اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
15 رمضان 1440 هـ - 20 / 05 / 2019 م
الاخبار
مسيره تثقيفيه تقيمها جمعيه ساعد للتصلب المتعدد" المودة " خمس شراكات استراتيجية تعزز استقرار الاسرة وسعادتها زار إدارة الترجمة السديس يشيد بجهود إدارة شؤون المصاحف والكتب بالمسجد الحرامبمشاركة وزارة العمل وبرنامج جودة الحياة.. إطلاق شركة "اتحاد حلول الترفيه الرياضية" خلال محاضرة "المسؤولية الاجتماعية والاستثمار في الترفيه والرياضة"غادة ناجي طنطاوي أفضل صحافية للمرة الثانية.بعد استحقاقهم اللقب بجدارة : فوز عشرة إعلاميات بلقب أفضل صحفية على مستوى قروبات النخبة الاعلامية بحضور شخصيات من الاعلام والوسط الفني : فرقة ابو سراج تقيم حفل الافطار السنوي حوار خاص وحصري عبر صحيفة التميز الإلكترونية مع : الممثلة الرائعة إسراء عماد بالتزامن مع حفل شركاء التميز 2019 م جمعية المودة تعقد اجتماع الجمعية العمومية التاسع في بادرة جديدة.. "تحفيظ الخرمة" تزيّن شوارع المحافظة بـ"صور الخاتمين"قيادة لواء الإمام سعود الكبير "الحادي عشر"بالحد الجنوبي تكرم مدير تعليم صامطة "الصميلي"العنود الخيرية تنظم سحوراً للمرة الأولى"الصميلي"مساعدًا لمدير عام فرع وزارة العدل بمنطقة جازانالأمير سعود بن نايف يبارك افتتاح فرع لهيئة الصحفيين بالأحساءمدير مرور الباحة : أجهزة رصد الجوال والحزام تعمل في ٥ مواقعمحافظ بلجرشي ابو خشيم : يتفقد مشروع جمعية اكرام المسنين امير الباحة يستقبل سفير الجمعية الخيرية لمكافحة السرطانأمير الباحة يتسلّم تقرير الربع الأول لشركة الاتصالات السعودية بالمنطقةالحطيئة _ _ وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً جُنُباً هذا الجمال .. بجانب مساجدنا
اقسام الاخبار بوح المشاعر د. كوشك : تحفيز الملك سلمان للقطاع الخاص نقلة..

د. كوشك : تحفيز الملك سلمان للقطاع الخاص نقلة نوعيّة لدعم الاقتصاد الوطني

1439/3/28 الموافق: 2017/12/17 | 2291 5 0


التميز - عبدالله الزهراني 
 
 
اعتبر معالي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال أنّ الأمر السامي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- بالموافقة على تحفيز القطاع الخاص، واعتماد مبلغ 72 بليون ريال لتنفيذ خطة التحفيز، وذلك بناءً على ما رفعه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصاديّة والتنمية الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-، يُعدّ نقلة نوعيّة لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال إشراك القطاع الخاص في عجلة التنمية؛ بوصفه الشريك الرئيس لتحقيق رؤية السعودية 2030، بالتساوق مع برنامج التحول الوطني 2020.
وأضاف، فإلى جانب تلك المشروعات التاريخيّة العملاقة، التي تمّ إطلاقها وتدشينها خلال الفترة القصيرة الماضية؛ ها هو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- يصدر أمرًا ساميًا بالموافقة على تحفيز القطاع الخاص باعتمادات مالية كبيرة للإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني، كما هو ما يلاحظ في الأمر السامي الخاص بخطة التحفيز حينما اشتملت على 13 مبادرة نوعيّة، بالإضافة إلى 3 ممكّنات أخرى لدعم القطاع الخاص، مضيفًا وبمثل هكذا خطة تمضي حكومتنا الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده إلى السّعي -وفق رؤية شاملة وتخطيط إستراتيجي-؛ لإشراك القطاع الخاص في التنمية الاقتصاديّة، على اعتبار أنّ القطاع الخاص يُعدُّ بمثابة الركيزة الجوهريّة، والشريك الرئيس لتحقيق رؤية السعودية 2030، وداعمًا لها، وذلك بالتساوق مع برنامج التحوّل الوطني 2020، بهدف تبني رؤية تنمويّة مدروسة وشاملة للاقتصاد الوطني.
وعدّ الدكتور كوشك الشراكات ما بين القطاع العام والخاص أحد أهم المكوّنات الرئيسة لـ"برنامج التحوّل الوطني"، و"رؤية السعودية"، وهو ما يعزّز الأمر السامي الأخير الذي صدر بالموافقة على خطّة تحفيز القطاع الخاص بـ72 مليار ريال، ويأتي ذلك تأكيدًا على أنّ حكومة خادم الحرمين الشريفين لديها الثقة الكاملة بأهميّة القطاع الخاص، من خلال دوره الكبير في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني، باعتباره الشريك الرئيس في التنمية، إضافة إلى توفير فرص وظيفيّة للشباب والشابات على حد سواء.
وأشار إلى أنّ رؤية 2030 أكّدت -إلى جانب المساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني- أنّ للقطاع الخاص دوره الكبير في رسم ملامح اقتصاد المملكة، بالمساهمة في تعزيزه وتنميته، وذلك من خلال رفع مساهمته في الاقتصاد الوطني من 40% حاليًّا، إلى 65% من الناتج المحلي بحلول 2030، معتبرًا أنّ نسبة فاعليّة القطاع الخاص في المنشآت الصغيرة والمتوسطة تُعدُّ قليلةً، حيث لا يتجاوز 20% من الناتج الإجمالي المحلي للمملكة، إذا ما قورنت بـ75% في بعض الدول المتقدّمة اقتصاديًّا؛ فضلا عن قدرتها على المساهمة في توفير الوظائف.
ولفت معالي الدكتور نبيل كوشك إلى أنّ الاقتصاد السعودي يمرُّ بتحوّل تاريخي ومفصلي عبر مسيرته؛ نظرًا لسعي الحكومة نحو الحد من الاعتماد على عوائد النفط، وهو ما حدا بحكومتنا الرشيدة إلى السعي نحو تنفيذ الكثير من المشروعات الرائدة، المرتبطة بالقطاع الخاص، وإشراكه في عجلة التنمية الاقتصاديّة بدعمه وتحفيزه وتعزيز دوره التنموي بالقدرات التنافسيّة في العديد من شرائح الاقتصاد الوطني، وتطوير منتجاته، وتحسين بيئة الأعمال التجاريّة والاستثماريّة -بحسب أهداف التحفيز- ودعمها لتنشيط النمو في الاقتصاد لتسهيل تنفيذها في داخل المملكة.

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات