اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 ذو الحجة 1438 هـ - 21 / 09 / 2017 م
الاخبار
تكللت بالنجاح : عملية جراحية للكابتن أحمد عسيريتاريخ وعراقة الاتحاد في متحف بن محفوظ في المنطقة التاريخية بالبلد "ابو دلامة" مسرحية هادفة وتاريخية بطابع كوميدي يعرضها اتحاد الكتاب والادباء الاردنين السبت القادم أمير عسير يتسلم نسخة من العدد السياحي (هنا أبها) تشكيل جديد للمجلس الاستشاري بتعليم عسيرحظر بيع 5 أصناف بمقاصف مدارس عسيرنائب أمير عسير يناقش فرص الإستثمارات التعدينية بالمنطقة مع وكيل وزارة الطاقة والصناعة للثروة المعدنية أمير عسير يرعى احتفالات المنطقة بالذكرى الـ ٨٧ لليوم الوطنيانا سعودي للشاعر حسن الحارثي حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةفنون وثقافة جدة تستنفر كافة منسوبيها والمواهب الوطنية احتفالا باليوم الوطني 87 في ثلاث مواقع بعروس البحرالاحمر رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني وسمو نائب أمير عسير يزوران مزرعة بن نابت بخميس مشيط فيصل بن خالد يفتتح ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبليةأمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومدراء الإدارات الحكومية بالجلسة الأسبوعيةاعتماد 4 حصص أسبوعيا للنشاط بتعليم عسير أمير عسير يواسي أسرة الأركاني في والدتهم لما لها من دور وبصمة إنسانيه و إعلاميه فعاله في المجتمع :نصرة الحربي ” أفضل شخصية مؤثرة في الوطن العربي الطالبات المستجدات بوادي الدواسر يبحرن في التراث الوطني مع أول اسبوع دراسيتعرفوا على الطفرة التنموية التي تشهدها المنطقة : علاميون وأصحاب أعمال في زيارة لمحافظة عنيزةبحضورسعادة الشيخ المهندس عبدالعزيز بن محمد سندي، والمهندس أحمد سندي : تواصل فعاليات مركاز حي النزهة
اقسام الاخبار بوح المشاعر أين ضاعت الحقيقة ؟

أين ضاعت الحقيقة ؟

1438/10/8 الموافق: 2017/07/03 | 2859 2 0


 
في مجتمعنا دائماً نبحث عن أجوبةٍ لما يدور حولنا من تقلبات وأحداث ، وكل شخص منا يحلل حسب ما يراه ، فمدينة عرعر مثلاً تعتبر من المدن التي تتطلع إلى إزدهار أفضل  بل أن هناك محافظات تفوقها بمراحل  ، فبعض الأحياء بعرعر مكتظة بالسكان وتفتقد للبنية التحتية والخدمات ، والمواطن في هذه المنطقة يبحث عن التطوير والتجديد في الخدمات والمرافق الصحية . 
وإذا طرح هذا الموضوع للنقاش والحوار لا تجد إجابة شافية !              من المتحاورين حول هذا الموضوع تجده يصوب سهام الانتقاد إلى المسئولين ، والأخر إلى تجار المدينة ، بل صوب الرأي الأخر من المتحاورين انتقاده إلى المجتمع .
فأما أصحاب الرأي الأول يتطرقون في محور كلامهم إلى أن المسئول لا يهتم بشؤون المواطن والبحث عن تطوير المدينة ، ورغم أنهم يرون في هذا المدينة مسئولين له سيرة حسنة وقدموا جِّل اهتمامهم للبلد ولكن يعدون على أصابع اليد الواحدة  .
وأما أصحاب الرأي الثاني يقولون أن تجار البلد ليس عندهم ثقافة التطوير والتجديد وبناء المراكز التجارية والترفيهية التي تساعد في تطوير المدينة ، وأضافوا في محور انتقادهم إلى المجالس البلدية التي تنشط في بداية الأمر وسرعان ما يتبخر هذا النشاط .
والرأي الثالث الموجه انتقاده إلى المجتمع يرغب أن يكون جلهم من العلماء والمفكرين والأدباء حتى ينهضوا بالمجتمع فكرياً وثقافياً واجتماعياً ويساهموا في تطوير وازدهار المدينة.
أين ضاعت الحقيقة في الانتقادات والآراء المطروحة ؟ أو أضاع الكاتب مفتاح الحقيقة !
همسة أخيرة : طبتم بخير وعلى خير وكل عام وأنتم بخير .
كتبه : مشعل بن النشمي الهزيمي

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات