اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
13 ربيع الاول 1440 هـ - 21 / 11 / 2018 م
الاخبار
بطولة فـزاع لليـولـه تستهـل الموسم الجديد بالتصفيـات التأهيليـة في 22 و23 نوفمبر الجاري بتغطية اعلامية كبيرة : المكتبة العامة بجدة تستضيف دورة التصوير الفوتوغرافي الضوئي البحرين: خطاب الملك قدم صورة جلية للمبادئ الأصيلة والقيم الثابتةقنصلية المملكة في جوانزو تحتفي ببعثة منتخب قوى الأمن الداخلي للرمايةشركة جبل عمر وطيران ناس توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمنرئيس تحرير صحيفة التميز الإلكترونيه في ذمة الله "هدية" في ملتقى دور القيادات المدرسية في التحول الوطني "2020"بدء إستقبال طلبات التوظيف لموسمي رمضان والحج بالمسجد النبويأكثرمن(٢٠٠٠ مستفيد) من البرامج العلمية رسالة الحرمين الشريفينتوقيع اتفاقية تطوير التدريب مع معهد الإدارة العامة السديس : تسخير كافة الإمكانيات في خدمة ضيوف الرحمنالنائب العام السعودي: اتهام 11 بقضية مقتل خاشقجيمدير جامعة أم القرى يرعى حفل ختام برنامج الاقراء والاجازة في المرحلة التاسعة ببليوجرافيا المسرح السعودي بأدبي جدةحمل فلّ جازان .. "حلوش" ببصيرة الشعر يضيئ مساء جدةتقرير خاص : متحف الصقري وتوثيق لتاريخ أبناء الصقري في الملاعب المكتبة العامة بجدة تنظم دورة المبادئ الاساسية للاسعافات الاولية محافظ الجموم يدشن مبادرة " أنتم بعيوننا "جامعة أم القرى تكرم كشافة شباب مكة المكرمة كشافة شباب مكة المكرمة تحتفي با آل زعير عضو مفوضية الأفلاجفرع وزارة الحج بمكة يستقبل باحارث ويودع العقاد
اقسام المقالات المقالات خير الأمور "الوطن".. بقلم/ غادة ناجي طنطاوي..

خير الأمور "الوطن".. بقلم/ غادة ناجي طنطاوي

1440/2/19 الموافق: 2018/10/29 | 75 1 0


غادة ناجي طنطاوي
 
 
 
إنه ولي عهدنا الأمين صاحب السمو الملكي
الأمير "محمد بن سلمان".. رجل المهام الصعبة، ولي العهد الأصغر سناً في تاريخ المملكة، الأكثر جرأةً و الأبلغ خطابةً.
 
إختارته مجلة "تايم" الأمريكية ليكون الشخصية الأكثر تأثيراً في عام ٢٠١٧ ضمن قائمة ضمت ٣٣ شخصية سياسية أجنبية قوية ذات تأثير واضح في المجتمع. منها "فلاديمير بوتن"، "دونالد ترامب"، رئيس كوريا الشمالية و رئيس الصين، وكان هو الزعيم العربي الوحيد ضمن قائمة الترشيح.
دهائه علامة فارقة، حنكته في إدارة الأمور السياسية في كل قراراته واضحة، روح الشباب فيه و خبرة الشيوخ على الرغم من أنه لم يتعدى الواحد و الثلاثين من عمره جعلته حديث زعماء العالم في السياسة و الإقتصاد.
 
وصفه بوتن بالشخصية الحيوية التي امتلكت مفاتيح تغير منهجية المملكة و إستخدامها ببراعة حتى تقودها لموقعها ضمن الصفوف الأولى لدول العالم.
أشاد رئيس الولايات المتحدة السابق "أوباما" بحكمة
محمد بن سلمان التي فاقت سنه الصغير، و بمعرفته الواسعة و حسن إطلاعه على ما يجول بالمنطقة محدثاً تياراً مغاير للأمور السياسية و كيفية التصرف حياله، و صرح بأن وجود شخصيات شابة مثله في مناصب قيادية مثل ولاية العهد تغير إيجابي في دول الخليج. و فيما يتعلق برئيسها الحالي "دونالد ترامب" فكان من الواضح أن ولي العهد قد أعاد الأمور إلى نصابها بين الولايات المتحدة الأمريكية و المملكة السعودية عندما أختارها ترامب لتكون أول وجهة خارجية قام بزيارتها.
أما رئيس وزراء اليابان صرح عن سموه برؤية ٢٠٣٠ و التي تناسب خططهم الإستثمارية و أبدى الرغبة في إتمام إنجاز تلك الرؤية داخل المملكة.
 
عام مضى أشرق فيه على بلادي صباح جديد، مبشراً بعصرٍ ذهبي لسنيين قادمة. و كيف لا و قد أوجد ولي العهد الجديد فرص عمل كثيرة للشباب، فتح باب البعثات الخارجية في مجال التعليم، أعاد هيكلة ارآمكو، العمود الفقري لإقتصاد بلاده و مكن هيئة الترفيه من إقامة الحفلات و ترتيب فعاليات مختلفة تناسب جميع الأعمار و جميع الفئات لإدخال الفرح على شعبه.
صاحب قرار قيادة المرأة، السبب وراء دخولها ملعب كرة القدم لحضور جميع المباريات و أول من دعمها لتتقلد مناصب مهمة كانت حصرية للرجال فقط.
 
و قد فسر البعض توالي تلك القرارات على أنه تصريح واضح من سموه لإنهاء معاناة المرأة التي فرضت عليها لسنينٍ مضت، و بهذا يكون موقفه واضح و حاسم تجاه الجهات المتطرفة دينياً والتي صرح في إحدى مقابلاته التليفزيونية بأنها كانت سبباً واضحاً لتأخر المملكة عن مواكبة الحضارة.
و بعد مضي عام مذهل شهدنا فيه إنجازات غير مسبوقة لولاية عهد لم تمر على المملكة من قبل، يعجز قلمي فيه عن و صفك يا صاحب السمو، و تنحني لك حروفي إحتراماً و إجلالاً لشخصك الرائع المتواضع، يا صاحب الفكر البناء والحوار المختلف مع أبناء شعبك.
 
أدامك الله سالماً لتبقى رغم أنف الطامعين رمزاً لحضارةٍ لم يشهدها تاريخ بلادي مع غيرك و أملاً قائماً لأحلامٍ قادمة لن تتحق إلا معك يا إبن سلمان.
 

رئيسة تحرير مجلة جولدن بريس
و رئيسة قسم الشعر و الأدب.

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات