اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 ذو الحجة 1438 هـ - 20 / 09 / 2017 م
الاخبار
"ابو دلامة" مسرحية هادفة وتاريخية بطابع كوميدي يعرضها اتحاد الكتاب والادباء الاردنين السبت القادم أمير عسير يتسلم نسخة من العدد السياحي (هنا أبها) تشكيل جديد للمجلس الاستشاري بتعليم عسيرحظر بيع 5 أصناف بمقاصف مدارس عسيرنائب أمير عسير يناقش فرص الإستثمارات التعدينية بالمنطقة مع وكيل وزارة الطاقة والصناعة للثروة المعدنية أمير عسير يرعى احتفالات المنطقة بالذكرى الـ ٨٧ لليوم الوطنيانا سعودي للشاعر حسن الحارثي حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةفنون وثقافة جدة تستنفر كافة منسوبيها والمواهب الوطنية احتفالا باليوم الوطني 87 في ثلاث مواقع بعروس البحرالاحمر رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني وسمو نائب أمير عسير يزوران مزرعة بن نابت بخميس مشيط فيصل بن خالد يفتتح ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبليةأمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومدراء الإدارات الحكومية بالجلسة الأسبوعيةاعتماد 4 حصص أسبوعيا للنشاط بتعليم عسير أمير عسير يواسي أسرة الأركاني في والدتهم لما لها من دور وبصمة إنسانيه و إعلاميه فعاله في المجتمع :نصرة الحربي ” أفضل شخصية مؤثرة في الوطن العربي الطالبات المستجدات بوادي الدواسر يبحرن في التراث الوطني مع أول اسبوع دراسيتعرفوا على الطفرة التنموية التي تشهدها المنطقة : علاميون وأصحاب أعمال في زيارة لمحافظة عنيزةبحضورسعادة الشيخ المهندس عبدالعزيز بن محمد سندي، والمهندس أحمد سندي : تواصل فعاليات مركاز حي النزهةبدء العام الدراسي الجديد لأطفال المركز اعلان الفائزين بمسابقة مواهب في حب الوطن بثقافة وفنون جدة غداً الاربعاء
اقسام الاخبار منوعات عبدالله الطفيلي _ يكتب : التناقضات لا تلغي..

عبدالله الطفيلي _ يكتب : التناقضات لا تلغي الإبداع

1438/10/15 الموافق: 2017/07/10 | 2640 3 0



   على مر العصور ربما قد لا يكون هناك تشابه في الأفكار والرؤى بين الناس، وهذا الاستنتاج يُدرج في ثقافة (الاختلاف لا يُفسد للود قضية) وهو موضوع مقبول ومطروح وفق تقديرات لا تخرج عن النص وعن الثوابت، ويظل التباين في الأطروحات من المسائل الإيجابية التي تعطي أكثر من انطباع وأرضية للنقاش، والوعي هو السبيل الوحيد لبلورة حلول مثمرة وواقعية بعيدًا عن إلغاء إبداع الآخرين لمجرد الاختلاف معهم في أمر ما ليس له علاقة من قريب أو من بعيد بالجانب الشعري أو الثقافي، وفي هذا السياق يجب علينا محاورة صاحب الموهبة فيما يُقدَّم شعرًا أو نثرًا، وليس من حقنا التحاور معه أو نقده في أسلوبه وطريقته في الحياة.. وكثيرًا ما نضع علامات التعجب من حال الذين يكيلون الثناء والمديح للشاعر أو المثقف وإبداء إعجابهم وإشادتهم بكل ما يُقدَّم، وعند اختلافهم معه يتحوّل ذلك المبدع الرائع إلى نشاز لا يوجد فيما يُقدَّم من خلال حضوره ما يلفت أنظارهم، بل يحاولون فرض قناعاتهم على الآخرين حتى لو كانت تفتقر للحقائق والصواب والبعد عن المعايير التي يتم من خلالها تقييم المادة.. وفي خضم هذه الإرهاصات ليس في مقدرة أحد إلغاء الآخر وإيجاد الآخر، ومَن يرسم له بصمة إبداعية في ذاكرة الناس لا يغيب بسبب إيحاءات خالية من المضمون والشفافية.. ويظل للمتابع الجيد رؤيته العميقة التي تمكّنه من قراءة ما بين السطور وليس ما في الصدور التي يغلب عليها طابع التناقضات.

من نبضي : 

تزاحمت فيني المشاعر والإحساس

وأنا كتوفي كل حمل تشيله

من عشت وأنا أقول لا باس لا باس

يا راسي اللي نظرتك للطويلة .


* عبدالله الطفيلي _ كاتب صحفي ؛ شاعر .

* السعودية _ الباحة .

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات