اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
30 صفر 1439 هـ - 19 / 11 / 2017 م
الاخبار
اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يحتفي بذكرى ميلاد الملك الحسين بن طلال"غيوم الخير تمطر عطاء" مشروع محمد بن سلمان يدعم جمعيات الجنوب 12 مليون ريالأمير عسير : تبرع ولي العهد للجمعيات الخيرية يمكنها من تحقيق أهدافها وخدمة المشمولين حفل جائزة "سيدتي" للتميز والإبداع، وملتقاها للاحتفاء بالمرأة السعوديةختام اعمال اجتماعات اللجنة التنفيذيه للاتحاد العربي لرواد الكشافه والمرشدات بمكة المكرمهقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة تحذر جميع مرتادي البحرفي عمليات نوعيّة وضربات أمنية متلاحقة: حرس الحدود بعدة مناطق يحبطو محاولات لتهريب أكثر من طن ومئتان كيلوجرام من الحشيش المخدر توجيه سمو وزير الداخلية: مدير عام حرس الحدود يتفقّد عدة قطاعات تعليم عسير يستضيف برنامج التطوير المهني ( بحث الدرس)انطلاق المرحلة الأولى من " باحث المستقبل " بتعليم عسيرمديرعام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة عسير يكرم فريق برنامج راياتاختتام "مبادرة التطبيق العملي لمعايير الجودة "بتعليم عسيرأمير عسير يستقبل أسرة النقيب الشهريأمير عسير يتسلّم التقرير السنوي لحرس الحدودحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاحد في جميع انحاء المملكةاستعراض تجربة التعليم في أستراليا بمكتب أبهاتدشين مبادرة حوكمة العمليات بمكتب التعليم بالخميسحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الجمعة في جميع انحاء المملكةيـقـيـم اتـحاد الكـتاب والأدبـاء الأردنـيـين احـتـفـالاً وطـنـيـاً بـمـنـاسـبـة ذكـرى ميلاد الملك الراحل الحسين بن طلال
اقسام الاخبار بوح المشاعر سكنانا ! مقال للكاتبة خديجة عجاج

سكنانا ! مقال للكاتبة خديجة عجاج

1438/4/6 الموافق: 2017/01/04 | 8621 6 1




 بمناسبة الإحتفاء باللغة العربية لغة الضاد في يومها العالمي الذي يوفق 18 ديسمبر من كل عام تذكرت كلمات الشاعر " حيدر العبد الله " الذي القى قصيدته أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ، في نوفمبر الماضي، بعنوان "مخطوطة القرى والظلال"، ولفتت  القصيدة انتباه الاغلبية من الناس بعد ورود كلمة "سكنانا" على لسان الشاعر في القصيدة حيث تم تداولها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي بلغت اكثر من اثنين وثلاثين مليون تداول والتعليق عليها في غضون ستة ايام فقط  لينالوا من همة الشاعر الفذ الحائز على لقب أمير الشعراء في الموسم السادس من المسابقة ليكون الشاعر الأصغر والسعودي الأول الذي يحصل على هذا اللقب ويبدوا حصوله على تلك المكانة وتنصيبه ليكون الشاعر المحظوظ الذي يلقي القصيدة امام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ،فقد اثارت القصيدة  شجون الاغلبية وتناولوها  من باب النيل من الشاعر واضعافه على الرغم من ان اغلب المنتقدين لا يفقهون من الشعر شي ولاببحور الشعر وقوافيه  ولا بابجديات اللغة العربية الفصحى وهذا دليل على الفجوة العميقة بينهم و ثقافة اللغة العربية الفصحى ، هم فقط مع القوم يا شقرا وقرع باب الشهرة من خلال النيل من الاخرين على الرغم ان الادباء والشعراء اشادوا بجمال القصيدة وكمالها وروعة كلماتها من الناحية الادبية فالنقد اذا ان لم يكن بناء فلا لزوم له ويعتبر صفر على الشمال لان الهدف منه هو قتل الابداع والمبدعين بالجهل والتعصب، وعلى راي الشاعر ابو الطيب المتنبي :                                                              

وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ
فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِل


فقد اعجبني ثقة الشاعر حيدر بنفسه وواثق الخطى يمشي ملكا  
حيث كشف  مؤخرا عن تسجيل علامة تجارية تحت اسم "سكنانا"، وذلك بنية الاحترازحسب افادته ، وهذا حق من حقوقه .


فالمتدولون للقصيدة ولكلمة سكنانا بالخصوص في مواقع التواصل الاجتماعي بالملايين بل لجا بعض قائدي المركبات لوضع «استكرات» دونت عليها كلمة سكنانا على مركباتهم، وعدت الإدارة العامة للمرور هذا الإجراء ضمن المخالفات المرورية ،ولو رفع الشاعر عليهم قضية لكسبها بالتاكيد ،وهم  خدموا الشاعر كثيرا بقصد او بدون قصد بنشرهم القصيدة فقد اسمعوا القصيدة للقاصي والداني واصبحت كلمة سكنانا اشهر كلمة تم تداولها عام 2016م وانطبق على الشاعر حيدر
قصيدة المتنبي حينما قال :


أنا الـذي نظـَرَ الأعمى إلى أدبــي ... وأسْمَعَـتْ كلماتـي مَـنْ بـه صَمَـمُ
أَنـامُ مـلءَ جفونـي عَـنْ شوارِدِهـا ... ويسهـرُ الخلـقُ جَرّاهـا وَيَخْـتصِـمُ 


الوسوم: الرياض -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات