اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
9 صفر 1440 هـ - 19 / 10 / 2018 م
الاخبار
د. المحافظة يحاضر عن " الأزمة العربية الراهنة.. الى أين؟" في المكتبة الوطنية بعمان اختتام الدورات التدريبية للطالبات بتعليم عسيرالعدوان يعلن الفائزين بجوائز اتحاد الكتابأمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة الأمير فيصل بن خالد يستعرض الخطة الإستراتيجية لهيئة تطوير عسير الفريق السعودي الاول لرياضة السيارات يشارك في رالي مصر للدفع الرباعيأمير منطقة عسير يرأس اجتماع المحافظين 25 متبرعة في حملة " لُحمة وطنية " بتعليم خميس مشيط15 فريقا في تصفيات ( السومو ) بتعليم عسير تدشين مبادرة (حصّل) بمكتب تعليم شرق أبهاحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةاختتام فعاليات المهرجان الثالث للرياضة المدرسية بعسير أمير عسير يرعى توقيع اتفاقية بين جامعة الملك خالد والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حمدان يشهر كتابه " المواطنة قيم وأخلاق " في المكتبة الوطنية بعمان أكثر من 8 ملايين ريال تقدمها " بر أبها " خلال الربع الثالث لعام 2018حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الثلاثاء في جميع انحاء المملكةمدير صحة عسير يوجه بتجهيز 7 مراكز رعاية ممتدة ويواصل جولاته الميدانية المكثفةحفل توزيع جوائز مسابقات اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين لعام 2018 السبت المقبلاصغر شاعرة في الاردن " راما الحوامدة " في حوار شيق عبر صحيفة التميز قريباافتتاح النادي الاجتماعي بتعليم عسير
اقسام الاخبار الثقافة والفنون الحب " موت صغير" في الصالون الثقافي النسائي..

الحب " موت صغير" في الصالون الثقافي النسائي

1439/5/13 الموافق: 2018/01/30 | 676 1 0


التميز - عبدالله الزهراني 
 
 
 
 ناقش الصالون الثقافي النسائي يوم الأحد 28 يناير 2018م الموافق 11 جماد الأول، رواية "موت صغير" للروائي السعودي محمد حسن علوان،  الحائزة على جائزة بوكر لعام 2017م، من خلال القراءة النقدية الأدبية للدكتورة رانية محمد شريف العرضاوي، أستاذ النقد القديم والنقد الأدبي المقارن بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، حيث استحوذ السؤال: " موت صغير" هل هي رواية أم سيرة ذاتية للشيخ الأكبر محي الدين بن عربي، على عدد من الحضور الكبير الذي جاء قارئا الرواية، ومتشوقا لقراءتها النقدية، العرضاوي طرحت السؤال ضمن محاور ورقتها، ساقت مقولة أرسطو: "الذاكرة فرع من الزمن" خلال قراءتها، قائلة: المخيال التاريخي، بين التذكر والذاكرة قد يولِد الوهم، وحتى ينصرف عن المتلقي مثل هذا الهاجس، يأتي النص بإجرائية (الوثيقة)، والتي مثلتها رواية موت صغير في شكل مخطوط سيرة ابن عربي المُرتحل عبر الزمان والمكان، والمتشكّل بقلمه هو.  وبتقديم الوثيقة المخطوط في النص، والشهود المتوارثين له والحافظين عليه، يكون النص قد نجح في خلعه رداء التخّيل التاريخي   -تكنيكيا- ولبس ثوب المؤرخ الحقيقي الذي يوثق سيرته الذاتية، فيعقد ميثاق الصّدق الضمني في كل ما سيقوله ويسرده. إنّه النص الذي كسر أفق المتلقي المتوقع بلعبة التوثيق. 
وبذلك يطرح النصّ نفسه بين ميثاقين؛ ميثاق السيرة الذاتية وميثاق التاريخية، ويصبح تحريره من خلال البناء الموضوعي له، وفحوى ما بين الميثاقين، الذي هو مادة معتمدة على التخيل التاريخي في عمقها، وإن تظاهرت بالتخلي عن ذلك، مقدّمة عالما خياليا حكايته هي ابن عربي الإنسان، وليس الشيخ الأكبر فحسب. ومن ثمّ، يأتي التّخيل التّاريخي متشاكلا بين وعي السارد، وصورته المحرّرة من سلاسل الحقيقة، ليساهم في تقديم وَعْي المُتلقِّي، ووَعْي القارئ الذي يُقدِّس النَّصّ التّاريخي، ويُسلِّمه دَفَّة المصداقية منذ أزمنة طويلة غابرة. ويصير التاريخي في النص ليس مادة مروية لتوصيف عصر ما، بل مقاربة ذهنية، تطرح هَمّ اليوم، وهَمّ الغَد، ومن خلالها يكون القارئ قادرا على استشراف أشكال المُستقبَل.
تناولت العرضاوي العديد من المحاور خلال قراءتها كما تلقت العديد من المداخلات حول الرواية وحول قراءتها النقدية للرواية، م/ جواهر القرشي، ليلى على رضا، د/هند باخشوين، د/ ابتهال البار، د/ نزهة الصوان، مها عقيل، سناء مهدي، د/ هلالة الحارثي رئيسة قسم اللغة العربية بجامعة الملك عبد العزيز، د/ أسماء الوكيل، دم ريم الفواز، عبير عطوة، د/ دلال بخش، ندى النهاري، نهى غطاس، غادة التواتي، د/ خلود الصالح،د/ تيسير الشريف.
يستضيف الصالون الثقافي النسائي بأدبي جده في لقائه القادم، الأحد 25 فبراير 2018م/ 9 جماد الآخر 1439هـ، د/ سوزان القرشي، وموضوع الذكاء العاطفى في تعزيز الخصائص الشخصية والنفسية لتحفيز الأفراد.

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات