اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
3 ذو الحجة 1439 هـ - 15 / 08 / 2018 م
الاخبار
يجدد بصمته الغنائية بفكرة ذكية «ليه تقطع وصالك» تعيد الناصر إلى الواجهةجمعية الثقافة والفنون بالرياض تعيد بعض الفنون القديمة من خلال (ليالي نجد الفنية والثقافية )الشركة السعودية للخدمات الأرضية تقدم خدماتها لأكثر من مليون حاج إلى غرة ذي الحجة القنصلية العامة للجمهورية اليمنية في جدة تطلق منصة الخدمات الإلكترونيةالصبان يغادر المستشفى بعد العملية بحضور قدامي الرياضيين : ليلة تكريم الكابتن عبدالله غراب الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع تدعو القنوات الفضائية والمؤسسات الإعلامية المشاركة في تغطية موسم حج 1439 إلى الحصول على التصاريح الخاصة باستخدام أجهزة البث الفضائيالمنتخب السعودي لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة يتأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس العالمسفير اليمن لدى سويسرا : اليمن تتعرض لتدخل سافر من إيران عبر دعمها للمليشيا ‏الحوثيةSGS تتعاقد مع شركة Inform لتطويرعمليات الشغيل الألي في مطارات المملكة ‏1000 عملية قسطرة قلبية بـ"سعود الطبية" خلال 7 أشهر " التجارة " : غرامة 200 ألف ريال والسجن والتشهير لمواطن تستر على مقيم يعمل لحسابه الخاصالحربي : معسكرات الكشافة بالحج تتفق مع محور" مجتمع حيوي " في رؤية المملكة 2030اتفاقية تعاون ثقافي تجمع ناديي جدة وحائل الأدبيين لثلاث سنواتاستقبال حافل لضيوف الرحمن التونسين ادخلت البهجة والسرور عليهم واشادوا بحسن التنظيمزمزم تقدم "مبادرة تيسير" لتغطية تكاليف علاج الفقراء وتهدف إلى صرف مليون في الأشهر القادمةالسفير الفلسطيني في السعودية يكرم مجموعة الفن الهادف للفنون التشكيليةساره أبو حيمد .. تكتب لكم : مرض التصلب العصبي المتعددوزارة الخارجية : الموقف السلبي والمستغرب من كندا يُعد ادعاءً غير صحيح جملة وتفصيلاً ومجاف للحقيقةSGS تخدم 640,848 حاج منذ بداية وصولهم إلى المملكة
اقسام الاخبار منوعات ناصر آل غرسه يكتب : في يوم اليتيم ،، كلنا معكم..

ناصر آل غرسه يكتب : في يوم اليتيم ،، كلنا معكم .

1439/5/5 الموافق: 2018/01/22 | 1028 2 0




  أولت حكومتنا الرشيدة الاهتمام بكافة أفراد الشعب في جميع المجالات الحياتيه ولجميع الفئات العمرية سواءَ رجالاً أو نساء ً ، ومن تلك الخدمات الانسانية التي تقدمها الدولة للمواطنين هي رعاية الأيتام وتقديم جميع المساعدات العينية والنقدية والمعنوية لهم تقديراً لظروفهم الاجتماعية ، حيث تم تخصيص يوم للاحتفاء والتذكير بهذه الفئة وأنها غالية على النفوس ، قال الله تعالى " ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم " ، وخص المصطفى صلى الله عليه وسلم من رعاها وكفلها بمرافقته في الجنة حيث قال : أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما " ، ويشعر الانسان بهذا الفضل فالعاملون مع هذه الفئة سواء في المؤسسات الايوائية أو غير الايوائية أو الذين يرعون ايتاماً في أسرهم يشعرون بلين القلب وانقضاء الحاجة وبركة الوقت فهو إحساس خاص يشعر به كل متعامل مع هذه الفئة الغالية ، فذكر رسولنا الكريم في حديثه " إن أردت أن تلين قلبك فأطعم المسكين وأمسح رأس اليتيم " .

وهنا أولت وزارة التعليم جُلّ اهتمامها بهذا اليوم وتفعيل برامجه وإيصال أهدافه الانسانية من خلال الميدان التربوي في المدارس بنين وبنات بمتابعة من المرشدين الطلابيين ويشعرونهم بأنهم بمثابة والديهم وإدخال الفرحة والبهجة على نفوسهم ورسم البسمة على وجوههم ، وإن ما أصابهم قد يصيبنا ، لذا فإن تفعيل هذا اليوم في المجتمع من خلال المؤسسات الحكومية والأهلية أو من لهم شأن بالعمل الخيري والتربوي ، حيث أن لليتيم إستنفاع من الخدمات الحكومية مثل باقي أطياف أفراد المجتمع وله الأولوية في مسائل النفع العام مثل الأولوية في القروض العقارية ومنح الاراضي والابتعاث الخارجي ويتسابق المجتمع على التعاطف مع الايتام من خلال الفرص الوظيفية والدراسية والتدريبية .

أخيراً :

إن اليتيم في المجتمعات العربية المتماسكة والمتكافلة يحظى برعاية واحتضان ومحبة ودعم ، أوصى بهم أولاً ديننا الحنيف ، وحثت عليه ثانياً عاداتنا وأخلاقنا وقيمنا الجوهرية الشرقية والعربية النبيلة ، حيث أتخذنا من التآزر والعون أساساً لعلاقاتنا مع من فقد والده أو رب أسرته .

همسه أخيره :

من لا يشكر الناس لا يشكر الله ،، كل الشكر لقيادتنا الرشيدة وجميع من لهم أمر بهذا العمل الانساني ،، والشكر موصول لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية بكافة وكالاتها واقسامها ومعاهدها وجمعياتها وجميع المنشآت التي تعمل بهذا الخصوص ،، كل الشكر للرجال والنساء الاوفياء الخيرين الذين يستشعرون هموم الايتام ،، كل الشكر لجميع زملاءنا المعلمين والمرشدين الطلابيين بالمدارس في كافة مناطق التعليم بمملكتنا الحبيبة والذين لهم الدور البارز والأهم في الاحتواء والتعامل مع هذه الفئة التي تليق بمكانتهم الغالية .


                   * ناصر بن سعيد آل غرسه .

                   * قائد ثانوية بلجرشي للمقررات .

   

الوسوم: بلجرشي

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات