اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
5 جمادى الاولى 1439 هـ - 21 / 01 / 2018 م
الاخبار
الهيئة السعودية تجدد إعترافها بمستشفى الملك فهد بالباحة كمركز تدريبي الزمالة السعوديةجامعة الباحة‬⁩ تشارك في برنامج " ⁧الإثراء الشتوي‬⁩" بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنيةفرقة الصم والبكم للفنون الشعبية تشعل فن المزمار والينبعاويالبريد السعودي يشحن 20 طن من مهرجان الزيتون بالجوفمخيم كشفي وعروض للكشافة في مهرجان الزيتون بالجوفأمير الباحة يعيد تشكيل لجنة حماية البيئة بالمنطقةالثقافة والفنون تفتتح معرض التصوير بخيبر" نتاج الأديب الروائي حسن مشهور الأدبي يغزو مكتبات العالم "بمشاركة أكثر من ٣٠٠ متسابق على مستوى المملكة .. هيئة رياضة القصيم تفجر طاقات الشباب في ربيع بريدة ٣٩موسيقى "العجوز الإنجليزية" تملأ أرجاء "ربيع بريدة 39" فريق طبي في "مجمع الملك عبدالله" ينهي معاناة تسعينيه من إنفجار "ورم بالكبد"الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة يدشن الحملة الوطنية للتطعيم ضد شلل الأطفالمستشفى الملك فهد بجدة تقيم دورة أساسيات ديناميكة القلب. صحة جدة تقيم اللقاء التعريفي لحملة الديبلومات الصحية. جراحة ناجحة بمستشفى شرق جدة لرد مفصلي حوض طفلة. صحة جدة تختتم حملة التطعيم ضد شلل الاطفال بنسبة 98٪ وتطعيم اكثر من 234 الف. مستشفى العيون بجدة يشارك في مؤتمر البحر الأحمر الرابع لطب العيونالجزائر تحصد عدة جوائز في مسابقة الشباب العربي المتميز54 دولة أفريقية تطالب ترامب بـ «اعتذار» عن تصريحاته المهينة للقارةأردوغان لواشنطن: سنبدد المقاتلين الأكراد في أسبوع
اقسام الاخبار منوعات شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات..

شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات المزاج

1438/10/27 الموافق: 2017/07/21 | 4009 3 0


 شمايل العبدالله _ التميز

  ما زال مجتمعنا السعودي الكريم النبيل ولله الحمد ينعم بخيرات ونعم الخالق سبحانه وتعالى الذي جعله في أمن وأمان ورزقنا من الثمرات بدعوة أبينا إبراهيم الخليل عليه وعلى رسولنا الكريم الصلاة والسلام ….

ونحن مع شكر النعم وزخم الولائم المترفة نُشاهد بأم أعيننا تعارض الشكر بالعمل مع الشكر بالقول والذكر الذي تلجّ به الألسن حمداً كثيراً وشكراً لله الرازق الكريم فله الحمد والشكر على نعمه ظاهرة وباطنة..
أصبحت كثرة الأصناف ووفرة الأطباق عن الحاجة أمر معتاد وكأن الناس قد اعتادوا الإسراف والتبذير وأصبحت عادة طبيعية في كل مكان وبكل مقام…
قصور وبذخ ، وتكلفة ما أنزل الله بها من سلطان ، وحتى تذهب سيدة للقصر كم تحتاج من فستان للفرح هي ومن ومعها ، وكذلك مبلغ المشغل والزينة…الخ
أضف إلى أنه من غير اللائق حضور الحفلات بنفس الفستان ، وأصبح الصغار يرون الكبار بهذه الطباع المسرفة ، لتستمر ثقافة الإسراف جيلاً بعد جيل.
نعم لقد بدأت حفلات الزواج الجماعي تنتشر وهي خطوة مباركة لتخفيف التكاليف على الشباب ، ولكن كم يبقى وكم يُرمى من بقايا الطعام ، وكم يتكلف المدعون رجالاً ونساءً من نفقات مالية ليست ضرورية وليست منطقية أصبحت مهن في الصيف لمن لا مهنة له طوال العام ، مثل فرق “الطقاقات” وإذا بهن تعج بالتخمة جداولهن اليومية وعلى أغلى الأسعار وسط التوسل بأنواعه من أجل إحياء حفل الزفاف .
تأملوا معي أن تكاليف الزواج أصبحت تفوق المهر ومصاريف الرحلة والتنزه للعرسان كلها بسبب مقولة : ماذا ينقصنا عن الناس؟
لم هم يفعلون ونحن لا نفعل؟
وأنا أقول كأنهم يقولون:
لماذا يسرفون ونحن لا نُسرف ؟؟
أين الرجال الحكماء وأين الأمهات الرشيدات لردع مجتمعنا عن مثل هذا البذخ المسرف ؟
ولكم أن تتخيلوا أن أغلب من يسرفون في أغلب المناسبات هم من أصحاب القروض التي تُستنزف من رواتبهم الشهرية…
وختاماً : علينا أن نشكر ربنا على نعمه وفضله وأن نشكره فعلاً وقولاً وتقرباً إليه جل وعلا …
والحمد والشكر لله رب العالمين من قبل ومن بعد على ما رزقنا من وافر نعمه وجزيل عطائه..
ولنعلم أنه بالشكر قولاً وعملا ًتدوم النعم.

دمتم بود..،،،،


* شمايل العبدالله _ السعودية .
* كاتبة صحفية .


 

 
 
 

 

 
 
 

 


الوسوم: جدة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات