اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
12 محرم 1440 هـ - 23 / 09 / 2018 م
الاخبار
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بجدة يقيم مقهى حواري كلمة أعضاء قرية زايد بدولة الإمارات بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعوديه قصيدة للاميرة الجوهرة بنت ناصر بن محمد الهزاني بمناسبة االيوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية كلمة سعادة قائد حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانونأعلام وكابات وشالات وطنية للمسافرين والعابرين بوادي الدواسربرعاية العبداللطيف: انطلاق النسخة الثانية من جائزة "فخر" الزلفي للمعلمة المتميزةمحكمة التنفيذ بمكة تتحلى باللون الاخضركلمة الفنان عبدالسلام سالم بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية اليوم الوطني / خادم الحرمين الشريفين يوجه بتمديد إجازة اليوم الوطني ليوم الاثنينكلمة القنصل العام للجمهورية التركية بجدة بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية كلمة القنصل العام السنقالي بجدة بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية بحضور نخبة من المثقفين والأدباء : اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يقيم امسية شعريةملايين الحجاج يتنقلون في وقت واحد لأداء المناسك أو أداء فريضة واحدة حجاج ومعتمرون يعبرون عن مشاعرهم احتفاءً باليوم الوطني "88"جدارية للوطن في ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.كلمة سفير الفنانين العرب الفنان الدكتور محمد عيسى بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية العربية السعودية كلمة رئيس الحرس الملكي الفريق أول سهيل بن صقر المطيري بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعوديةأكد أن إنجازات عهد الملك سلمان أدهشت العالم.. د. مهدي القرني: اليوم الوطني.. تفاني قادة..ووفاء وولاء شعبأمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات يهنئ القيادة بالذكرى ال 88 لليوم الوطنيكلمة شيخ قبائل بني جاهل ببلاد ثقيف بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعوديةرئيس جمهورية ليبرلاند الحرة يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بمناسبة اليوم الوطني الـ٨٨
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

1439/9/28 الموافق: 2018/06/13 | 943 1 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  من الطبيعي أن نعيش هذه الأيام بهجة الشهر الفضيل، وفرحة العيد السعيد، واللذان يتزامنان مع أفراحٍ تخصنا نحن الشعب السعودي، أولى هذه الأفراح مناسبة مرور عام على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولياً للعهد، ما يجعل كل منّا يسترجع شريطاً طويلاً من الأحداث الجميلة والتغييرات الإصلاحية والقرارات الحكيمة في زمنٍ قياسي، وكلّها تسعى إلى رفع عجلة التنمية بسرعة فائقة ونظرة ثاقبة لا تتجاهل أي تفاصيل ولو كانت صغيرة.

وفرحة أخرى لا تخصنا نحن النساء كما يقول -بعضهم- بل أراها فرحة تعم أفراد المجتمع أجمع، وهي أننا بعد أيامٍ قليلة سوف نقود السيارة، وسوف نفرح ونسعد بهذا القرار الذي منحنا إياه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- وأنا مثل غيري من النساء فرحة باقتراب ساعة الصفر، بل إنني قمت بتأجيل مواعيد إجازتي الصيفية حتى أكون شاهداً على هذا اليوم التاريخي الذي ستخرج فيه المرأة لتقود سيارتها وسط شوارع السعودية، بعد أن تم تجهيز المجتمع فكرياً ولوجستياً لهذه الخطوة، بل وحتى المعايير التي تم فيها الترتيب لهذا الحدث من تدريب وتأهيل وتجهيزات مرورية وقانونية، كل هذه المنظومة المتكاملة تدعو للفرح والبهجة بل والفخر العظيم.

هذا الحدث الكبير بدأ في فتح آفاق جديدة داخل المجتمع، ليس من الناحية الفكرية فقط، بل كذلك من نواح عديدة تصب جميعها في صالح هذا المجتمع من جميع الجهات، سواء نوعية المهن والوظائف التي فتحت أبوابها أمام المرأة، أومشاركتها شقيقها الرجل في كثير من القطاعات التي كانت حكراً على الرجل وحده!

أقولها بصدق، إن التجهيزات القائمة لاستقبال هذا الحدث التاريخي الهام والتي جاءت في وقت قياسي هي تجهيزات عظيمة، لكننا نحتاج إلى المزيد لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي ما زالت على قوائم الانتظار لتعلم القيادة، وأن يكون لدينا المزيد من المدارس والمدربات إذا ما نظرنا إلى هذا الإقبال الكبير على تعلم القيادة من قِبل النساء.

والعيد بإذن الله ليس عيدين فقط، بل هو ثلاثة.. وكل عام وأعيادنا تغرّد بالفرح والسعادة.


* سمر المقرن _ اعلامية وكاتبة صحفية .

* السعودية .

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات