اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
17 ربيع الثاني 1441 هـ - 14 / 12 / 2019 م
الاخبار
ملتقي ذكرى البيعة الخامسة بالشرقية دعا الشباب بالمبادرة لتحقيق العديد من الإنجازات والتفاني بخدمة الوطن وتجديد البيعة مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي ينطلق الخميس 12 ديسمبرأصداء كبيرة لمسابقة خط من تراثنا وتثمين للفيصل على مضاعفته للجائزةوفد تجاري أمريكي يعرض خبراته في إدارة المطارات بغرفة الشرقيةرئيس الوزراء الفلسطيني: قرار الكونغرس الأمريكي بدعم حل الدولتين جاء رفضًا للسياسة الأمريكية - الإسرائيليةمهرجان المؤسس يلزم الصقارين بـ(الحلف) لتحقيق العدالة في المسابقاتلأسهم الأمريكية تفتح منخفضةميزانية 2020 .. الإنفاق 1,020 مليار ريال والإيرادات 833 مليار ريالخادم الحرمين: تمديد صرف بدل غلاء المعيشة سنة إضافية حتى نهاية 2020وزير الصحة الربيعة يفتتح المؤتمر الدولي الثاني للمركز السعودي لسلامة المرضى - إعلان جدة ( المضي قدماً )بحضور الملحق الثقافي الأمريكي بجده : فرقة فنيه امريكيه تزور مقر فرقة أبو سراج بجده الدكتور محمد الصيادي مستشار لرئيس مجلس الإدارة لدول مجلس التعاون الخليجيبطل الشرق الاوسط للراليات د. المالكي: منطقة (القدية) انسب لإقامة الرالي لتنوع التضاريس ولأهمية مشروعها في تحقيق رؤية 2030بشعار السعودية والسعوديين في قلوب الجاليات" مملكة الإنسانية تحتضن بطولة الصداقة الدولية للجاليات ب١٦ فريق ندوة نسائية بأدبى مكة تناقش اثراء الحوار الحضاري وتنميته في المجتمعتحت رعاية المشرف العام لمستشفى الملك فهد والعزيزية. د. محمد باجبير بدء التطعيم ضد شلل الأطفال بمركز صحي الرويس مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يكّرم الفائزين في مسابقة القصة القصيرة خلال أمسية تحولت إلى سجال بين الشاعرين محمد البريكي و محمّد السكران يحملان جمهور الشارقة الدولي للكتاب على متن القصيدة أطفال "معرض الشارقة الدولي للكتاب" يسافرون عبر الزمن في "رسوم من الماضي"بطل الشرق الأوسط السعودي د. محمد المالكي يكشف أهم العقبات لمشاركة السعوديين في رالي دكار
اقسام المقالات المقالات للملكة ربٌ يحميها..للكاتبه غاده ناجي طنطاوي..

للملكة ربٌ يحميها..للكاتبه غاده ناجي طنطاوي

1441/2/7 الموافق: 2019/10/06 | 85 2 0


غادة ناجي طنطاوي
 
تأخرت كثيرًا في كتابة هذا المقال، فهو مهم، ذو محاور متعددة ولا أريد تشتيت ذهن القارئ عن الموضوع الأساسي.
مجلس الشيوخ الأمريكي يطالب المملكة بإعادة النظر في مناهجها الدينية و تغييرها، لأنها تحرض على العداء، تغذي الإرهاب لدى ذوي العقول الضعيفة، لا تحترم حرية الآخرين و لا تحترم قانون حقوق الإنسان .. عجب عجاب..!! فمن الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية قد حَلَّت قضيتها مع كوريا الشمالية، عقدت هدنة مع الأحزاب المعارضة لترامب، عالجت نسبة البطالة المرتفعة لديها، أنهت قضايا الفساد الإداري في البيت الأبيض و قامت بتسوية جميع مشاكلها مع دول الشرق الأوسط، و لم يتبقى لديها سوى مشكلة مناهج الدين السعودية..!!
و الله لقد ضحكت حتى سمع أهل الشام قهقهتي.. أنظر من يتحدث عن حقوق الإنسان..!! أمريكا التي تنتهك تلك الحقوق في كل قضية تخص أي أمريكي من أصول افريقيا أو عربية.. الدولة صاحبة أعلى معدل لجرائم الحرية التي أدت للإنحلال في المجتمع الأمريكي، تتحدث عن الحرية الشخصية و بالتالي ترتب على ذلك انتشار الأمراض الجنسية، قضايا الإغتصاب، القتل و السرقة بشكلٍ مفرط.. من يتحدث عن الإرهاب..!! الدولة التي ما إن تدخلت في شؤون الشرق الأوسط بحجة إقامة السلام تسببت له في كارثة عظمى.
مجلس الشيوخ الأمريكي يطالب المملكة بإيقاف حد القصاص على مرتكبي الكبائر فهو ارهاب للنفس البشرية، ايقاف الأحكام الصادرة على متعاطي الخمور و المخدرات فهي حرية شخصية..!!وا عجبي.. و المضحك في الأمر.. مادامت الأمور هكذا، لماذا انتشرت لديهم برامج توعية كثيرة تعلم الفتيات كيفية الدفاع عن النفس في حال حدوث أي إعتداء عليهن؟؟ ما سبب انتشار مراكز اعادة التأهيل لمتعاطي الخمر و المخدرات؟؟ و الأمر الذي يثير دهشتي.. لماذا لم تردع دساتيرهم هذه الجرائم حتى الآن؟
عزيزتي أمريكا.. بلاد الحرمين، وضعنا السياسي و سياستنا الداخلية أمر لا يخصك بتاتًا.. و هو الخط الأحمر الذي يقف عنده الجميع بدون أي استثناءات.. و تذكري دومًا أن المملكة العربية السعودية تنعم بأمنٍ و أمان لن تعرفيه أبدًا، تحت ظل حكومة عاهدت الله على أن تقيم حدوده فيها، كفي عن التنظير الفارغ، فشعبك يحتاج الكثير من الإستشارات النفسية حتى يعالج بعضًا من مشاكلكم التي تخص التفكك الأسري و الإنحلال لإنعدام القيم الدينية لديكم، فمن أمن العقاب أساء الأدب و من كان بيته من زجاج حري به أن لا يقذف بيوت الناس بالحجارة.

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات