اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
10 شعبان 1441 هـ - 3 / 04 / 2020 م
الاخبار
عبر منتدى الاعلام السعودي : الدكتورة نشوة الرويني تحاور اشهر إلاعلامين و مقدمي البرامج بالتعاون مع صحة القريات شرطة القريات تطلق مبادرة " صحتهم صحتنا" لمكافحة فيروس كورونابالتعاون مع مركز حي الهنداويه برق لأجلك يا وطن ينظم مبادرة لنشر ثقافة القراءه بالترفيه رسائل توعوية عبر الشاشات بساحات المسجد الحرام تعليق ورش العمل ودبلوم تأهيل الأعضاء المستجدين لهيئة الأمر بالمعروف السديس يشارك في أعمال التطهير والتعقيم الاحترازية بالمسجدالحرام اللحيدان : إيقاف العمرة جاء من منطلق شرعي موافق لما عليه فقهاء المسلمينجامعة الملك سعود تقيم المسابقة النهائية لبرنامج( لانيري موهبتك ٦)مركز حي الهنداوية وفريق لأجلك يا وطن التطوعي نظموا رحلة برية للمسنين و الايتام تحت شعار كشتة عزوتنا تحت رعاية معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير الصحة مركز وقاية يعقد الملتقى السعودي العالمي للقاحاتنسبة تلطيف الهواء بالمسجدالحرام ١٠٠% : السديس يدشن الإجراءات الاحترازية لمقاومة فايروس كرونامحافظ العقيق يلتقي المدير العام لفرع الإدارة العامة للأحوال بالباحةوهج النسائية بالجبيل تقيم مهرجانها العاشر للأيتامالزميل الغامدي يتلقى العزاء بوفاة عمهأفراح آل الهوساوي والفلاته والمريرمعالي مدير جامعة الباحة موافقة خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات امتداد لرعاية القيادة بقطاع التعليم الجامعي في الامسية الثقافية " الفصيح المهجور من لهجات منطقة الباحة"هنأهم وأوصاهم بتقوى الله والعمل بإخلاص لخدمة الدين ثم المليك والوطن الأمير محمد بن فهد يرعى حفل تخريج 465 طالباً من الدفعة السادسةهوساوي تتصدر إنتخابات مركز الهنداوية وحققت المركز الاول في عدد الأصوات من بين ١٧ مرشح العمري مستشارا فخريا لمنظمة امسام الأمميةالفريق السعودي الأول لرياضة السيارات يستعد للمنافسة في رالي حائل بـ 7 مشاركين (اربع سيارات T1 و سيارتين T2 و دراجة كواد)
اقسام المقالات المقالات فلسطين لأهلها وشعبها وعروبتها وهو حق أزلي..

فلسطين لأهلها وشعبها وعروبتها وهو حق أزلي ثابت : القُدسُ بالطِّقس الرّمَضَاني

1440/9/12 الموافق: 2019/05/17 | 806 14 0


احمد ابراهيم

مهما كان الطِقس بالقُدس جمراً لا يُطاق، أو جليداً لا يُحتمل..
إلاّ أنه، لكلّ منكم بسُفرةٍ تلقى نفسك عليها صائما أو فاطراً…!
 
وإنّي على ثقة ويقين، إنّك إذا أوصلتَ نفسك على هذه السفرة، ومهما كانت (عليها) من حُبيبات الزيتون، أو (إليها) من حُبيبات التمر، فإنّك ستجد نفسك تأمرك للفطور وقت الإمساك، وبالإمساك وقت الفطور..!
 
تماماً كما وجدتُ نفسي عليها اليوم كثيراً, ووجدتُ روحي عليها كثيرا
وحولي وجدتّهم الغائبون الحاضرون
وأعدتّهم الرّاحلون
فإنّا لله وإنّا إليه راجعون..
 
المراهقون بالقدس رحلوا بطيش المراهقة وهم صائمون فاطرون نائمون راكضون، ولكن .. أما آن لنا أن نستيقظ للقدس يقظة الإحتضار، آما آن للطفل العربي أن يلعب مع الطفل العربي لعبة (الجمباز)، يقفز بها من وطنٍ إلى وطنٍ بلا حدود ولا قيود..؟
أليست غزّة في لعبة جمبازٍ لن تصل بها الى شقيقتها الضفّة، والضفّةُ في لعبةٍ مماثلة.؟ .. إنها لعبة الدم الفلسطيني – الفلسطيني، لا علاقة لها بأمريكا ولا بإسرائيل، كلٌّ يرفع العلم الفلسطيني ويتاجر به، وينشد النشيد الوطني الفلسطيني ويفاخر به، ويفرش السجاد الأحمر الفلسطيني للقادمين والمغادرين معاً، لكنّهما لا للقادمين معاً ولا للمغادرين معاً..!
أما من فارابي وابن سيناء من جديد وصفةٍ شعبيةٍ جديدة ولو بالصوم الريجيم في هذا الشهر الكريم، يقود الشعب الفلسطيني الى الوقاية من أمراض السرطان والتخلّص من السموم في الجسمين (الحمساوي والفتحاوي..؟)
 
أما آن لقاموس المفردات العربية أن تحذف كلمة (الحرب)، أو تصف لنا وصفة دقيقة لمفهوم كلمة (الحرب)، بإنّه عمليةُ صِدامٍ وحشىّ، يقتتل بها البشر بعضهم البعض جسدياً، إنّه عمليةُ قتلٍ جماعيّ لتحقيق أهدافٍ غير جماعية، بمعنى لا أحد يقاتل من أجل القتال، وإنما الكلّ يقاتل من اجل هدف، فلنجعل ذلك الهدف هو عدم القتال..!
وكان قد أنعم الله العرب برجالٍ رحلوا ولم يرحلوا، فلنترحّم عليهم في هذا الشهر الكريم، وممن لحقنا به ولم ننساه فلن ننساه، هو فقيدنا الغالي حكيم العرب زايد بن سلطان آل النهيّان رحمه الله، وقد نجح هذا الرجل في زرع الوفاق وشحّ الشقاق بين صفوف العرب .. نسأل الله أن ينعم العرب بروح زايد، روح التسامح والتآزر والتآخي، وكانت أمنية زايد ان يرى الامة العربية أمّة وحدوية واحدة، ونجح في زرع البذرة الأولى لتلك الوحدوية الواحدة بتأسيس دولة الامارات العربية المتحدة.
ونحن ابناء الامارات ندعو من بلاد زايد الخير وفي عام زايد الخير، ندعوا الله الوحدة والوفاق لأشقّائنا الفلسطينيين، انه حلمٌ ليس خارج المنال، لانّ الطلب بسيط وسهل المنال .. لأننا لم نكرّر الحلم الخرافي الممتد من الخليج الى المحيط، وإنما كلّما نحلم به هو ان يتوقف النزيف الفلسطيني على يد الفلسطيني.. ورمضان كريم .

الوسوم: دبي -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات