اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
20 رمضان 1440 هـ - 25 / 05 / 2019 م
الاخبار
مركز حي المسفلة في ضيافة فوانيسهاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثةالجيش اليمني يستعيد مواقع جديدة شمال مدينة تعزالرئيس اليمني: أخطار حرب الحوثي تمتد إلى الإقليم والعالمكشافو الجوف يشاركون بالأعمال التطوعية بالحرم المكيالنشامى" ينفذون "بسمتك مسئوليتي 5" ويعتنون بأكثر من 2000عامل نظافة في ضاحية "الجعرانة" التاريخية صناعي مكة يكرم المهندس الكشفي بكر لتميزه وتفوقه افطار جماعي لرواد وكشافة مكة للعام 30الملتقى الخامس يكرم المهندس سنديرائدات مجتمعيات يحصدن المركز الأول في برنامج غرس لريادة الاجتماعيةإطلاق مشروع إفطار غيث بهدف ١٠٠ ألف صائم من ساحات الحرم المكي .مسؤول عسكري: بوسع إيران أن تغرق سفن أمريكا الحربية "بأسلحة سرية"اثر جلطة دماغية : شقيقة الفنانه نيرمين محسن في ذمة الله بحضور محافظ الجموم و رعاية الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني : فريق لأجلك يا وطن التطوعي يحي التراث في معرض رمضان يجمعنا أمين العاصمة المقدسة يفتتح معرض رمضان وخفايا القمرعيادات الحرمين تستقبل 3000 حالة صحيةنائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف يزور مقرأة الحرمين الإلكترونية"هدية " توفر قرابة "50" ألف معطف مطر مع خطة للطوارئأشاد بانعقاد قمتين فى مكة السديس : دور المملكة في تحقيق الأمن والسلم يأتي من عمقها الديني ومكانتها استهداف منطقة مكه بصواريخ الحوثي الايرانيه جريمة حرب
اقسام الاخبار منوعات علي الرباعي ... يكتب : شختك بختك 2-2

علي الرباعي ... يكتب : شختك بختك 2-2

1439/6/8 الموافق: 2018/02/24 | 194 3 0


شختك بختك 2-2


  أقسمت على زوجها ما يدخل البيت، حتى يبدي لها البيضاء بأعلى صوته، وناولته قماشا أبيض، فذهب إلى طرف الجناح. صاح بكل جهده، يا لقاة الخير، أنا (مرعد بن مزبد) أبدي البيضاء لمرتي (ديمه بنت سالم الغانم) على رؤوس الأشهاد، وقولها يعدي على شنبي، وأشناب أهلي أولهم وتاليهم، وذاعت الغطاريف من أركان البيوت.

كبر أولاد (ديمه)، وكلما خطبت لأحدهم في بيت من بيوت القرية، قالوا «يا دافع البلا، والله لو ما يبقى من العرسان إلا أولادك». استشارت أخاها سعد، فجاوبها بصراحة، وقال «والله يا أختي إنك نشمية، لكن ما ينصبر عليك، إنتي رجالية، ويبغى لك زوجات يكرفن ليل الله ونهاره، وما يرفعن برطم عن برطم». فردّت عليه «والله يا المخور ما بك إلا أني ما خطبت في بناتك».

اختارت للشبان الأربعة عرايس من قرى أهلها شقاوية، ومن دهائها كلما راحت عروس، بحثت عن ضيفة من قرية العروس طويلة لسان، وبمهارة سيدة داهية تستدرجها حتى تعرف نقاط ضعف أهل زوجات الأبناء.

ذات صباح ومن قبل أن ينتهي الأسبوع الأول من زواجهم، نزلت من العالية وعكازها بيدها، وطرقت بطرفه باب غرفة الابن الأكبر، ردّ عليها «أيوه يامه» قالت: افتح، فتح فدخلت والعروس ملقية لها ظهرها، فنغزتها بالعصاة في (...)، وقالت: انهضي ما عندنا ماء نتوضأ ولا نطبخ، ردّت بتثاقل «بعدي بدري ياعمه، وأنا ما فيّه من حمل الزفة، خلي وحدة من نساوين أولادك تسرح بدلي».

قعدت طرف السرير وقالت منين تسمعين، والله ما يسقي لنا اليوم إلا إنتي، وعيونك أربع، وش بك نسيتي أن أبوك ما يسمونه إلا (أبو تنكه) عمره كله ينقل التنك ويسقي لبيوت الحضران.

كانت تتابع إسراف زوجة الابن الثاني في إعداد المائدة، فنبهتها، وقالت «يا شقفة ويا لقفة وفّري، الكفحة خليها في بيت أهلك الكرام»، فيما تشفق على زوجة الابن الثالث، وتضمها أحياناً مرددة «عليّ عنك وسط قلبي»، أما زوجة الصغير فمحل الحفاوة، وما تصفها إلا بديمه الصغرى. وإذا أحد سألها عن زوجات أبنائها، تجيب: هاه شختك بختك. علمي وسلامتكم.


* د / علي بن محمد الرباعي .

* كاتب وأديب سعودي _ مدير مكتب صحيفة عكاظ بالباحة .

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات