اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
15 رجب 1440 هـ - 21 / 03 / 2019 م
الاخبار
بحضور عدد من كبار المسؤولين والسفراء وكبار الشخصيات : غدا الرياض تحتفل بمهرجان " قلب واحد " يضم مليون زهرة متنوعة : الفيصل يفتتح أكبر مهرجان للزهور بالعاصمة المقدسة الثلاثاء320 في إختبارات القرآن العمومية بالمسجدالحرام و(200) ألف طالب وطالبة استفادوا من المقرأة الإلكترونية ١٠٠ مطوف يقدمون خدماتهم لأكثر من ٨٠٠٠ آلاف مستفيد بالمسجدالحراممدير جامعة الملك سعود يرعى الملتقى التثقيفي التوعوي "اسأل تنقذ حياة".جامعة الملك سعود تتهيأ لأطلاق الدفعة ال55 من طالباتها.جامعة الملك سعود تطلق ملتقى "اسأل تنقذ حياة".بحضور العمدة طلال الجحدلي : ملتقى الرويس يجمع الأحبه المملكة تدين إطلاق النار الذي استهدف مسجدين في كرايست تشيرش بنيوزيلندا الرئيس الأمريكي يدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندامشاركة سعودية واسعة في حفل افتتاح الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019رجل الأعمال عبد المعطي كعكي يزور الأطفال المعوقين بمكة المكرمة‏تبنته فتاة مريضة بالفشل الكلوي "سعود الطبية" تدعم مشروع إنساني يساعد مرضى الكلى فتح 100 بوابة و 24 سلماً كهربائياً لخدمة اقصدي وزوار المسجد النبوياثناء زيارة رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين السعوي: نصف مليون معاملة في أرشيف محكمة مكة من 235 سنةجماعة مسجد الكنكار بزهرة كدي مكة تكرم حفظة القرآن الكريموظائف موسمية لأبناء شهداء الوطن بأمانة العاصمة المقدسةمن باب تشجيع الطلاب على الاعمال التطوعية : ثانوية العلم النافع تطلق حزمة الاعمال التطوعيةالرئيس الباكستاني يؤكد رغبة بلاده في حل الخلافات مع الهند عبر الحوار مليشيا الحوثي تستهدف لجنة إعادة الانتشار في اليمن
اقسام الاخبار بوح المشاعر السعودية للأوفياء

السعودية للأوفياء

1439/3/7 الموافق: 2017/11/26 | 2585 3 0


 
يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (لقد شهدت مع عمومتي حلفًا في دار عبدالله بن جدعان، ما أحب أن لي به حمر النعم، ولو دعيت به في الإسلام لأجبت)، كان ذلك عن حلف الفضول الذي تحالفت فيه قريش أن تنصر المظلوم في مكة، مما يؤكد وجود الأخلاق والفضيلة قبل "الإسلام" وقبل أن ينتسب كل منا إلى جواز سفر، إنما جاء الإسلام لإتمام مكارم الأخلاق. 
أعجب من هؤلاء الذين ينتقصون من قدر الناس بناءً على جنسياتهم أو أديانهم، ألم يؤدب الدهر هؤلاء؟!
فكم سمعنا من قصص تعاطف لغير مسلمين مع اخوتنا المبتعثين أو المغتربين، وكم رأينا وفاء وصدق مقيم؟
كم كارثة نحتاج كي نعقل بأن جواز سفر أي إنسان منا هي إنسانيته؟ فجزى الله سيول جدة خيرًا التي لطالما كشفت جنسياتنا، فكم وافدًا أضحى بطلًا  وقد كان منقوص الذمة! وكم مواطنًا فاسدًا تعتّقت نتانته وكان ذو حظوة!.
إذا نمى "الإنسان" نمى الوفاء و نمت الأوطان، لذلك لكل من قال أن "#السعودية_للسعوديين"، أقول السعودية للأوفياء، فالسعودية لا تريد سعوديون خونة.
 
خاتمة: ادعو بحلف الفضول أن يأخذ الله بيد ولاة أمرنا في مكة المكرمة لنصرة كل من انظلم في سيول جدة.
 
 
عبدالله بن طارق الراشد
@at_alrashid
22-11-2017

الوسوم: الجبيل -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات