اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
30 صفر 1439 هـ - 19 / 11 / 2017 م
الاخبار
حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاحد في جميع انحاء المملكةاستعراض تجربة التعليم في أستراليا بمكتب أبهاتدشين مبادرة حوكمة العمليات بمكتب التعليم بالخميسحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الجمعة في جميع انحاء المملكةيـقـيـم اتـحاد الكـتاب والأدبـاء الأردنـيـين احـتـفـالاً وطـنـيـاً بـمـنـاسـبـة ذكـرى ميلاد الملك الراحل الحسين بن طلال اختتام دورة البرنامج السلوكي المعرفي بنفسية ابهاعقد الملتقى 10 لمسؤولي التوعية الإسلامية بتعليم أحد رفيدةأمير عسير يستقبل أسرة الفرطيش250 مرشدا يبحثون رعاية الطلاب بتعليم عسيرحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الخميس في جميع انحاء المملكةإشادة بالدعم الكبير من جمعية الكشافة ومفوضية الروادمحراب : بعون الله وتوفيقه انتهت الترتيبات الخاصه بقاعة الاجتماعات ونتظر الانطلاقه رحب برواد العرب في أقدس بقاع الأرض طبل : استضافة اجتماع رواد العرب وسام على صدور نظرائهم في السعوديةلدبيان : حسن الاستقبال ودقة التنظيم مؤشرين لنجاح اجتماع رواد العرب في مكة المكرمة اطلق عليه مسمى " اجتماع الإنجازات" لعقد الاجتماع الـ24 للاتحاد في رحاب مكة رواد الكشافة العربي يتوافدون الى العاصمة المقدسةاتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يعلن نتائج مسابقة القدس 2017 " الاستيطان الإسرائيلي منذ عام 1967"فريق من وزارة الصحة يزور الفرشة وظهران الجنوبمسؤولوا الصحة بالنماص يستمعون لملاحظات المرضى والمراجعين
اقسام الاخبار ضيوف أبو غيداء في رمضان حوار خاص وحصري عبر صحيفة التميز الإلكترونية..

حوار خاص وحصري عبر صحيفة التميز الإلكترونية مع رئيسة تحرير صحيفة التميز الإلكترونية الأستاذة عائشة علي فلاته

لمكة بدايات عشق لا تنتهي

1437/9/9 الموافق: 2016/06/14 | 934 113 6


التميز - سعيد الجدعاني 


ضيفتنا لهذه الليلة أحبت الإعلام بصدق وعشقته ، حيث لم يكن طريقها مفروشاً بالورود بل مليء بالأشواك والصعوبات ولكن بتصميمها وعزيمتها وإصرارها واصلت طريقها لتحقيق حلمها بكل قوة وعزيمة لثقتها الشديدة في نفسها حتى أصبحت أول سيدة سعودية تحصل على تصريح لصحيفة إلكترونية ترأسها في المنطقة الغربية وثالث سيدة على مستوى المملكة العربية السعودية..إنها الإعلامية الأستاذه عائشة علي فلاته رئيسة تحرير صحيفة التميز الالكترونيه.


كل عام وأنت بخير أستاذه عائشه نود أن نعّرف قراء صحيفة التميز من هي عائشه علي فلاته أم أركان ؟ 
إنسانة بسيطة تحب أن ترى السعادة في وجوه الأخرين متزوجة وأم لطفل واحد إسمه أركان ، كاتبه وصحفيه أشغل منصب رئيسة تحريرصحيفة التميز الإلكترونية وصاحبة الإمتياز , نلت شرف أن أكون أول سيدة تحصل على تصريح لصحيفة إلكترونية على مستوى المنطقة الغربية , وحاصلة على المركز الثالث على مستوى المملكة العربية السعودية ,ومنسقة إعلامية ومديرة التحرير بصحيفة خبر عاجل بجدة والمنسق الخاص في الشؤون الإعلاميه للسفير النيجيري أحمد عمر بجده سابقاً والمنسقه الإعلامية لجمعية عيون جده سابقا , ونائبة رئيس تحرير صحيفة حواس سابقاً ، و عضوة في المجلس الإستشاري للصحافه العالميه بالمغرب وممثلة المملكه العربيه السعوديه في المجلس , عضوة بالجمعية العربيه للموارد البشريه بجده ، ووكيل آلكتروني حصري لمشروع نبع الخبراء و مستشار إعلامي بمشروع نبع الخبراء بمؤسسة التفكير والنماء ، أمثل شركة النيل والإهرامات للعقار في المملكة العربية السعودية ومقرها دبي ,عملت في عدة صحف ورقية وإلكترونية, , حصلت على عدة شهادات شكر وتقدير من عدة جهات حكوميه وأهلية ، عملت كمنسقة اعلاميه لمركز دانة العلم لسمو الأميرة سلطانه بنت فيصل آل سعود بمكة المكرمة سابقاً ، عملت كمديرة تسويق بمؤسسة فهد السليمي بجدة .حاصله على عدة دورات تطويريه وإعلامية ,لدي عدة لقاءات في الصحف والمجلات والتلفزيون والان بفضل الله دشنت صحيفتي (صحيفة التميز الإلكترونية ) بترخيص من وزارة الثقافه والإعلام بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ثامر بن عبدالعزيز آل سعود وبرعاية العمده هيزع العبدلي عمدة شعب عامر بمكة والشيخ أحمد العبيكان وبعض رجال الأعمال والإعلام المعروفين .


مسيرتك الإعلامية ماشاءالله مليئة بالإنجازات والإبداعات فكيف بدأت مسيرتك الإعلامية حتى أصبحتي رئيسة تحرير صحيفة التميز ؟
كانت البداية منذ أكثر من ١٧ عاماً وبدأت وقتها من صحيفة المدينة ثم إلى صحيفة ( الندوة )سابقاً ثم بعد ذلك إنتقلت إلى الصحف الإلكترونية وإلى يومنا هذا والحقيقة وانا اتعامل معها ولكن لسبب تاسيسي لصحيفة إلكترونية قصة طويله اختصرها هنا ، عندما إنطلقت في العمل الصحفي بدأت في كتابة وتغطية مواضيع كثيرة وقوية فكنت أجد في المقابل نوع من ( التطفيش ) بعدم نشر ما قمت به الى أن ينتهى وقته ، وأيضا كنت أعاني من نسب مواضيعي لغيري ويقال بالخطأ وكنا في ذلك الوقت الخطأ المطبعي لا يعدل ابداً وسيبقى مدى الحياة مع اعتذار بسيط عن الخطأ ، وبعد ذلك لم استطع تحمل الوضع فتركت جميع الصحف الورقية وإتجهت إلى الإلكترونية لان التعامل معها جدا غاية في السهولة ويمكن تعديل الأخطاء مهما كانت ، وبعد مشورة الأهل وبعض المقربين في ذلك الوقت قمت بإنشاء صحيفة التميز وإستخرجت لها تصريح من وزارة الثقافة والإعلام وتم التدشين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ثامر بن عبدالعزيز آل سعود وبرعاية العمده هيزع العبدلي عمدة شعب عامر بمكة والشيخ احمد العبيكان وبعض رجال الاعمال والإعلام المعروفين ، ولذلك جعلت على عاتقي الوقوف مع العنصر النسائي و

المبتدئين في هذا المجال ودعمهم قلباً وقالباً حتى لا يتعرضوا للإساءة من بعض ضعاف النفوس في سبيل الوصول إلى الشهرة . 

 

مايميزك عن غيرك من الاعلاميات قلة ظهورك في المناسبات واللقاءات التلفزيونية ولكن عندما تتواجدين يكون لك حضورك الملفت سواء لقاء إذاعي أو تلفزيوني يكون له صدى قوي وأكبر دليل ظهورك الأخير في قناة ( DW ) الألمانية العالمية في اليوم العالمي عن المرأة وحديثك القوي عن المرأة السعودية وتمسكها بدينها وعادات مجتمعها وحجابها الذي يزيدها قوة واحتراماً في كل مكان


كيف كانت ردة فعل المجتمع بعد هذا اللقاء ؟
الحقيقة كانت ردة فعل غريبة بعض الشي فالناس إنقسموا الى ثلاث أقسام :
القسم الأول كان كل همة كيف تم إستضافة سيدة منقبة في مثل هذه القناة العالمية لأَنِّي في نظرهم ( متخلفة ) ولا أستحق أبدا الظهور فيها ، ضاربين القيم والدين الإسلامي بعرض الحائط .
القسم الثاني : هم الذين كان كل همهم ظهوري في القناة دون الإهتمام بما أقول لكونهم من محبيني .
أما القسم الثالث : هم الذين إهتموا بما قلت عن المرأة السعودية دون النظر إلى كوني منقبة أو لا .

 


الأستاذة عائشه فلاته هل حققت كل طموحاتها ؟
لا طبعاً ، فما حققته الأن جزء بسيط جداً مما أنوي تحقيقه في المستقبل القريب إن شاء الله ، وهناك عبارة حصرية لي أرددها دائما وهي ( طموحه وطموحي قمة جنوني )


كونك الليلة تحلين ضيفة من ضيوف أبو غيداء كيف وجدتي هذه اللقاءات خلال السنوات الماضية ؟
بصراحة تفاجأت بالشخصيات التى تم إستضافتها هذا العام رغم أنه ليس غريباً عليك هذه الإستضافات ، فهى شخصيات مشهورة ومعروفة ولها شعبية كبيرة بين المجتمع .


بحكم إنك محجبة ، هل الحجاب كان عائق لك في مسيرتك الإعلامية ؟
لا طبعاً عمر الحجاب ما كان عائق لي في حياتي ، رغم إن هناك من راهن على فشلي من البداية ولكن بفضل الله أموري طيبه ، وعمر الحجاب ما كان عائق أمام الإنسان الطموح ، فالإنجاز لا يقف حجر عثرة في طريقه شي مع الإصرار .


هل وجدتي صعوبات أو معارضه من الاهل عند دخولك المجال الإعلامي ومن ساعدك وساندك لتحقيق رغبتك في دخول مجال الإعلام ؟
الأهل لم يعارضوا دخولي في المجال الإعلامي بالعكس مؤمنين بأن الإعلام رسالة ، ومن ناحية الصعوبة شي طبيعي يكون فيه صعوبة في البداية وخاصة إن ما كان فيه نت وقتها ولا وسائل التواصل الحديث وكنت أكتب بالقلم لعدة أيام وعند الإنتهاء أقوم بإرسال المادة عن طريق السائق ولكن الان الحمدلله كل شي في متناول الأيدي ، فالأهل كانوا أول المساعدين والمساندين لي في المجال هذا ، وخاصة الوالد والوالدة رحمة الله عليهم ثم أخواني حفظهم الله والآن زوجي حفظه الله .


بما إننا في ليالي الشهر الكريم حدثينا عن في الشهر الكريم ماهي وجبتك المفضلة على الإفطار ؟ وماهي الوجبات التي تبدعين في طهيها ؟
الله على ذيك الأيام ، أذكر وأنا صغيرة كنّا نحب ليالي رمضان عشان نسهر ونلعب ونتفرج في التلفزيون ، وكانت والدتي رحمها الله تطبخ لنا أكلات خاصة برمضان مثل السمبوسة وشوربة الحب والساقدانة والتطلي والآقر وأنا كنت أحب السمبوسة وشوربة الحب جدا وكنا نلتم على سفرة وحدة مع أخواني السته لأَنِّي البنت الوحيدة في العائلة وأصغر وحدة ، وتنفرج برامج رمضان اللي افتقدناها مع تقدم الزمن والتكنولوجيا ، والأن وبفضل الله تعلمت من أمي طبخ كثير من الأكلات الخاصة برمضان وغير رمضان ، وأصبحت أسويها الأن في بيتي ،


بما إنك بنت مكه وتعيشين الآن في جده هل وجدتي فرق في الأكلات أو العادات الرمضانية بين المدينتين ؟
لا ما لقيت في فرق ، لأن المنطقة الغربية تقريبا عاداتها وتقاليدها مثل بعض في شهر رمضان ولكن الإختلاف فقط في المجتمع الجداوي يختلف تماماً عن المجتمع المكي بحكم وجود الحرم المكي ، يعنى الحرية اللي في جده مش موجوده في مكة ، ورغم إني أعيش في جده من خمس سنوات إلا إني الأقي صعوبة في التأقلم مع تراث جدة وعاداتها اللي ما تعودت عليها كوني عشت في مكه وحبها وعشقها في دمي ولا يهون أهل جدة الغاليين ، لمكة بدايات عشق لا تنتهي وحشتني حواريها وأزقتها وحشتني الرصيفة بناسها من النوري الى مخابز بدره وحشني شارع الستين بدكاكينه من عمارة الدهلوي لمكتبة مرزا وحشتني حلويات هناء وبعدها عمارة الفدا وحشني ركن جحا وحشني مطعم حراء والقزاز اللي جنبه وحشني فول الغامدي اللي ياما أكلنا منه وحشتني الناس اللي رايحه وجاية من الحرم والسجادة بكتوفها مُدليه وحشتني محلات عبدالغني للذهب وحشني أبو الخير للإواني  وحشني شارع منصور بطوله وزحمه ناسه وسياراته وحشني سوق الخياطين اللي ياما خيطنا فيه ومعرض المالكي وباوزير للإقمشه وحشتني محلاته وبسطاته وحشتني مكه القديمة بكاملها ، واليوم أزورها وفي داخلي غربة وأنا منها وهيه مني أزورها وكلي شوق وحنين وأسال نفسي كثير ... هيا مكة راحت فين ؟

الزواج هل أعاق عملك الإعلامي أو ساعدك ؟
لا طبعاً ، بالعكس الزواج جعلني أكثر هدوء وإستقرار من ذي قبل بل كان سبب كبير بعد الله في نجاحي .


أنت اليوم في مقدمة الإعلاميات السعوديات اللاتي يخدمن الوطن في مجال الإعلام كيف ترين واقع المرأة السعودية في هذا المجال ؟
الحقيقة أن المرأة السعودية وصلت بفضل الله لأعلى المناصب والمستويات في المجال الإعلامي وأصبح بالإمكان الإعتماد عليها في أهم المراكز في الدولة ويعتمد عليها في كل شي بعكس ما يقال عنها انها مسلوبة الحقوق فهذا كلام غير صحيح أبدا .


ماهي نصيحتك للإعلاميات المبتدئات ؟
أنصحهم بالصبر ثم الصبر ثم الصبر لأن الحركة في مجال صاحبة الجلالة يحتاج صبر وتأني وطولة بال ، فالعمل الصحفي يحتاج حب وعشق حقيقي للوصول إلى المأمول ، فالشهرة لا تأتي من فراغ إلا بعد جهد وصبر ومن جد وجد .


كلمة أخيرة لقراء صحيفة التميز ؟
أولا أشكرك اخويه سعيد على هذا اللقاء الجميل واللي عاد بِنَا لذاكرة مكة قديماً وثانياً : شكراً لكل متابعينا الأعزاء من داخل السعودية وخارجها ، ورمضان مبارك علينا جميعاً ودمتم بألف خير يارب .

 

 

 


 

 


 

 



 

 

 

 

 

 

 

 





الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات