اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
3 ذو الحجة 1439 هـ - 15 / 08 / 2018 م
الاخبار
يجدد بصمته الغنائية بفكرة ذكية «ليه تقطع وصالك» تعيد الناصر إلى الواجهةجمعية الثقافة والفنون بالرياض تعيد بعض الفنون القديمة من خلال (ليالي نجد الفنية والثقافية )الشركة السعودية للخدمات الأرضية تقدم خدماتها لأكثر من مليون حاج إلى غرة ذي الحجة القنصلية العامة للجمهورية اليمنية في جدة تطلق منصة الخدمات الإلكترونيةالصبان يغادر المستشفى بعد العملية بحضور قدامي الرياضيين : ليلة تكريم الكابتن عبدالله غراب الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع تدعو القنوات الفضائية والمؤسسات الإعلامية المشاركة في تغطية موسم حج 1439 إلى الحصول على التصاريح الخاصة باستخدام أجهزة البث الفضائيالمنتخب السعودي لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة يتأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس العالمسفير اليمن لدى سويسرا : اليمن تتعرض لتدخل سافر من إيران عبر دعمها للمليشيا ‏الحوثيةSGS تتعاقد مع شركة Inform لتطويرعمليات الشغيل الألي في مطارات المملكة ‏1000 عملية قسطرة قلبية بـ"سعود الطبية" خلال 7 أشهر " التجارة " : غرامة 200 ألف ريال والسجن والتشهير لمواطن تستر على مقيم يعمل لحسابه الخاصالحربي : معسكرات الكشافة بالحج تتفق مع محور" مجتمع حيوي " في رؤية المملكة 2030اتفاقية تعاون ثقافي تجمع ناديي جدة وحائل الأدبيين لثلاث سنواتاستقبال حافل لضيوف الرحمن التونسين ادخلت البهجة والسرور عليهم واشادوا بحسن التنظيمزمزم تقدم "مبادرة تيسير" لتغطية تكاليف علاج الفقراء وتهدف إلى صرف مليون في الأشهر القادمةالسفير الفلسطيني في السعودية يكرم مجموعة الفن الهادف للفنون التشكيليةساره أبو حيمد .. تكتب لكم : مرض التصلب العصبي المتعددوزارة الخارجية : الموقف السلبي والمستغرب من كندا يُعد ادعاءً غير صحيح جملة وتفصيلاً ومجاف للحقيقةSGS تخدم 640,848 حاج منذ بداية وصولهم إلى المملكة
اقسام الاخبار منوعات الدكتور علي الرباعي . . . يكتب : شـخـتـك بـخـتـك..

الدكتور علي الرباعي . . . يكتب : شـخـتـك بـخـتـك 1-2

1439/5/24 الموافق: 2018/02/10 | 461 2 0


 



ورثت (ديمه) عن أسلافها قسوة الرأس والشيمة، كانت تصف شقيقها الأوحد بالعُشر، وتردد على مسمعه «وش طلّعِك من تهامة يا عصاة العُشر، عصاة ما تحتمي رأسي وش ابغي بها».

قال شقيقها سعد: يا أختي ريّحي نفسك، يا حُبّك للشقا حبّاه، قالت: أبصم على شحم، الحطابة بالشرق، والبناية معلّقين في حرى بُطن وزفّر المجلس، والمنقّبة في المقلّع، والسفان نصهم مع الغنم، ونص في الوادي يحمون الذرة، ورجالي في الحج، وأنا أصالي هنيه وهنيه.

كان زوجها ضمن حجاج ذلك العام طلع بطلعة، فعلّقت الحبل في الزافر، وأقسمت على أخيها أن يدرّه تفاؤلاً بعودة البعل سالماً، تحفش سعد، ووضع مؤخرته على جاعد، ويبدأ يتمرجح وهي تردد «مدرهي مدريهتي، فوقها سعد الدجر، لو يطيح من فوقها، ما انجرح ولا انكسر، مدرهي به مدرهي، رأسه أقسى من حجر». أولادها الأربعة يقشرون برشومي ويتضاحكون على خالهم.

ضربتها الشمس، فأصابتها حمى، ودخلت في نوبة هذيان. تحمّس سعد، فركب فوق الكعيّه، وانطلق صوب المدينة، ولم تمضِ ساعة حتى عاد بالطبيب (باشندي)، كان سعد يقود المشدود، والطبيب شنطته على صدره يربط عليها بيد، ويده الأخرى متشبثة بالحلس خشية الوقوع.

بصعوبة أفاقت. كانت تتعمد ما تتعامل معه بوجه راض، لمس كفّها، بحث عن عرق ينبض ليغرز فيه إبرة (فولتارين) سألته: منين إنته يا ولْدي؟ أجاب: من بلاد العرب يا أمي. فعلّقت: عندكم يا سكون، بلاد الغُلب، وأضافت والله يا راعي المِهْرَة الهيلة ما يخرج من بلده، مثل البنت المزيونة ما يخلونها تتزوج أجنبية.

لم ينجح (باشندي) في مهمته، فأعاده سعد إلى عيادته، ودخل عليها الفقيه، وقال «يبغي لك سبع حبات تمر، تخرجين منها العجم، وتفركينها بطحين، وسمن، وتضمدين بها رأسك» ردّت عليه «صاح الله عليك، هذي ضمادة بطن ما هي ضمادة رأس».

طلبت إبريق ماء من القربة، وكفحته فوق رأسها، وإذا بها تهلل وتكبر، وكان نبأ عودة الزوج ذائعا في القرية، وله دوره في رفع المعنويات. قبل ما يمد رجله، قالت: والله ما تدخل حتى.. للحديث بقية. علمي وسلامتكم.



* د / علي بن محمد الرباعي .

* كاتب وأديب سعودي _ مدير مكتب صحيفة عكاظ بالباحة .

 


 

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات