اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
30 صفر 1439 هـ - 19 / 11 / 2017 م
الاخبار
حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاحد في جميع انحاء المملكةاستعراض تجربة التعليم في أستراليا بمكتب أبهاتدشين مبادرة حوكمة العمليات بمكتب التعليم بالخميسحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الجمعة في جميع انحاء المملكةيـقـيـم اتـحاد الكـتاب والأدبـاء الأردنـيـين احـتـفـالاً وطـنـيـاً بـمـنـاسـبـة ذكـرى ميلاد الملك الراحل الحسين بن طلال اختتام دورة البرنامج السلوكي المعرفي بنفسية ابهاعقد الملتقى 10 لمسؤولي التوعية الإسلامية بتعليم أحد رفيدةأمير عسير يستقبل أسرة الفرطيش250 مرشدا يبحثون رعاية الطلاب بتعليم عسيرحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الخميس في جميع انحاء المملكةإشادة بالدعم الكبير من جمعية الكشافة ومفوضية الروادمحراب : بعون الله وتوفيقه انتهت الترتيبات الخاصه بقاعة الاجتماعات ونتظر الانطلاقه رحب برواد العرب في أقدس بقاع الأرض طبل : استضافة اجتماع رواد العرب وسام على صدور نظرائهم في السعوديةلدبيان : حسن الاستقبال ودقة التنظيم مؤشرين لنجاح اجتماع رواد العرب في مكة المكرمة اطلق عليه مسمى " اجتماع الإنجازات" لعقد الاجتماع الـ24 للاتحاد في رحاب مكة رواد الكشافة العربي يتوافدون الى العاصمة المقدسةاتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يعلن نتائج مسابقة القدس 2017 " الاستيطان الإسرائيلي منذ عام 1967"فريق من وزارة الصحة يزور الفرشة وظهران الجنوبمسؤولوا الصحة بالنماص يستمعون لملاحظات المرضى والمراجعين
اقسام الاخبار منوعات بخيت الزهراني _ يكتب : تكلم ،، حتى أراك ؟

بخيت الزهراني _ يكتب : تكلم ،، حتى أراك ؟

1438/10/6 الموافق: 2017/06/30 | 3102 2 0



يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( أظل أهاب الرجل حتى يتكلم ، فإن تكلم سقط من عيني , أو رفع نفسه عندي ) ..  وقديماً قال الفيلسوف اليوناني الشهير سقراط : ( تكلم حتى أراك ) .. وعمنا سقراط قال هذه " المقولة / الحكمة " عندما لاحظ ذات مرة أن كل تلاميذه قد أجابوا إلا واحداً , فالتفت له قائلاً : تكلم حتى أراك ؟ .

والواقع أن عدداً ليس قليلاً من الناس تراه مزهواً في ملامح منفوخة ، فيما راح يشمخ بأنفه ، ويتمنطق ملابس براقة ، فتعتقد للوهلة الأولى أن هذا الغضنفر يملك المفهومية ولديه الوعي والمنطقية ، وتقول في نفسك ما شاء الله تبارك الله , ما هذا الحظ السعيد الذي قذف بهذا الهمام بين يدي ، ولكن ما أن يبدأ في الكلام حتى تشعر أن صاحبنا هذا مجرد بالون كبير ليس إلا ، فـ ( طاسته فارغة ) وبضاعته مقلدة , وحكاويه فارغة .. عندها تتذكر ما قاله سيدنا الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ( الرجال صناديق مغلقة مفاتيحها الكلام ) .

ولذلك علينا جميعاً أن نُحسن تقديم أنفسنا للآخرين ، باختيار الكلام المفيد والنقاش الهادئ والعبارة المريحة ، من دون تراخ أو تمييع , ولا حدّيه أو شطط ، ويظل المهم ألا يتعصب أحد لرأيه ، جازما أنه هو الأرجح ، لسبب بسيط وهو : أن الحقيقة لا يملكها أحد ، يقول الإمام مالك رحمه الله ( كل يؤخذ من كلامه ويُرد إلا صاحب هذا القبر ) يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

تذكرت كل ما تقدم، وأنا أعيش مثل غيري - يوميا - ما يدور في وسائل التواصل الاجتماعي , من حوارات وتداولات وموضوعات نقاش - بما في ذلك صور وفيديوهات النسخ واللصق، وحالة القبول والتسامح والنقاش الحضاري لدى البعض، والتعصب والحديّة ورفض الأخر لدى المجموعة الأكثر، الأمر الذي يجعل المتأمل لهذه المسألة يرصد شيئين مهمين .

 الأول : حالة عدم الفهم الصحيح للحوار الحضاري لدى شريحة غير قليلة من الناس .
والثاني أن وسائل التواصل الاجتماعي قد صارت شاهدا محايدا نزيها , كشفت لنا حجم المفهومية لدى كل مشارك فيها , خصوصا من كنا نعتقد من خلال هيئته البراقة أن صاحب وعي .


* بخيت طالع الزهراني .

* كاتب صحفي .

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات