اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
10 جمادى الاولى 1440 هـ - 16 / 01 / 2019 م
الاخبار
بعد مشاركته الفعّالة ضمن الفريق الاعلامي تكريم “القرني” في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضيزوج شقيقة الزميل محمدرابع إلى رحمة الله عبر محاضرة ألقتها : ناهد باشطح تتناول " المرأة والإعلام " بجمعية الثقافة والفنون بجدةجامعة المؤسس تنشئ اول مركز للاقتصاد المعرفي في المنطقة للمساهمة في تحقيق ورؤية المملكة 2030تحت إشراف مركز الحي : اطفال المسفلة مبتهجين بلقاء الرسمجبل عمر توقع مذكرة تفاهم مع نورث ايكر البريطانية للتعاون في مشاريع عقارية مستقبلية "بلدي الرياض" يقدم عددا من الحلول لفك الاختناقات المرورية عند الجسر المعلقعلى شرف سمو الأميرة" مضاوي آل سعود" مؤسسة هدى العثمان تقيم حفل لكبار الشخصيات . لأول مره كتاب علمي عن ( نباتات محمية الغضى بعنيزة ) الرئاسة الفلسطينية : الرئيس سيتسلم في 15 الجاري رئاسة مجموعة " الـ77 + الصين " الحكومة اليمنية تقر نقل إدارة شركة الاتصالات الدولية من صنعاء إلى عدنالمنتخب الوطني تحت 19 عامًا يواصل تدريباته في معسكر الدمامالجبير وخالد بن سلمان يستقبلان مايك بومبيو لدى وصوله إلى الرياض10 مناطق على رادار الإنذار المبكر وأمطار على هذه المدنالفوزان ووزير الشؤون الإسلامية يكرمان الضبيعي" يونس" ضيف جديد في منزل السعدي " تحقيق الأهداف " مقال للكاتبة تغريد زوقروزير الشؤون الإسلامية: من أساء لرسالة الدعوة فليس له مكان ومن أحسن فسينال الدعم والمؤازرة" كلك حلا " تعاون جديد بين الفنانه إيمي عبدة والشاعر عصام غالب انطلاقة مبادرة نور نوف للمعرفة للتوعية بأهمية المحافظة على المتنزهات البرية
اقسام الاخبار الثقافة والفنون الدكتور عبيدات يحاضر في المكتبة الوطنية..

الدكتور عبيدات يحاضر في المكتبة الوطنية حول "الاشاعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي كيف أحمي نفسي كشاب".

1440/2/18 الموافق: 2018/10/28 | 97 1 0


التميز -حسن الحارثي 

استضافت  دائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع جمعية الشباب وحي المستقبل الثقافية وضمن مبادرة "ندوة الشهر" يوم الاربعاء الماضي 24/10/2018 معالي الدكتور محمد طالب عبيدات وزير الأشغال السابق  للحديث عن " الاشاعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. كيف يحمي الشباب أنفسهم" وشارك في الحوار الدكتورة أسمهان الطاهر رئيسة جمعية الشباب وحي المستقبل الثقافية.

تحدث د. عبيدات عن الاشاعات والفتنة النائمة وان محاولات الفتنة تتسارع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فيتم تناقل الاخبار الكاذبة وترويج الاشاعات من مصادر غير معروفة ودون تحري، مما يعتبر جريمة بحق الوطن. وبين بأن اهداف مروجي الاشاعات السلبية قد تكون ذات ابعاد شخصية أواغتيال الشخصية أو كرامات الناس أو المؤسسات ولكن الأخطر هو عندما تؤثر على الأمن الوطني ومصالح الوطن العليا، فتصبح كالحرب النفسية العدو الأول للأمن الوطني. وإذا كان تصديق الاشاعة خطير فإن المساهمة في الترويج لها أخطر.

وبين بأن نتائج الاشاعة مدمرة أكثر من الأسلحة لانها تفتك بالعقل والتفكير لا الجسد، وأن البيئات الحاضنة للإشاعة هي عدم توفر المعلومة من مصادرها ومن أصحاب الاختصاص، وخوض البعض فيها وترديدها، وبيئة الفقر والبطالة والثقافات المجتمعية المؤمنة بالقيل والقال. كما وبين بأن وسائل الوقاية منها تشمل التبين من حقيقتها والتثبت منها والتحليل الموضوعي والمنطقي لعدم قبولها، والتوعية من خلال المنابر الدينية والتعليمية والثقافية والشبابية وغيرها، اضافة لتطبيق القانون الرادع على مروجيها، وكذلك الحاجة الى فكر تنويري واستراتيجية وطنية لدرء خطر الاشاعة تشارك بها كل الجهات، وسرعة الاستجابة من قبل الاعلام الرسمي والخاص لغايات توضيح الصورة الحقيقية حول أي قضية لوضع حد للمتربصين بالوطن والساعين لتشويه انجازاته.

وقالت الدكتورة اسمهان الطاهر بأنه على الرغم من ان شبكات الانترنت مفيدة الا ان الفضاء الالكتروني بات مكاناً خصباً لنشر الاشاعات وتناقل الاخبار التي لا تحمل مصداقية دون التأكد من مصدرها، ودعت كل من يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصاً من يعملون على معلومات وموضوعات حساسة الى الوعي بمشاكل الخصوصية والامان فيها.

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات