اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 صفر 1439 هـ - 18 / 11 / 2017 م
الاخبار
استعراض تجربة التعليم في أستراليا بمكتب أبهاتدشين مبادرة حوكمة العمليات بمكتب التعليم بالخميسحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الجمعة في جميع انحاء المملكةيـقـيـم اتـحاد الكـتاب والأدبـاء الأردنـيـين احـتـفـالاً وطـنـيـاً بـمـنـاسـبـة ذكـرى ميلاد الملك الراحل الحسين بن طلال اختتام دورة البرنامج السلوكي المعرفي بنفسية ابهاعقد الملتقى 10 لمسؤولي التوعية الإسلامية بتعليم أحد رفيدةأمير عسير يستقبل أسرة الفرطيش250 مرشدا يبحثون رعاية الطلاب بتعليم عسيرحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الخميس في جميع انحاء المملكةإشادة بالدعم الكبير من جمعية الكشافة ومفوضية الروادمحراب : بعون الله وتوفيقه انتهت الترتيبات الخاصه بقاعة الاجتماعات ونتظر الانطلاقه رحب برواد العرب في أقدس بقاع الأرض طبل : استضافة اجتماع رواد العرب وسام على صدور نظرائهم في السعوديةلدبيان : حسن الاستقبال ودقة التنظيم مؤشرين لنجاح اجتماع رواد العرب في مكة المكرمة اطلق عليه مسمى " اجتماع الإنجازات" لعقد الاجتماع الـ24 للاتحاد في رحاب مكة رواد الكشافة العربي يتوافدون الى العاصمة المقدسةاتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يعلن نتائج مسابقة القدس 2017 " الاستيطان الإسرائيلي منذ عام 1967"فريق من وزارة الصحة يزور الفرشة وظهران الجنوبمسؤولوا الصحة بالنماص يستمعون لملاحظات المرضى والمراجعينصحة عسير تنظم فعاليات للتوعية عن مرض السكري
اقسام الاخبار تقارير وحوارات حوار صحفي شاعري وفني مع الفنانة التشكيلية..

حوار صحفي شاعري وفني مع الفنانة التشكيلية وهبة العطّار

1438/7/21 الموافق: 2017/04/18 | 7116 5 0


التميز - حاورتها - حصة بنت عبدالعزيز

 

الأديبة وهبة، شاعرة تشكيلية سعودية شأنها شأن كل المبدعات اللواتي يزاحمن ليجدن لأقلامهن وألوانهن موطئَ قدم في عالم يزدحم بكل ألوان الكتب ورسومات الفن التشكيلي.



ضيفتنا قلبها الشفّاف ذو إحساس  جميل  ينعكس على حروفها فتكتب قصيدة الشعر وتلوّن الحرف، امتزج فيها الحبّ والجمال لتكوّن رؤية شعرية فلسفية تحلّق بنا في عوالم لا متناهية من الدهشة.

اجتمعت لديها موهبتان هما: الشعر والفن التشكيليّ.

وقد كان ذلك منذ مرحلة الطفولة حيث بدأت الشاعرة والفنانة وهبه العطّار في تنمية وتطوير مواهبها بالتثقيف والمتابعة والتجريب. ومع كل صباح مشرق ومع عبق ورشفات القهوة تبدأ الشاعرة وهبه تستلهم الحرف مع رسم اللوحة الإبداعية. .

حلّقت وهبه في عالمي الشعر والفن وطُبع كتابها الأوّل بعنوان: على ضفاف البوح، والثاني بعنوان: تمرّد ذاكرة

تم توقيعهما في كلّ من معرض جدّه الدولي للكتاب ومعرض الرياض الدولي للكتاب ومعرض القاهرة الدولي للكتاب .

الفنانة وهبه العطّار مثّلت المملكة في العديد مِن المحافل الأدبيّة والفنيّة عربيّاً وعالميّاً وكرّمت في مؤتمر المحروسة للهوية العربيّة بمصر الشقيقة، كما مُنِحت درع التميّز الأدبي وشخصيّة العام.

شاركت في أمسيّات شعرية مع كبار الشعراء، واستقطبت من عدة قنوات فضائيّة لعمل لقاءات حوارية معها ورغم أنّ عمر معرفتي بهذه الشاعرة الجميلة قصير نسبيّا إلاّ أنّه كان لي شرف إجراء هذا الحوار معها، والّذي حاولت من خلاله تسليط الضوء على تجربة شعرية تستحق التأمّل والوقوف عندها والاستفادة منها والاقتداء بها

- في بداية الحوار :_
 *من هيّ وهبة العطّار؟

*من هي وهبة الإنسانة ؟
* هل هيّ الموجودة في طيّات أشعارها أو في أعماق وغموض لوحاتها ؟
 * الشعر بالنسبة لوهبة هل هو لحظات بوح؟


السيرة ذاتيّة : أ - وهبة محمد العطار
أديبة وشاعرة وفنانة تشكيلية ومنسقة ديكور، مشاركة متطوعة في جمعية أيتام المدينة ،وحاصلة على لقب شخصية العام ٢٠١٦من مهرجان المحروسة الدولي (الهوية العربية)،حاصلة على درع التميز من مهرجان المحروسة ،للهوية العربية، ولي 3 مطبوعات للشعر والفن التشكيلي

الاول نخبوي مع مجموعة من الشعراء والكتاب العرب (على ضفاف البوح).


والثاني نخبوي ايضا لمجموعة من الكتاب والتشكيلين العرب (شذرات القوافي).
الثالث شخصي (تمرد ذاكرة) وتم توقيعه في عدة معارض دولية حيث تم توقيعه في معرض القاهرة الدولي وفي معرض جدة الدولي وفي معرض الرياض الدولي ولي مشاركات بمهرجانات دولية للثقافة والفنون كما شاركت بعدة معارض محلية ودولية منها:

 

  • مشاركة بمهرجان المحروسة للهوية العربية
  • مشاركة في مهرجان سقراط الادبي
  • مشاركة بمعرض رحلة مع النور في الجمجوم
  • مشاركة بمعرض مبدعات(2) في نسما ارت جاليري
  • مشاركة بمعرض الأحساء
  • مشاركة بمعرض (أحساس لون) بجاليري نسما ارت
  • مشاركة بمعرض رؤية في صالة تسامي
  • مشاركة بمعرض اتليه جده
  • مشاركة بمعرض بيهانس
  • مشاركة دوليه في معرض ومهرجان المحروسة الدولي
  • مشاركة بمعرض الكلية النوعية جامعة القاهرة
  • مشاركة بمعرض فناني القصبة في باريس
  • عضو تحكيم في مهرجان سقراط الأدبي

 

ولي أيضا عدد من الأمسيات الشعرية في عدة مؤسسات أدبية منها:

 

  • أمسية رابطة دار القلم العربي
  • أمسية في دار بنت الحجاز
  • أمسية في معرض تامر دافنشي 

 

   عضو في بيت التشكيليين في جدة

 

أجد وهبة بين طيات حروفها تتقمص كل شخصية تكتبها وكل ملامح ترسمها تشعر بها وتعيش لها تلك اللحظة واكون في حالة تلبس (حسي) للون و(روحي) للحرف يقال عني متمردة حساسة طموحة ومثابرة وأوجد الشيء من اللا شيء!!

 


ما هيّ درجتك العلميّة؟ ما هيّ أهم انجازاتك الأدبيّة؟

 

لم اكمل دراستي الجامعية لأسباب عدة للقدر اكبر اسبابها ولكن لم أجد ان الدرجة العلمية هي التي تصنع المبدع ولي في ذلك امثلة كثيرة لمبدعين وملهمين لي كالأديب (عباس محمود العقاد) وقصته التي تأثرت بها كثيرا حيث اقتصرت دراسته على المرحلة الابتدائية ومع ذلك أصبح من عظماء الأدب العربي والغربية فكان لها الأثر الأكبر في وهبة لإكمال المسيرة والوصول إلي ما أنا عليه الأن فقصته ملهمة جدا لي.

 


 مشوارك الحرفي متى ابتداء، وهل الألوان ابتدأت مع القلم؟

رفقتي مع الحرف من سن المراهقة تقريبا،بدأت أشاغب الحرف ويشاغبني واصور له مخيلتي وواقعي ويحدثني ويسرد تفاصيل التفاصيل لي اما بالنسبة للون فهو ظلي منذ طفولتي المبكرة اكتشفت الوالدة الله يرحمها عشقي وولعي به وكان لي نشاطات مدرسية على مستوى المدينة ومسابقات على مستوى المملكة نشرت لي إحدى رسوماتي في المرحلة الابتدائية في جريدة عكاظ.

 

 

 

هل أحد الوالدين شاعر أو من متذوّقي الشعر؟ وهل لهم دور في نجاح وهبة؟
الوالدة الله يرحمها شاعرة بالفطرة اكتسبت منها الارتجال  وكان لإصرارها على حفظي للقرآن الكريم الأثر الأكبر في تطويعي للحرف وتشجيعي لأكون كما أنا عليه الأن وبصفة عامة تعتبر عائلتي تمتلك كل المواهب الفنية لكن دون احترافها.

 


الشعر لديك هواية أم موهبة؟

 

الشعر هواية وموهبة كلاهما يصقل الآخر، فالأولى متعة والثانية إبداع.

 


هل تأثرّت وهبة بشاعر ما أو بتجربة شعرية محدّدة في الصغر أو في فترة المراهقة؟
أنا متأثرة جدا بالمدرسة القبانية (نزار قباني) أحب ممارسة سلطته على القلم والجرأة التي تميزه تستهويني الجرأة التي تختبئ بين السطور.


نحن نستلهم الإبداع من المعاناة أو من الأحداث التي تمرّ بحياتنا ..فمن أين استلهمت وهبة تجربتها الإبداعية التشكيلية؟ وأيٍّ من مدارس الفن التشكيلي تفضّل الفنانة وهبة، أو نقرأه في لوحا؟تها ؟

الفن حياة بحد ذاته وكون خاص بأي فنان يشكله كيفما يراه ويحسس به لذلك ابتكرت لنفسي بصمة خاصة بوهبة العطار  وهو مزج اللون بالحرف فكلاهما وجهان لعملة الفن فالحرف (روح) واللون (حس) وأجد متنفس وهبة بينهما. ليس خط أو مدرسة معينة فأنا انتهج جميع المدارس وأخلقها في لوحة واحدة وأكثر ما يميز أعمالي أنها نتاج خليط للون والخامة وتفاصيل ما وراء النص.

 


هل كثرة مشاركات الفنان مقياس لنجاحه في مجال فنّه أو عمله؟ وكم معرض شاركت به الفنانة وهبة؟

 

في الحقيقة لا أعتبر ان كثرة المشاركات هي مقياس لنجاح الفنان الحقيقي لأن العبرة ليست في (الكم ) ولكن في (الكيف )؟؟؟

 

فكلما كان الفنان دقيق في الاختيار ومتميز تحسب له نقطة جديدة في مسيرته الفنية

 

شاركت بعدة معارض تقريبا 10 معارض فنية محليه وعربية ودولية حرصت على التنويع والتجديد في المضمون ومزامنتها مع فعاليات ومهرجانات أدبية منوعة فأقمت أمسيات أدبية وشعرية في مهرجانات عدة ثقافية و فنية ولله الحمد والمنة.


كل منّا يهوى القراءة أو البعض منّا، ونقول الكتاب خير صديق للإنسان، فهل كان الكتاب صديقك المقرّب، وما هيَ الكتب الّتي تفضلين قراءتها وتتزاحم بها مكتبتك؟

 

فعلا الكتاب خير جليس وتستهويني الكتب الروائية والشعرية والفلسفة وتحليل الشخصيات والسير الذاتية للكتاب والشعراء فمنهم نستقي الإلهام وتجاربهم محك لكل مرحلة نمر بها أقرأ لنزار قباني، وليم شكسبير، محمود العقاد، محمود درويش، غازي القصيبي .

 

الفرشاة والقلم، في أي منهما تجد وهبة متنفسها؟
أجد المتنفس في الإثنين فهي حالة من التلبس الباطني للحرف وتقمص مثير لشخصية معينة ينتج منها نص مبهر تفك رموزها وتجعلها واقع الفرشاة وحديث مزج لشخصية من الخيال تُرجِمت واقع إذاً لا فصلَ بينهما عندي كلاهما (هواء وماء).


هل التخطيط وتحديد الهدف من مقوّمات النجاح؟ وهل أنت ممن يدوّن ويكتب أهدافه لتكون له مرجعاً يرجع إليها ليعرف ما ذا حقّق منها وماذا سيحقّق ؟وهل تدوينها سر من أسرار النجاح ؟

قبل كل شيء التوفيق من رب العالمين وإحسان الظن بالله ولكن التخطيط لابد منه واحتساب كل خطوة وما تم إنجازه يعتبر ضرورة يجب ألا نتناساها فهي رصيد ثمين لمقومات النجاح وبركان تحفيزي لأي شخص وليس الفنان أو الكاتب وتدوين الأهداف مهم جدا وفعلا التدوين سر من أسرار النجاح، إلا أن وهبة تمضي قدما ونادرا ما تدوِّنُ أهدافها لكنني أنصح كل شخص أن يدون أهدافه ويسعى لتحقيقها.

 


الشاعرة وهبة، هناك شعراء تركوا بصمات شعريّة لن ينساها التاريخ  في الساحة الشعرية، فمن الشاعر أو الشاعرة الّذي راق وارتقى لذائقتكِ، وتفضّلينه؟

كما أسلفت أنا متأثرة جدا (بنزار قباني) لأنه يعتمد على جرأة الحرف وأنتهج مدرسته لكن ببصمة تخصني فأنا أعتمد الجرأة المغلفة التي تأخذ بتلابيب عقل المتلقي وقراءتها في كل مرة بطريقة أخرى. 


هل كان في يوم من الأيّام الشعر والرسم يسيطر على تفكيرك، وهل خفتِ أن يكون عثرة في تحقيق أحلامك ومشوارك العلمي؟

 

على العكس تماما الفن بصفة عامة رفيق حياتي كلها منذ الطفولة إلى الآن، حتى مجال عملي يتجلى فيه الفن بصورة واضحة جدا فمجال عملي الديكور وتنسيق المناسبات، أما بالنسبة للشعر فأنا اعتبره علاج روحي يخرجك من أي حالة صمت تسكنك وهناك حيل يمارسها الشاعر بحرفنةٍ على نفسه وسر من أسراري مع الحرف في أحلك الظروف وأحزنها أكتب عن الحب والفرح، والعكس تناقض جميل ومريح أعتبره فالكاتب الذكي هو الذي يستطيع أن يطوع نفسه وقلمه عكس الظروف المحيطة به وهذا التحدي أمارسه بمتعة فائقة وأعلن بعد كل معركة انتصاري على الواقع بخيالي.


هل أنتِ مِمّن يستهدف في الفن التشكيلي  شريحة معينة من المجتمع أو جميع الشرائح ؟

 

الفن التشكيلي لا يقتصر على شريحة معينة من المجتمع فمنهم الأكاديمي الهاوي والمتذوق والمحب لكن يبقى لكل شريحة مفهومها الخاص بها للفن وانا أترك لكل متلقي الحرية في قراءة عملي لأنها كلها تصب في مصبات إبداعية واحدة للنفس البشرية نسميها (فلسفة لونية ).

 


بعد مرورك بنجاح (ما شاء الله) ومواجهتك صعوبات في الحياة، بماذا من واقع تجاربك الشخصية تنصحين من أصيب بالفشل؟

 

أنصح من تعثر وأقول له هذا درس وأول سلالم النجاح ولكل جواد كبوة فعليك بمراجعة أخطائك وتلافيها مستقبلا وتذكر دائما أن تحتسب أجر تعبك في تطبيق ما أمرنا الله سبحانه وتعالى من إعمار الأرض وتجميلها وكن وجه دينك ووطنك وهويتك في الخارج وتذكر أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وأن كل شيء خُلِق بمقدار ونصيحتي لكل مبدع كن أنت في كل أحوالك أثبت قدراتك وضع بصمتك وأقول للمرأة بالذات تمردي وكوني أنثى بكل حالاتك.


البعض يكون عنده رغبة أن يتعاون مع فنان غنائي حتّى تظهر كلماته للنور، هل لدى وهبة رغبة بالتعاون مع بعضهم؟

 

الفكرة تراودني واعتبر غناء القيصر لكلماتي أمنية أتمنى تحقيقها وعبدالمجيد عبد الله وماجد المهندس.

 


الكثير تأخذهم الشهرة عن علاقاتهم الشخصية وناسهم ماذا اعطاك الشعر وماذَا اخذ منك؟

 

أخذ مني الوقت واعطاني الرضا والفرح وهذه ضريبة يدفعها الفنان والكاتب.


حققت نجاحاً وأصبحت شاعرة و فنانة متألقة (ما شاء الله) هل انت راضيه عن هذا النجاح وماذا عن المستقبل هل لديك مشاريع إبداعيه؟

إلى الآن لم أحقق غايتي وهدفي مازال يراوح مكانه ولدي الكثير وجديدي سيكون في مجال الرواية قريبا بإذن الله.


قبل إنهاء حوارنا، نريد منك اختيار نصًا من نصوصك كهدية، وبطاقة تعريف بينك وبين  قرّاء  الصحيفة، ورسم تشكيلي إبداعي؟

 

بكل سرور ولن أمنَّ عليكم وعلى قراء الصحيفة ببعض من نصوصي ولوحاتي متمنية أن تنال الذائقة العامة والرفيعة لديكم ولدى قرائكم الكرام ومنها .

 

 

 

سأكتب حبي في ثنايا الغياب

 

وأنشد لحني على هطل المطر

 

وتنهيدة شوق  كالريح العباب

 

وشمس الشروق خبأها  الشجر

 

تصافح. فيً.بلون العتاب ً

 

وتسرق. خيطا من نور  البدر

 

ويظميني شوقي بكف السراب

 

وينهيني عمرا بذاك الصبر

 

تخضب تجذر لوني بذاك الخضاب

 

مزين مزركش بنجم السهر

 

وألحان صوتك غدير انسياب

 

وعزف شتاء بذاك الوتر

 

لوحتي من معرضي (إحساس لون)

هذه إحدى لوحاتي

الأديبة والفنانة التشكيلية وهبة العطار: لا يسعني في خضم هذا الحوار الجميل إلا أن اتقدم بالشكر والعرفان للأستاذة حصة بنت عبدالعزيز

 

 ولصحيفتكم الغراء على هذا الحوار المثري والشيق

الأستاذة . حصة : ونحن بدورنا لا يسعنا إلا أن نشكر الأستاذة الفنانة التشكيلية وهبة، فلها منا ومن متابعينا ومن الصحيفة وكادرها جزيل الشكر والتقدير على إتاحة الفرصة لنا بلقائها وعلى إثراء الصفحة بإجاباتها الماتعة الممتعة ونتمنى أن يكون في هذا اللقاء ما يشجع على تنمية المواهب وإبرازها للوجود.
 

 

ونختم  بالتحايا القلبية لها ولكل صاحب موهبة في هذا الوطن الحبيب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات