اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
13 ربيع الاول 1440 هـ - 21 / 11 / 2018 م
الاخبار
بطولة فـزاع لليـولـه تستهـل الموسم الجديد بالتصفيـات التأهيليـة في 22 و23 نوفمبر الجاري بتغطية اعلامية كبيرة : المكتبة العامة بجدة تستضيف دورة التصوير الفوتوغرافي الضوئي البحرين: خطاب الملك قدم صورة جلية للمبادئ الأصيلة والقيم الثابتةقنصلية المملكة في جوانزو تحتفي ببعثة منتخب قوى الأمن الداخلي للرمايةشركة جبل عمر وطيران ناس توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمنرئيس تحرير صحيفة التميز الإلكترونيه في ذمة الله "هدية" في ملتقى دور القيادات المدرسية في التحول الوطني "2020"بدء إستقبال طلبات التوظيف لموسمي رمضان والحج بالمسجد النبويأكثرمن(٢٠٠٠ مستفيد) من البرامج العلمية رسالة الحرمين الشريفينتوقيع اتفاقية تطوير التدريب مع معهد الإدارة العامة السديس : تسخير كافة الإمكانيات في خدمة ضيوف الرحمنالنائب العام السعودي: اتهام 11 بقضية مقتل خاشقجيمدير جامعة أم القرى يرعى حفل ختام برنامج الاقراء والاجازة في المرحلة التاسعة ببليوجرافيا المسرح السعودي بأدبي جدةحمل فلّ جازان .. "حلوش" ببصيرة الشعر يضيئ مساء جدةتقرير خاص : متحف الصقري وتوثيق لتاريخ أبناء الصقري في الملاعب المكتبة العامة بجدة تنظم دورة المبادئ الاساسية للاسعافات الاولية محافظ الجموم يدشن مبادرة " أنتم بعيوننا "جامعة أم القرى تكرم كشافة شباب مكة المكرمة كشافة شباب مكة المكرمة تحتفي با آل زعير عضو مفوضية الأفلاجفرع وزارة الحج بمكة يستقبل باحارث ويودع العقاد
اقسام الاخبار الثقافة والفنون شنك يشهر روايته " أطياف حائرة " في المكتبة..

شنك يشهر روايته " أطياف حائرة " في المكتبة الوطنية بعمان

بحضور المثقفين والادباء ورئيس اتحاد الكتاب أ. عليان العدون

1440/2/19 الموافق: 2018/10/29 | 45 1 0


التميز - حسن الحارثي 

استضافت دائرة المكتبة الوطنية وضمن نشاط كتاب الأسبوع الكاتب موسى شنك للحديث عن روايته " أطياف حائرة " وقدم قراءة نقدية للرواية الدكتورة مرام النادي وأدار الحوار الدكتور زهير حمد .

قالت د. النادي انها لمست أمراً هاماً في اسلوب الكاتب وهو اسلوبه السردي الواقعي فهو يعكس واقعاً حياتياً معاشاً فيخال القارئ نفسه ضمن الشخصيات التي استعارها في بناء روايته ، ناهيك عن الشاعرية وجزالة اللفظ والصور الجمالية القوية وتسلسل الأحداث .
وبينت بأن الكاتب تفنن في عناصر الرواية من حيث العقدة والحبكة والشخصيات والزمان والمكان والاسلوب الروائي فهو من تخصص في كتابة الأدب النسوي وهو أدب القضية .

وقال شنك بأن كتابته للرواية تبدأ بجلب نظره لأحداث مر بها أو صوراً اجتماعية تعايش معها في الشارع أو في الحارة ، حيث يجد في تلك الأحداث حافزاً لتدوينها كمسودة على أوراق متفرقة أو على مذكرة الى أن تكتمل الفكرة ، مبيناً بأن الرواية تبدأ بالانسجام بين مفهوم الرواية والتعاطف الروحي لدى الكاتب واختيار الشخوص .
وبين بأن الرواية تشغل مساحة أكبر لتميزها بطول النفس والدقة في تتابع الأحداث وتناسقها على أن تقدم الرواية عملاً يعالج موضوعاً اجتماعياً بأسلوب فني شيق يحمل سمات العمل الأدبي الناجح شكلاً وموضوعاً مع حرص الكاتب على تحقيق نوع من الانسجام بين الحركة اللغوية والحسية .

واشار الى ما يميز كتابة الرواية من خلال عدة محاور منها الموضوع والزمان والمكان والشخوص، وروايته " أطياف حائرة" تمحورت أحداثها حول مظاهر الفساد الاجتماعي فيها شيء من الواقع والحب .








البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات