اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
24 صفر 1441 هـ - 23 / 10 / 2019 م
الاخبار
رؤية جديدة في الرياضة النسائيةغادة طنطاوي ضيفة ندوة عن حقوق المرأة بعد الطلاق لمجلة سيدتي.محافظ أملج يكرم رجل الأعمال الشيخ عبدالهادي الجهني ضمن الشراكة المجتمعية مركز حي المسفلة وكليه نياجرا يحتفلان باليوم الوطنلجنة الاعلام بالاتحاد العربي تقر توزيع المهام على أعضائها ، وتصدر خطتها لـ2019-2020امين عام رواد العرب المساعد يهنئه لجنة الاعلام والتوثيق على نجاح اجتماعهم الأول بمكة بِرِعَايَةِ رجلِ الاعمال " باشراحيل " كَشَّافَةَ شَبَابِ مَكَّة تَكَرُّمِ أَعْضَاء إعْلَاَمِيَّةِ الرُّوَّادِ الْعُرْبَمُفَوَّضُ رُوَّادَ الْمُجَمَّعَةِ يُسَلِّمُ اعضاء اعلامية رُوَّادَ الْكَشَّافَةِ تَذْكَارَ رِسْلِ السُّلَّامِرواد إعلامية العرب يتجولون على المسار التاريخي في مكة المكرمة رفق المبدع "بخش"رواد إعلامية العرب يتجولون على المسار التاريخي في مكة المكرمة رفق المبدع "بخش"برعاية رئيس الغرفة التجاري بمكة المكرمة إعلامية رواد العرب تختتم اجتماعها في العاصمة المقدسة باحتفال بهيجسَفِيرُ الكلمة " الاحمدي " يُسَلِّمُ أَعْضَاء إعْلَاَمِيَّةُ الرُّوَّادِ الْعُرْبَ نَسَخَهُ مِنْ كِتَابِ نَادِي الْوَحْدَةَجمعية هدية الحاج تستقبل وفد الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات شرطة مكة: استشهاد اللواء عبدالعزيز الفغم بعد إطلاق النار عليه من صديقه وإصابة 5 من رجال الأمنوطني الحبيب مقال للكاتب : عبدالكريم هاشمالسعودية الجديدة في عامها 89 الكاتبه : نورة مروعي عسيري يومنا الوطني عنوان للمجد .. وخدمة ضيوف الرحمن هدفنا . . بقلم : أيمن فيلاليآل التويجري و العقيلي صبرًا..رائد العساف ينضم الى الفريق السعودي الأول لرياضة السياراتمحمد قستي في القفص الذهبي
اقسام المقالات المقالات " كن جميلا بذاتك " للكاتبة كلثوم أبكر

" كن جميلا بذاتك " للكاتبة كلثوم أبكر

1440/1/21 الموافق: 2018/10/01 | 1256 9 0


كلثوم ابكر
 

كثيرا ما كنت أسأل نفسي , الى اي مدى في هذا الزمن أصبح البعض مهووس بجمال الظاهر، أصبح يهتم بشكله الخارجي لا بذاته وجوهره ! ..مشغول بتجميل الأقنعة، وترتيب الأغلفة، وينسى او يتناسى ان الجوهر هو الأساس .. ينساق مع اي تيار لا يهم ! المهم كيف يجذب الأخرين بشكله الخارجي .


ليتهم يحرصون على تجميل القلوب وراحة الضمائر وتغذية العقول كإهتمامهم بجمال الظاهر، ليتهم يسعون خلف تيارات تاخذهم نحو الأفضل، ليعلموا أن تجميل الروح، وتغذية العقل أهم بكثير من الشكل .. فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول ((إن الله جميل يحب الجمال)) فالجمال هنا يشمل جمال الظاهر والذات الإنسانية ...وقوله ((إن الله لا ينظر الى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر الى قلوبكم )) فالحديث هنا يجعلنا نؤمن تماما بأن مافي داخلنا يجعل لنا قيمة اسمى وارقى من ظاهرنا.

الوسوم: مكه -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات