اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
20 شعبان 1440 هـ - 25 / 04 / 2019 م
الاخبار
بالصور : برعاية الأمير فيصل بن بندر جمعية ألزهايمر عقدت عموميتها وانتخبت مجلس إدارتهبالصور : إنطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية محافظ بلجرشي يطلق مبادرة " الأولوية لهم " ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قتيلاً حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاءماجد المهندس و اليسا ثنائي لأول مرة في المملكة آل الحربي وآل الغامديبلغت ١١٨ برنامج السديس يدشن البرامج التوجيهية والإرشادية الرمضانية بالمسجد الحراموزير خارجية اليمن خالد اليماني لـ مجلة الرجل الأزمة في مراحلها الأخيرة وإصلاحات ولي العهد السعودي ترسم ملامح السعودية الجديدةخلال الجمعية العمومية برعاية الأمير أحمد بن عبدالعزيز : ألزهايمر تستعرض الاستراتيجية في 6 مساراتآل حافظ زواوي يزفون محمد " رثاء امي إلى جنة الخلد " بقلم الكاتب : سليمان حمدي القرشي الدكتور :سامر بنتن يحصل علي دكتوراة فخرية عالمية وعضوية دائمة بالفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدةالدكتورة ابوهادي سفيرة للنوايا الحسنة والسلام بمنظمة الفيدرالية العالميةالسديس يدشن التوقيع الإلكتروني لمؤذنى المسجدالحرام ويناقش جدول شهر رمضان المباركالمملكة تعزز ريادتها العالمية كوجهة استثمارية عصر الرؤية يصنع لنا مستقبلنا القيصر يتألق على مسرح منتجع درة الرياض في حفله الغنائي الثالث بالمملكةقال انها تمثل العناية والاهتمام بالحرمين : السديس يشكرخادم الحرمين الشريفين لموافقته تكليف ثلاثة أئمة بالحرمين في رمضان آل الشيخ يترأس اجتماع مجلس إدارة هيئة الولاية على أموال القاصرين الاثنينبدء صرف تصاريح تقديم خدمة إفطارصائم لشهر رمضان بالمسجد النبوي
اقسام المقالات المقالات " نعمة العقل و علماء المسلمين " للكاتبه الموهوبة..

" نعمة العقل و علماء المسلمين " للكاتبه الموهوبة رحاب مصلح الدعدي

1440/8/7 الموافق: 2019/04/12 | 69 1 0


رحاب الدعدي
 
الحمدلله على نعمة العقل و تفضيله، وحمداً كثيراً على نعمة الصحة في البدن ،و العقل المفكر المدبر لتصاريف الحياة الدينية و الدنيوية الدنية ،حيث اتباع ما أمر الله به و اجتناب ما نهى عنه...
 
أما التدبير في الدنيا هو تسخير العقل في التصرف، و إيجاد الحلول 
حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((لكل داء دواء)) هذا فيما يخص الطب  ..
اذاً عليك يا ابن آدام السعي جهاد لإيجاد دواء لكل داء، نستقي من كلام سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم أن لكل مشكلة نمر بها في الحياة حل.
 كلا!! ليس حلاً واحداً إنما حلول كثيرة، و أن الله سبحانه و تعالى فضلنا بنعمة العقل أيما تفضل ،و نحن المسلمون ميزنا الله بعلماء استقى العالم من علمهم .
منهم المفكر المخضرم أبو العلوم ابن الهيثم ،و الفيلسوف ابن خلدون ،و المفكر ابن بطوطة،و العالم ابن تيمية. 
 
و اول ما نبدأ به هو:
 
1- أبو العلوم ابن الهيثم ،و هو من مواليد البلد العريق العراق و بالتحديد البصرة، فالمهن التي عمل بها الرياضيات و الفيزياء 
و الفلسفة و علم الفلك و عمل كاتباً و مهندساً، و لذلك؛ سمي أبو العلوم، فمن أعماله البارزة كان رائداً
في علم البصريات و المنهج العلمي و التجربة و الإدراك البصري و الهندسة الاهليليجية و الهندسة الاقليدية، إن لعلمه مآثر وتأثر به الكثير ،
و منهم :
أرسطو و اقليدس و بطليموس وغيره من العلماء .
 
2-العالم الثاني هو عالم الفلسفة والأدب العالم القدير ابن خلدون ،وهو من مواليد تونس ،وهو حضرمي 
الأصل، ولابد منا كعرب بأن نعترف بفصاحة اليمنين. 
إلى هذا الزمن برع ابن خلدون في علم الإنسان وكان مؤرخاً و قاضياً و كاتباً للسيرة الذاتية وعالم اجتماع و اقتصادي و فيلسوف، 
من أعماله: مقدمة ابن خلدون 
و العبر و ديوان المبتدأ و الخبر .
 
3-العالم الثالث ابن بطوطة، من مواليد المغرب و بالتحديد طنجة ،
المهنة كانت عبارة عن مؤرخ و قاضٍ و فقيه، و هو أول من قام 
برحلة حول العالم، من الدوافع التي قام بها حول العالم هو الحج بالإضافة شغفه لاكتساب المعرفة.
 
4-العالم الرابع  ابن تيمية ،مكان الميلاد حران الجزيرة الفراتية أي دمشق ،تأثر به أحمد بن حنبل و ابن قيم الجوزية و الذهبي و ابن كثير غيرهم كثير.  
 
هم بكل فخر  مسلمون ومن اصل عربي ،تمسكوا بسلاح الدين و سلاح العلم ،و كان تمسكهم أيما تمسك ،
إذا اجتمع العلم بالدين و العلم بالعلوم الأخرى هذا يعنى الفلاح و النجاح و الصلاح في الدنيا و الآخرة، و أن علمهم امتداد للعلم الحاضر ،فهم عزنا و فخرنا   وقدوتنا ....
 
أخي القارئ هؤلاء من العرب ، و لأنك من العرب الكرام لابد ان تكون لك دفعة للإمام في العلم و الأدب و اللغة و الحساب و الفلك و العلوم الأخرى.
 
 
...و في نهاية المقال أطلب منك متفضلةً أن تبحث عن اسم كل عالم مع الدول التي تنقل بينها للعلم و أين وافته المنية،و بمن تأثرت ثم عبّر عن ذلك ...
 
أعطيك الثقة فأنت تستطيع .

الوسوم: مكه -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات