اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
14 رجب 1440 هـ - 20 / 03 / 2019 م
الاخبار
يضم مليون زهرة متنوعة : الفيصل يفتتح أكبر مهرجان للزهور بالعاصمة المقدسة الثلاثاء320 في إختبارات القرآن العمومية بالمسجدالحرام و(200) ألف طالب وطالبة استفادوا من المقرأة الإلكترونية ١٠٠ مطوف يقدمون خدماتهم لأكثر من ٨٠٠٠ آلاف مستفيد بالمسجدالحراممدير جامعة الملك سعود يرعى الملتقى التثقيفي التوعوي "اسأل تنقذ حياة".جامعة الملك سعود تتهيأ لأطلاق الدفعة ال55 من طالباتها.جامعة الملك سعود تطلق ملتقى "اسأل تنقذ حياة".بحضور العمدة طلال الجحدلي : ملتقى الرويس يجمع الأحبه المملكة تدين إطلاق النار الذي استهدف مسجدين في كرايست تشيرش بنيوزيلندا الرئيس الأمريكي يدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندامشاركة سعودية واسعة في حفل افتتاح الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019رجل الأعمال عبد المعطي كعكي يزور الأطفال المعوقين بمكة المكرمة‏تبنته فتاة مريضة بالفشل الكلوي "سعود الطبية" تدعم مشروع إنساني يساعد مرضى الكلى فتح 100 بوابة و 24 سلماً كهربائياً لخدمة اقصدي وزوار المسجد النبوياثناء زيارة رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين السعوي: نصف مليون معاملة في أرشيف محكمة مكة من 235 سنةجماعة مسجد الكنكار بزهرة كدي مكة تكرم حفظة القرآن الكريموظائف موسمية لأبناء شهداء الوطن بأمانة العاصمة المقدسةمن باب تشجيع الطلاب على الاعمال التطوعية : ثانوية العلم النافع تطلق حزمة الاعمال التطوعيةالرئيس الباكستاني يؤكد رغبة بلاده في حل الخلافات مع الهند عبر الحوار مليشيا الحوثي تستهدف لجنة إعادة الانتشار في اليمنبيلوسي: ترامب لا "يستحق عناء" العزل
اقسام الاخبار الثقافة والفنون الدكتور عبيدات يحاضر في المكتبة الوطنية..

الدكتور عبيدات يحاضر في المكتبة الوطنية حول "الاشاعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي كيف أحمي نفسي كشاب".

1440/2/18 الموافق: 2018/10/28 | 125 1 0


التميز -حسن الحارثي 

استضافت  دائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع جمعية الشباب وحي المستقبل الثقافية وضمن مبادرة "ندوة الشهر" يوم الاربعاء الماضي 24/10/2018 معالي الدكتور محمد طالب عبيدات وزير الأشغال السابق  للحديث عن " الاشاعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. كيف يحمي الشباب أنفسهم" وشارك في الحوار الدكتورة أسمهان الطاهر رئيسة جمعية الشباب وحي المستقبل الثقافية.

تحدث د. عبيدات عن الاشاعات والفتنة النائمة وان محاولات الفتنة تتسارع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فيتم تناقل الاخبار الكاذبة وترويج الاشاعات من مصادر غير معروفة ودون تحري، مما يعتبر جريمة بحق الوطن. وبين بأن اهداف مروجي الاشاعات السلبية قد تكون ذات ابعاد شخصية أواغتيال الشخصية أو كرامات الناس أو المؤسسات ولكن الأخطر هو عندما تؤثر على الأمن الوطني ومصالح الوطن العليا، فتصبح كالحرب النفسية العدو الأول للأمن الوطني. وإذا كان تصديق الاشاعة خطير فإن المساهمة في الترويج لها أخطر.

وبين بأن نتائج الاشاعة مدمرة أكثر من الأسلحة لانها تفتك بالعقل والتفكير لا الجسد، وأن البيئات الحاضنة للإشاعة هي عدم توفر المعلومة من مصادرها ومن أصحاب الاختصاص، وخوض البعض فيها وترديدها، وبيئة الفقر والبطالة والثقافات المجتمعية المؤمنة بالقيل والقال. كما وبين بأن وسائل الوقاية منها تشمل التبين من حقيقتها والتثبت منها والتحليل الموضوعي والمنطقي لعدم قبولها، والتوعية من خلال المنابر الدينية والتعليمية والثقافية والشبابية وغيرها، اضافة لتطبيق القانون الرادع على مروجيها، وكذلك الحاجة الى فكر تنويري واستراتيجية وطنية لدرء خطر الاشاعة تشارك بها كل الجهات، وسرعة الاستجابة من قبل الاعلام الرسمي والخاص لغايات توضيح الصورة الحقيقية حول أي قضية لوضع حد للمتربصين بالوطن والساعين لتشويه انجازاته.

وقالت الدكتورة اسمهان الطاهر بأنه على الرغم من ان شبكات الانترنت مفيدة الا ان الفضاء الالكتروني بات مكاناً خصباً لنشر الاشاعات وتناقل الاخبار التي لا تحمل مصداقية دون التأكد من مصدرها، ودعت كل من يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصاً من يعملون على معلومات وموضوعات حساسة الى الوعي بمشاكل الخصوصية والامان فيها.

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات