اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 ذو الحجة 1438 هـ - 21 / 09 / 2017 م
الاخبار
تكللت بالنجاح : عملية جراحية للكابتن أحمد عسيريتاريخ وعراقة الاتحاد في متحف بن محفوظ في المنطقة التاريخية بالبلد "ابو دلامة" مسرحية هادفة وتاريخية بطابع كوميدي يعرضها اتحاد الكتاب والادباء الاردنين السبت القادم أمير عسير يتسلم نسخة من العدد السياحي (هنا أبها) تشكيل جديد للمجلس الاستشاري بتعليم عسيرحظر بيع 5 أصناف بمقاصف مدارس عسيرنائب أمير عسير يناقش فرص الإستثمارات التعدينية بالمنطقة مع وكيل وزارة الطاقة والصناعة للثروة المعدنية أمير عسير يرعى احتفالات المنطقة بالذكرى الـ ٨٧ لليوم الوطنيانا سعودي للشاعر حسن الحارثي حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةفنون وثقافة جدة تستنفر كافة منسوبيها والمواهب الوطنية احتفالا باليوم الوطني 87 في ثلاث مواقع بعروس البحرالاحمر رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني وسمو نائب أمير عسير يزوران مزرعة بن نابت بخميس مشيط فيصل بن خالد يفتتح ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبليةأمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومدراء الإدارات الحكومية بالجلسة الأسبوعيةاعتماد 4 حصص أسبوعيا للنشاط بتعليم عسير أمير عسير يواسي أسرة الأركاني في والدتهم لما لها من دور وبصمة إنسانيه و إعلاميه فعاله في المجتمع :نصرة الحربي ” أفضل شخصية مؤثرة في الوطن العربي الطالبات المستجدات بوادي الدواسر يبحرن في التراث الوطني مع أول اسبوع دراسيتعرفوا على الطفرة التنموية التي تشهدها المنطقة : علاميون وأصحاب أعمال في زيارة لمحافظة عنيزةبحضورسعادة الشيخ المهندس عبدالعزيز بن محمد سندي، والمهندس أحمد سندي : تواصل فعاليات مركاز حي النزهة
اقسام الاخبار منوعات شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات..

شمايل العبدالله _ تكتب : حفلات الزواج وعادات المزاج

1438/10/26 الموافق: 2017/07/21 | 2218 3 0


 شمايل العبدالله _ التميز

  ما زال مجتمعنا السعودي الكريم النبيل ولله الحمد ينعم بخيرات ونعم الخالق سبحانه وتعالى الذي جعله في أمن وأمان ورزقنا من الثمرات بدعوة أبينا إبراهيم الخليل عليه وعلى رسولنا الكريم الصلاة والسلام ….

ونحن مع شكر النعم وزخم الولائم المترفة نُشاهد بأم أعيننا تعارض الشكر بالعمل مع الشكر بالقول والذكر الذي تلجّ به الألسن حمداً كثيراً وشكراً لله الرازق الكريم فله الحمد والشكر على نعمه ظاهرة وباطنة..
أصبحت كثرة الأصناف ووفرة الأطباق عن الحاجة أمر معتاد وكأن الناس قد اعتادوا الإسراف والتبذير وأصبحت عادة طبيعية في كل مكان وبكل مقام…
قصور وبذخ ، وتكلفة ما أنزل الله بها من سلطان ، وحتى تذهب سيدة للقصر كم تحتاج من فستان للفرح هي ومن ومعها ، وكذلك مبلغ المشغل والزينة…الخ
أضف إلى أنه من غير اللائق حضور الحفلات بنفس الفستان ، وأصبح الصغار يرون الكبار بهذه الطباع المسرفة ، لتستمر ثقافة الإسراف جيلاً بعد جيل.
نعم لقد بدأت حفلات الزواج الجماعي تنتشر وهي خطوة مباركة لتخفيف التكاليف على الشباب ، ولكن كم يبقى وكم يُرمى من بقايا الطعام ، وكم يتكلف المدعون رجالاً ونساءً من نفقات مالية ليست ضرورية وليست منطقية أصبحت مهن في الصيف لمن لا مهنة له طوال العام ، مثل فرق “الطقاقات” وإذا بهن تعج بالتخمة جداولهن اليومية وعلى أغلى الأسعار وسط التوسل بأنواعه من أجل إحياء حفل الزفاف .
تأملوا معي أن تكاليف الزواج أصبحت تفوق المهر ومصاريف الرحلة والتنزه للعرسان كلها بسبب مقولة : ماذا ينقصنا عن الناس؟
لم هم يفعلون ونحن لا نفعل؟
وأنا أقول كأنهم يقولون:
لماذا يسرفون ونحن لا نُسرف ؟؟
أين الرجال الحكماء وأين الأمهات الرشيدات لردع مجتمعنا عن مثل هذا البذخ المسرف ؟
ولكم أن تتخيلوا أن أغلب من يسرفون في أغلب المناسبات هم من أصحاب القروض التي تُستنزف من رواتبهم الشهرية…
وختاماً : علينا أن نشكر ربنا على نعمه وفضله وأن نشكره فعلاً وقولاً وتقرباً إليه جل وعلا …
والحمد والشكر لله رب العالمين من قبل ومن بعد على ما رزقنا من وافر نعمه وجزيل عطائه..
ولنعلم أنه بالشكر قولاً وعملا ًتدوم النعم.

دمتم بود..،،،،


* شمايل العبدالله _ السعودية .
* كاتبة صحفية .


 

 
 
 

 

 
 
 

 


الوسوم: جدة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات