اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
12 ربيع الاول 1440 هـ - 20 / 11 / 2018 م
الاخبار
بتغطية اعلامية كبيرة : المكتبة العامة بجدة تستضيف دورة التصوير الفوتوغرافي الضوئي البحرين: خطاب الملك قدم صورة جلية للمبادئ الأصيلة والقيم الثابتةقنصلية المملكة في جوانزو تحتفي ببعثة منتخب قوى الأمن الداخلي للرمايةشركة جبل عمر وطيران ناس توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمنرئيس تحرير صحيفة التميز الإلكترونيه في ذمة الله "هدية" في ملتقى دور القيادات المدرسية في التحول الوطني "2020"بدء إستقبال طلبات التوظيف لموسمي رمضان والحج بالمسجد النبويأكثرمن(٢٠٠٠ مستفيد) من البرامج العلمية رسالة الحرمين الشريفينتوقيع اتفاقية تطوير التدريب مع معهد الإدارة العامة السديس : تسخير كافة الإمكانيات في خدمة ضيوف الرحمنالنائب العام السعودي: اتهام 11 بقضية مقتل خاشقجيمدير جامعة أم القرى يرعى حفل ختام برنامج الاقراء والاجازة في المرحلة التاسعة ببليوجرافيا المسرح السعودي بأدبي جدةحمل فلّ جازان .. "حلوش" ببصيرة الشعر يضيئ مساء جدةتقرير خاص : متحف الصقري وتوثيق لتاريخ أبناء الصقري في الملاعب المكتبة العامة بجدة تنظم دورة المبادئ الاساسية للاسعافات الاولية محافظ الجموم يدشن مبادرة " أنتم بعيوننا "جامعة أم القرى تكرم كشافة شباب مكة المكرمة كشافة شباب مكة المكرمة تحتفي با آل زعير عضو مفوضية الأفلاجفرع وزارة الحج بمكة يستقبل باحارث ويودع العقادبسام صاحب ثلاثة مناصب في مكة المكرمة يهدي مشالح فاخرة للاعبي الوحدة والجهاز الفني
اقسام الاخبار الثقافة والفنون اهمية المكتبات العامة في حياة اطفالنا

اهمية المكتبات العامة في حياة اطفالنا

1440/2/16 الموافق: 2018/10/26 | 116 1 0


التميز - احمد الثقفي 
 
المكتبات العامَّة تستقبل الأطفالَ في سِنِّهم المُبكِّرة - أي: قَبلَ سِنِّ الدِّراسة - فَهُم يأتون إليها وَهُم في السَّنة الثَّالثة مِن العُمُر، أو حتَّى قبلَ هذه السِّن؛ وذلك بصحبةِ الأبِ، أو الأمِّ، وفي هذه السِّن المُبكِّرة تُغرَس فيهم عادةُ التَّردُّدَ على المكتبة العامَّة لاستخدامِها والاستفادةِ مِن مُقتَنياتِها وخِدماتِها وأنشطتِها.
 
إنَّ الأطفالَ الصِّغارَ - وإن لم يكونوا قادرِينَ على القراءة - فإنَّهم يُمارسون اللَّعِبَ ببعضِ أدواتِ التَّسليَّةِ المتعددة المتوفِّرةِ في المكتبةِ، أو يُشاهدون أفلامًا هادفةً، أو يَستمِعون لقِصصٍ خاصَّة بهم، تُحكى لهم مِن قِبَلِ أشخاصٍ يَتقمَّصون شَخصياتِ أبطالِ القِصص، ويَحكُون فصولَها أمامَ الأطفال بِلُغةٍ سهلة وواضحةٍ، تَتناسب وقُدْراتِهم الذِّهنيةَ، أيضًا يَتعوَّدُ الأطفالُ في هذه السِّنِّ المُبكِّرة على كثيرٍ مِن الخِصالِ الحميدة؛ كالهدوء، وحُسنِ الإصغاءِ، واحترامِ مشاعرِ الآخرِينَ وحقوقِهم، هذا إلى جانبِ استعارةِ بعضِ القِصص القَصيرةِ والمُصوَّرة بواسطة آبائهم، أو أُمَّهاتِهم؛ حيثُ يَتولَّى الأبُ، أو الأُمُّ في المنزل قِراءةَ هذه القِصص لهم، ومناقشتَهم فيها.
 
ومِن الفوائد التي يَجنيها الأطفالُ مِن المكتبات العامَّة:
غَرْسُ حُبِّ المكتبة العامَّة، وعادةِ التردُّدِ عليها، فَيَكْبَر الطِّفلُ ويَكْبُر معه حُبُّه لها، واحترامُه لرسالتها، وتقديرُه لخِدْماتها؛ ذلك أنَّه سيتَذكَّرُ فيما بَعدُ أنَّها المكتبةُ الوحيدةُ التي استقبلتْه طَوَالَ مراحلِ طُفولتِه، وأنَّها لا تَزالُ تفتح أبوابَها له فيما تَبقَّى مِن عُمُره، حتَّى إن كان شيخًا كبيرًا، طالما أنَّه قادرٌ على الاستفادة منها.
 
المكتباتِ العامَّةَ  تَحمُّلِ مسؤوليةِ العملِ المُباشرِ في كثيرٍ من احتياجاتِ الطِّفل التَّثقيفيَّة، والتربويَّة، والترويحيَّة؛ بحيثُ يَكتسِبون العديدَ مِنَ الخِصالِ الحميدةِ، والعاداتِ الحَسنةِ، والقِيَمِ الإيجابيةِ؛ كاحترام الآخَرِينَ، والإيثارِ، والتَّعاوُنِ، والنِّظام؛ كما تَزرع فيهم المنافسةَ البنَّاءة في القراءة، واكتسابَ المعلوماتِ؛ باعتبارِ ذلكَ أهمَّ وَسائلِ كَسبِ المَعرفةِ وزِيادةِ التَّحصيلِ العِلميِّ والتَّكوينِ الثَّقافيِّ
 
وتتوفر بالمكتبة العامة بجدة مكتبة مخصصة للطفل لتنمية مواهبه وتحتوي على عدة اقسام تربوية وتعليمية وارشادية وتثقيفية تنمي لديه الادراك والوعي الفكري والثقافي من خلال اركان منوعة مخصصة لهم.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات