اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
12 صفر 1442 هـ - 30 / 09 / 2020 م
الاخبار
باكستان تحتج على انتهاكات القوات الهندية لخط الفاصل في كشمير و تستدعي القائم بالأعمال الهندي إلى الوزارة الخارجية في إسلام آباد"الدفاع المدني" يهيب بالجميع توخي الحذر لاحتمالية هطول أمطار رعديه على بعض مناطق المملكه موقف المملكه العربيه السعوديه بعد وفاة سمو الشيخ الصباح أمير دولة الكويت وزير الشؤون الإسلامية يقوم غداً بجولة افتراضية للاطمئنان على جاهزيّة المواقيت لاستقبال المُعتمرينمفوضية رواد الكشافة بمكة المكرمة تحتفل باليوم الوطني الـ90أفراح آل هوساوي والمطلق يزفون عبداللطيف بحضور الأمير الجوهرة كشافة شباب مكه تشارك لمسة وفاء احتفالية اليوم الوطني أمير دولة الكويت في ذمة الله مركز حي الهنداوية يحتفل باليوم الوطني ال90وطني يسير بنهج النبوةالرئيس العام: جنودنا سطروا أسمى التضحيات لإعلاء كلمة التوحيد والدفاع عن مقدسات بلادنا الغاليةإتفاقية لتعزيز الشراكة المجتمعية بين جمعية تحفيظ القرآن وغرفة مكة السديس فى ملتقى الحرمين الشريفين الملك عبدالعزيز وضع تطبيق شريعة الله وعمارة الحرمين فى مقدمة أولوياته وزير الخارجية الباكستانية يجتمع مع رئيس المجلس الأفغاني للمصالحة الوطنيةلمة البركة في حب الوطن لأهل الوقار وصاحبات الهمم من النساء صالح المحجم .. يكتب في وداع أخيه : وداعاً أبا ناصر وفي جنان الخلد نلتقيالعودة المطمئنة في صالون جدة الثقافياحتفالية فريقا حياتنا رسالة وسفيرات إجلال باليوم الوطني في ( لمة ترنيمة )رئيس وزراء الباكستان، عمران خان، يبحث مع الرئيس الأفغاني عملية السلام الأفغانية والعلاقات الثنائية*أمانة الرياض تختتم فعاليّات الاحتفاليّة باليوم الوطني الـ90
اقسام المقالات المقالات " نعمة العقل و علماء المسلمين " للكاتبه الموهوبة..

" نعمة العقل و علماء المسلمين " للكاتبه الموهوبة رحاب مصلح الدعدي

1440/8/7 الموافق: 2019/04/12 | 1849 19 5


رحاب الدعدي
 
الحمدلله على نعمة العقل و تفضيله، وحمداً كثيراً على نعمة الصحة في البدن ،و العقل المفكر المدبر لتصاريف الحياة الدينية و الدنيوية الدنية ،حيث اتباع ما أمر الله به و اجتناب ما نهى عنه...
 
أما التدبير في الدنيا هو تسخير العقل في التصرف، و إيجاد الحلول 
حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((لكل داء دواء)) هذا فيما يخص الطب  ..
اذاً عليك يا ابن آدام السعي جهاد لإيجاد دواء لكل داء، نستقي من كلام سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم أن لكل مشكلة نمر بها في الحياة حل.
 كلا!! ليس حلاً واحداً إنما حلول كثيرة، و أن الله سبحانه و تعالى فضلنا بنعمة العقل أيما تفضل ،و نحن المسلمون ميزنا الله بعلماء استقى العالم من علمهم .
منهم المفكر المخضرم أبو العلوم ابن الهيثم ،و الفيلسوف ابن خلدون ،و المفكر ابن بطوطة،و العالم ابن تيمية. 
 
و اول ما نبدأ به هو:
 
1- أبو العلوم ابن الهيثم ،و هو من مواليد البلد العريق العراق و بالتحديد البصرة، فالمهن التي عمل بها الرياضيات و الفيزياء 
و الفلسفة و علم الفلك و عمل كاتباً و مهندساً، و لذلك؛ سمي أبو العلوم، فمن أعماله البارزة كان رائداً
في علم البصريات و المنهج العلمي و التجربة و الإدراك البصري و الهندسة الاهليليجية و الهندسة الاقليدية، إن لعلمه مآثر وتأثر به الكثير ،
و منهم :
أرسطو و اقليدس و بطليموس وغيره من العلماء .
 
2-العالم الثاني هو عالم الفلسفة والأدب العالم القدير ابن خلدون ،وهو من مواليد تونس ،وهو حضرمي 
الأصل، ولابد منا كعرب بأن نعترف بفصاحة اليمنين. 
إلى هذا الزمن برع ابن خلدون في علم الإنسان وكان مؤرخاً و قاضياً و كاتباً للسيرة الذاتية وعالم اجتماع و اقتصادي و فيلسوف، 
من أعماله: مقدمة ابن خلدون 
و العبر و ديوان المبتدأ و الخبر .
 
3-العالم الثالث ابن بطوطة، من مواليد المغرب و بالتحديد طنجة ،
المهنة كانت عبارة عن مؤرخ و قاضٍ و فقيه، و هو أول من قام 
برحلة حول العالم، من الدوافع التي قام بها حول العالم هو الحج بالإضافة شغفه لاكتساب المعرفة.
 
4-العالم الرابع  ابن تيمية ،مكان الميلاد حران الجزيرة الفراتية أي دمشق ،تأثر به أحمد بن حنبل و ابن قيم الجوزية و الذهبي و ابن كثير غيرهم كثير.  
 
هم بكل فخر  مسلمون ومن اصل عربي ،تمسكوا بسلاح الدين و سلاح العلم ،و كان تمسكهم أيما تمسك ،
إذا اجتمع العلم بالدين و العلم بالعلوم الأخرى هذا يعنى الفلاح و النجاح و الصلاح في الدنيا و الآخرة، و أن علمهم امتداد للعلم الحاضر ،فهم عزنا و فخرنا   وقدوتنا ....
 
أخي القارئ هؤلاء من العرب ، و لأنك من العرب الكرام لابد ان تكون لك دفعة للإمام في العلم و الأدب و اللغة و الحساب و الفلك و العلوم الأخرى.
 
 
...و في نهاية المقال أطلب منك متفضلةً أن تبحث عن اسم كل عالم مع الدول التي تنقل بينها للعلم و أين وافته المنية،و بمن تأثرت ثم عبّر عن ذلك ...
 
أعطيك الثقة فأنت تستطيع .

الوسوم: مكه -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات