اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 صفر 1439 هـ - 18 / 11 / 2017 م
الاخبار
استعراض تجربة التعليم في أستراليا بمكتب أبهاتدشين مبادرة حوكمة العمليات بمكتب التعليم بالخميسحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الجمعة في جميع انحاء المملكةيـقـيـم اتـحاد الكـتاب والأدبـاء الأردنـيـين احـتـفـالاً وطـنـيـاً بـمـنـاسـبـة ذكـرى ميلاد الملك الراحل الحسين بن طلال اختتام دورة البرنامج السلوكي المعرفي بنفسية ابهاعقد الملتقى 10 لمسؤولي التوعية الإسلامية بتعليم أحد رفيدةأمير عسير يستقبل أسرة الفرطيش250 مرشدا يبحثون رعاية الطلاب بتعليم عسيرحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الخميس في جميع انحاء المملكةإشادة بالدعم الكبير من جمعية الكشافة ومفوضية الروادمحراب : بعون الله وتوفيقه انتهت الترتيبات الخاصه بقاعة الاجتماعات ونتظر الانطلاقه رحب برواد العرب في أقدس بقاع الأرض طبل : استضافة اجتماع رواد العرب وسام على صدور نظرائهم في السعوديةلدبيان : حسن الاستقبال ودقة التنظيم مؤشرين لنجاح اجتماع رواد العرب في مكة المكرمة اطلق عليه مسمى " اجتماع الإنجازات" لعقد الاجتماع الـ24 للاتحاد في رحاب مكة رواد الكشافة العربي يتوافدون الى العاصمة المقدسةاتحاد الكتاب والادباء الاردنيين يعلن نتائج مسابقة القدس 2017 " الاستيطان الإسرائيلي منذ عام 1967"فريق من وزارة الصحة يزور الفرشة وظهران الجنوبمسؤولوا الصحة بالنماص يستمعون لملاحظات المرضى والمراجعينصحة عسير تنظم فعاليات للتوعية عن مرض السكري
اقسام الاخبار منوعات شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات..

شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات المزاج

1438/10/27 الموافق: 2017/07/21 | 3986 3 0


 شمايل العبدالله _ التميز

  ما زال مجتمعنا السعودي الكريم النبيل ولله الحمد ينعم بخيرات ونعم الخالق سبحانه وتعالى الذي جعله في أمن وأمان ورزقنا من الثمرات بدعوة أبينا إبراهيم الخليل عليه وعلى رسولنا الكريم الصلاة والسلام ….

ونحن مع شكر النعم وزخم الولائم المترفة نُشاهد بأم أعيننا تعارض الشكر بالعمل مع الشكر بالقول والذكر الذي تلجّ به الألسن حمداً كثيراً وشكراً لله الرازق الكريم فله الحمد والشكر على نعمه ظاهرة وباطنة..
أصبحت كثرة الأصناف ووفرة الأطباق عن الحاجة أمر معتاد وكأن الناس قد اعتادوا الإسراف والتبذير وأصبحت عادة طبيعية في كل مكان وبكل مقام…
قصور وبذخ ، وتكلفة ما أنزل الله بها من سلطان ، وحتى تذهب سيدة للقصر كم تحتاج من فستان للفرح هي ومن ومعها ، وكذلك مبلغ المشغل والزينة…الخ
أضف إلى أنه من غير اللائق حضور الحفلات بنفس الفستان ، وأصبح الصغار يرون الكبار بهذه الطباع المسرفة ، لتستمر ثقافة الإسراف جيلاً بعد جيل.
نعم لقد بدأت حفلات الزواج الجماعي تنتشر وهي خطوة مباركة لتخفيف التكاليف على الشباب ، ولكن كم يبقى وكم يُرمى من بقايا الطعام ، وكم يتكلف المدعون رجالاً ونساءً من نفقات مالية ليست ضرورية وليست منطقية أصبحت مهن في الصيف لمن لا مهنة له طوال العام ، مثل فرق “الطقاقات” وإذا بهن تعج بالتخمة جداولهن اليومية وعلى أغلى الأسعار وسط التوسل بأنواعه من أجل إحياء حفل الزفاف .
تأملوا معي أن تكاليف الزواج أصبحت تفوق المهر ومصاريف الرحلة والتنزه للعرسان كلها بسبب مقولة : ماذا ينقصنا عن الناس؟
لم هم يفعلون ونحن لا نفعل؟
وأنا أقول كأنهم يقولون:
لماذا يسرفون ونحن لا نُسرف ؟؟
أين الرجال الحكماء وأين الأمهات الرشيدات لردع مجتمعنا عن مثل هذا البذخ المسرف ؟
ولكم أن تتخيلوا أن أغلب من يسرفون في أغلب المناسبات هم من أصحاب القروض التي تُستنزف من رواتبهم الشهرية…
وختاماً : علينا أن نشكر ربنا على نعمه وفضله وأن نشكره فعلاً وقولاً وتقرباً إليه جل وعلا …
والحمد والشكر لله رب العالمين من قبل ومن بعد على ما رزقنا من وافر نعمه وجزيل عطائه..
ولنعلم أنه بالشكر قولاً وعملا ًتدوم النعم.

دمتم بود..،،،،


* شمايل العبدالله _ السعودية .
* كاتبة صحفية .


 

 
 
 

 

 
 
 

 


الوسوم: جدة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات