اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
13 ربيع الاول 1440 هـ - 21 / 11 / 2018 م
الاخبار
بطولة فـزاع لليـولـه تستهـل الموسم الجديد بالتصفيـات التأهيليـة في 22 و23 نوفمبر الجاري بتغطية اعلامية كبيرة : المكتبة العامة بجدة تستضيف دورة التصوير الفوتوغرافي الضوئي البحرين: خطاب الملك قدم صورة جلية للمبادئ الأصيلة والقيم الثابتةقنصلية المملكة في جوانزو تحتفي ببعثة منتخب قوى الأمن الداخلي للرمايةشركة جبل عمر وطيران ناس توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمنرئيس تحرير صحيفة التميز الإلكترونيه في ذمة الله "هدية" في ملتقى دور القيادات المدرسية في التحول الوطني "2020"بدء إستقبال طلبات التوظيف لموسمي رمضان والحج بالمسجد النبويأكثرمن(٢٠٠٠ مستفيد) من البرامج العلمية رسالة الحرمين الشريفينتوقيع اتفاقية تطوير التدريب مع معهد الإدارة العامة السديس : تسخير كافة الإمكانيات في خدمة ضيوف الرحمنالنائب العام السعودي: اتهام 11 بقضية مقتل خاشقجيمدير جامعة أم القرى يرعى حفل ختام برنامج الاقراء والاجازة في المرحلة التاسعة ببليوجرافيا المسرح السعودي بأدبي جدةحمل فلّ جازان .. "حلوش" ببصيرة الشعر يضيئ مساء جدةتقرير خاص : متحف الصقري وتوثيق لتاريخ أبناء الصقري في الملاعب المكتبة العامة بجدة تنظم دورة المبادئ الاساسية للاسعافات الاولية محافظ الجموم يدشن مبادرة " أنتم بعيوننا "جامعة أم القرى تكرم كشافة شباب مكة المكرمة كشافة شباب مكة المكرمة تحتفي با آل زعير عضو مفوضية الأفلاجفرع وزارة الحج بمكة يستقبل باحارث ويودع العقاد
اقسام الاخبار بوح المشاعر يوسف بخيت الزهراني .. يـكـتـب لـكـم : هُـروب..

يوسف بخيت الزهراني .. يـكـتـب لـكـم : هُـروب

1439/11/9 الموافق: 2018/07/22 | 173 2 0


 



  تلجأُ أنواعٌ كثيرة مِن المخلوقاتِ إلى الهروب على الدوام بفِعلٍ غَريزيّ، فإذا داهمها الخوفُ بأشكاله؛ ولّت هاربةً، تركضُ سريعاً وهي مذعورة، تنشُد الأمانَ لها ولصغارها، وتبتعد عن مَصدر الخطر، والإنسان أحد تلك الكائنات، يَقومُ بالهروبِ إرادياً ولا إرادياً مِن كلّ ما يكدّر صفوَ عيشه، ويلوذ بما يحقق لحياته الطمأنينةَ والسعادة.
قد يُرمى أحدُ الأشخاص بتهمة الجُبن والخَوَر، لأنه يَهرب في مواقف تقتضي الهروب، ولكنّ الناسَ لا يتفهّمون أسبابَ ذلك الهروب؛ فيصفونه بالجبَان، ولو عَلِموا لالتمسوا له بدلاً مِن العذر الواحد عشرينَ عُذراً، سُئل الشاعرُ والفارس عنترة بن شداد: لماذا تفرّ مِن الثورِ وأنتَ عنترة؟؛ فأجاب: وما أدرَى الثورَ أنّي عنترة؟!
لا يرتبط قرارُ الهروب بشجاعةِ أحدهم أو جُبنه، بقَدر ما يرتبط بما يمتلكه مِن الحكمة ليقرر الانسحابَ أو البقاء والمواجَهة، فربما كانت السلامةُ في الهروب دفعاً للشر واتقاءً لما لا تُحمد عُقباه، وهو ما يحقق للإنسان مكاسبَ كبيرة، أَفضَل مِن أن يتهورَ ويرتكب حماقةً تودي به في هاوية الخُسران والهلاك.
يا رفيق الحرف، ليس مِن المعقول أن تَبقَى في حالة هُروب دائم، وكأنك لِصٌ يَخشى العِقاب، عليك أن تكفّ عن الهروب بِلا سبب، إلا أن تفرّ إلى الله تعالى خائفاً تائباً، وإلى والديك معتذراً طائعاً، وإلى حياتك مستدرِكاً مُصَحِّحاً، واعلَم بأن التحلّي بالشجاعة للإصلاح خيرٌ مِن اتخاذِ الهروب مَخرجاً دائماً.


* يوسف بخيت الزهراني .
* كاتب صحفي _ السعودية .

 

الوسوم: الباحة -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات