اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
10 جمادى الاولى 1440 هـ - 16 / 01 / 2019 م
الاخبار
بعد مشاركته الفعّالة ضمن الفريق الاعلامي تكريم “القرني” في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضيزوج شقيقة الزميل محمدرابع إلى رحمة الله عبر محاضرة ألقتها : ناهد باشطح تتناول " المرأة والإعلام " بجمعية الثقافة والفنون بجدةجامعة المؤسس تنشئ اول مركز للاقتصاد المعرفي في المنطقة للمساهمة في تحقيق ورؤية المملكة 2030تحت إشراف مركز الحي : اطفال المسفلة مبتهجين بلقاء الرسمجبل عمر توقع مذكرة تفاهم مع نورث ايكر البريطانية للتعاون في مشاريع عقارية مستقبلية "بلدي الرياض" يقدم عددا من الحلول لفك الاختناقات المرورية عند الجسر المعلقعلى شرف سمو الأميرة" مضاوي آل سعود" مؤسسة هدى العثمان تقيم حفل لكبار الشخصيات . لأول مره كتاب علمي عن ( نباتات محمية الغضى بعنيزة ) الرئاسة الفلسطينية : الرئيس سيتسلم في 15 الجاري رئاسة مجموعة " الـ77 + الصين " الحكومة اليمنية تقر نقل إدارة شركة الاتصالات الدولية من صنعاء إلى عدنالمنتخب الوطني تحت 19 عامًا يواصل تدريباته في معسكر الدمامالجبير وخالد بن سلمان يستقبلان مايك بومبيو لدى وصوله إلى الرياض10 مناطق على رادار الإنذار المبكر وأمطار على هذه المدنالفوزان ووزير الشؤون الإسلامية يكرمان الضبيعي" يونس" ضيف جديد في منزل السعدي " تحقيق الأهداف " مقال للكاتبة تغريد زوقروزير الشؤون الإسلامية: من أساء لرسالة الدعوة فليس له مكان ومن أحسن فسينال الدعم والمؤازرة" كلك حلا " تعاون جديد بين الفنانه إيمي عبدة والشاعر عصام غالب انطلاقة مبادرة نور نوف للمعرفة للتوعية بأهمية المحافظة على المتنزهات البرية
اقسام الاخبار منوعات علي الرباعي . . . يكتب : حُسّاد المشاهير

علي الرباعي . . . يكتب : حُسّاد المشاهير

1439/6/8 الموافق: 2018/02/24 | 200 5 0


 



  لكل عصر رموزه ونجومه ومشاهيره، والمتصالح مع الواقع لا يدخل في أزمات وصراعات تنعكس عليه نفسياً وصحياً، فإما أن تواكب وتنسجم وتتفاعل، أو تخلق لك فضاءات خاصة مع من تحب وتستأنس به، أو تختار العزلة، وتعيش على الذكريات واجترار الماضي.

عندما وعيتُ على الحياة كان في بيتنا مذياع، كانت «صوت العرب» وجبة يومية كنا نتابع ابتهالات الفجر تنطلق من أعذب الحناجر ما عزز الروحانيات، وبرامج بصراحة لمحمد حسنين هيكل، وحديث الأربعاء لطه حسين، وسهرة الأسبوع مع سيدة الطرب أم كلثوم.

في عصر الصورة دخل التلفزيون بيوتنا فعرفنا محمد حسين زيدان، وعلي الطنطاوي، وغازي القصيبي، وحمد الجاسر، وعبدالله بن خميس، وكنت مغرماً برحلة الكلمة للأستاذ حمد القاضي، والكلمة تدق ساعة لمحمد رضا نصرالله.

كانت أوزان مشاهير الستينات والسبعينات والثمانينات ثقيلة، ولذا أشعر كما يشعر جيلي بأن عضلات الوعي والالتزام تكاد تضاهي أولئك النجوم قولاً وفعلاً، بل غدا حس الانتماء للقيم والوطن والعروبة ركنا أصيلا في الشخصية المثقفة أو القارئة.

عالم اليوم لم يعد يحتمل تلك الفلسفة والنظريات المعرفية والتقعر اللغوي، ولن يتفهم ما نحن عليه من يتمسك برؤية نقدية تقليدية، فإذا كنا في طفولتنا نندهش من خيال صانع أفلام الكارتون، فنحن اليوم نعيش مع جيل أشبه ما يكون بفانتازيا.

التغيير في عهد أجيال ما قبل الميديا بطيء جداً، وحذر وربما ينفتح قليلا كل عشرة أعوام، وجيل اليوم تتغير ثقافته بالساعة، إن لم يكن بالدقائق، ومن يصف ما نراه ونسمعه بالتسطيح، وينعت الرموز الجديدة بالفارغة، لا يعدو أن يكون حاسداً وغيورا.

أتصور أن جيل اليوم لن يحتاج إلى صحوي ليؤدلجه، ولا إلى حداثي ليحرره، فهو جيل مبرمج بالتقنية التي يحملها وتحمله، بالطبع بعض التقنية يمكن أن يحقق العولمة أو بلوغ أعلى مراتب الامتداد الكوني، إلا أنه خال من الأنسنة، والقيم التي يقوم عليها استهلاكية ومادية بحتة.

من حق الشبان والفتيات في عهد الميديا أن يحلقوا نجوماً ومشاهير، شعراء، وكتابا، وقصاصا، وروائيين، ومطربين، ومن لياقته عالية من جيلي وأجيال سبقت فليلحق بالركب، وهذا ما فعله بعض المهرة، لإيمانهم أن زمن الميديا زمن تحليق، وفي الأثر «اللهم ارحم المحلّقين».


* د / علي بن محمد الرباعي .

* كاتب وأديب سعودي _ مدير مكتب صحيفة عكاظ بالباحة .

 

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات