسعادة.


* سمر المقرن _ اعلامية وكاتبة صحفية .

* السعودية .

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات