اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
11 رمضان 1439 هـ - 25 / 05 / 2018 م
الاخبار
حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع نجم المنتخب السعودي السابق عيسى خواجي الإفطار الرمضاني لقروب ابو غيداء : بحضور مجموعة من الفنانين والإعلاميين حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع الفنان السعودي المبدع خالد عبدالرحيم حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع المنشد المتألق بسام لباناليمن.. حوثيون يمنعون أداء صلاة التراويح بالقوةشركة جبل عمر والبلاد المالية توقعان إتفاقية بيع وحدات سكنيةغرفة جدة تتحرك لمنع الغش وضبط مؤشر السلع في رمضان‏استنفار طبي في "سعود الطبية" ينقذ أربعينياً تعرض للدهس الأمير محمد بن فهد يترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة .. غداً الأثنينحوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع المؤرخ السعودي إبراهيم أحمد كنداسة مركز " الشبحة " بمحافظة املج تطلق فعاليات بطولتها الرمضانية انطلاق بطولة الشهداء لكرة القدم التي تنضمها بلدية معشوقة ولجنة التنمية ببيدهصحة جدة تداهم شقة « مدعي العلاج بالكايروبراكتك » بحي البوادي بجدة. سياحة الباحة تستعد للإجازة الصيفية بـ"زيارات تفتيشية ومراقبة الأسعار"لجنة مهرجان العسل بمنطقة الباحة تستعد لاستقبال المشاركات بمناسبة دخول شهر رمضان المبارك جمعية كيان للأيتام تقيم العشاء الخيري تحت شعار " سنابل الخير" اصابة طفله بصاعقة رعديه بمركز "وراخ" في منطقة الباحة٣٠٠ شاباً يفعلون مركاز حيهم بمركزية مكةالنابلسي يشرح الشمائل النبوية على قناة اقرأ الفضائية942 موظف من بنك الرياض يوزعون قرابة 30 ألف سلة غذائية للأسر المتعففة
اقسام الاخبار منوعات بخيت الزهراني _ يكتب : تكلم ،، حتى أراك ؟

بخيت الزهراني _ يكتب : تكلم ،، حتى أراك ؟

1438/10/6 الموافق: 2017/06/30 | 3222 3 0



يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( أظل أهاب الرجل حتى يتكلم ، فإن تكلم سقط من عيني , أو رفع نفسه عندي ) ..  وقديماً قال الفيلسوف اليوناني الشهير سقراط : ( تكلم حتى أراك ) .. وعمنا سقراط قال هذه " المقولة / الحكمة " عندما لاحظ ذات مرة أن كل تلاميذه قد أجابوا إلا واحداً , فالتفت له قائلاً : تكلم حتى أراك ؟ .

والواقع أن عدداً ليس قليلاً من الناس تراه مزهواً في ملامح منفوخة ، فيما راح يشمخ بأنفه ، ويتمنطق ملابس براقة ، فتعتقد للوهلة الأولى أن هذا الغضنفر يملك المفهومية ولديه الوعي والمنطقية ، وتقول في نفسك ما شاء الله تبارك الله , ما هذا الحظ السعيد الذي قذف بهذا الهمام بين يدي ، ولكن ما أن يبدأ في الكلام حتى تشعر أن صاحبنا هذا مجرد بالون كبير ليس إلا ، فـ ( طاسته فارغة ) وبضاعته مقلدة , وحكاويه فارغة .. عندها تتذكر ما قاله سيدنا الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ( الرجال صناديق مغلقة مفاتيحها الكلام ) .

ولذلك علينا جميعاً أن نُحسن تقديم أنفسنا للآخرين ، باختيار الكلام المفيد والنقاش الهادئ والعبارة المريحة ، من دون تراخ أو تمييع , ولا حدّيه أو شطط ، ويظل المهم ألا يتعصب أحد لرأيه ، جازما أنه هو الأرجح ، لسبب بسيط وهو : أن الحقيقة لا يملكها أحد ، يقول الإمام مالك رحمه الله ( كل يؤخذ من كلامه ويُرد إلا صاحب هذا القبر ) يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

تذكرت كل ما تقدم، وأنا أعيش مثل غيري - يوميا - ما يدور في وسائل التواصل الاجتماعي , من حوارات وتداولات وموضوعات نقاش - بما في ذلك صور وفيديوهات النسخ واللصق، وحالة القبول والتسامح والنقاش الحضاري لدى البعض، والتعصب والحديّة ورفض الأخر لدى المجموعة الأكثر، الأمر الذي يجعل المتأمل لهذه المسألة يرصد شيئين مهمين .

 الأول : حالة عدم الفهم الصحيح للحوار الحضاري لدى شريحة غير قليلة من الناس .
والثاني أن وسائل التواصل الاجتماعي قد صارت شاهدا محايدا نزيها , كشفت لنا حجم المفهومية لدى كل مشارك فيها , خصوصا من كنا نعتقد من خلال هيئته البراقة أن صاحب وعي .


* بخيت طالع الزهراني .

* كاتب صحفي .

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات