اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
4 ربيع الثاني 1440 هـ - 12 / 12 / 2018 م
الاخبار
بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة ،،الحرمين ،،تجهيز صحن المطاف لذوي القدرات الخاصة وتخصيصه لهم لمدة ساعتين خلال حضوره لحفل قنصلية الإمارات بجدة.. الأمير عبدالله بن سعد: الإمارات ستُبهر العالم بتنظيم مُميز للآسيويةفي ذكرى البيعة الرابعة للملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود نجار: الشركة السعودية للخدمات الأرضية تجدد البيعة والولاء جائزة أهالينا وسيدتي تعلن عن أسماء الفائزات ومشاريعهن ‏د.العنزي : " سعود الطبية " حظيت بعناية سلمان الحزم على مدار نصف قرن رئيس الحرس الملكي : على من يعيش على تراب هذا الوطن أن يستشعر قيمة التقدم والأمن والاستقرارآيات تنير منزل الجسيس بخاري ملهمون" "وبرناوي" يطلقون مسابقة ثقافية لقراءة كتاب "10 قواعد للإنجاز" فوضى ونهب المحلات في الشانزلزيه والشرطة توقف 1726 خلال يومبرئاسة الملك سلمان .. القمة الخليجية تنطلق اليوم في الرياضأعضاء حي المسفلة يلبون دعوة مدرسة عبدالله بن أبي بكر الابتدائية بمكة المكرمة مدير الشئون الصحية بمكة يفتتح البرنامج التثقيفي للسكرنتهى اليوم الاول من منافسات البطولة العربية للفروسية المقامة بالرياضفعاليات تناسب جميع الأفراد بين الهيئة العامة للرياضة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الرياض تستعد لاستقبال معرض "دكاكين الشتاء 2018" الخيري بأكثر من 130 مشاركًاشركة جبل عمر تطلق مبادرة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي10مشروعات من 9 دول عربية تفوز بقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالميةبدء التحضيرات لأعمال منتدى المياه السعودي باجتماع لمناقشة الخطة التنفيذيةمركز صحي الرويس يقيم حفل تكريم لعمدة الحي نجاح كبير لمهرجان الرحالة الصيني الأول بمدينة شنغهاي
اقسام الاخبار الصحة خلال مشاركته بالمؤتمر الـ"18" عن دور الحكومات..

خلال مشاركته بالمؤتمر الـ"18" عن دور الحكومات العربية الدكتور الأنصاري يحدد آليات لتفعيل رأس المال البشري في الوطن العربي

1440/3/21 الموافق: 2018/11/29 | 57 1 0


التميز - سحر عدنان 
 
 
كشف مدير جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري،  عن آليات علمية مدروسة وبرامج متنوعة، تعمل على تمكين رأس المال البشري في الوطن العربي، كما تحدث عن ملامح الواقع الراهن، وأفضل الممارسات الممكنة في رأس المال البشري. جاء ذلك خلال مشاركة الأنصاري، ممثلاً عن جامعة الأمير محمد بن فهد، في المؤتمر السنوي الـ"18"، عن دور الحكومات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، الذي أقيم الأسبوع الماضي في العاصمة مسقط بسلطنة عمان.
 
وتقدم الأنصاري في المؤتمر بورقة حملت عنوان "التعليم من أجل التنمية المستدامة، ضمنها تجربة جامعة الأمير محمد بن فهد، التي حققت الكثير من النجاحات في قطاع التعليم الجامعي، بعدما نجح مؤسسها في تحويلها من "فكرة" إلى "واقع" متميز في العام 2006، وما شهدته من مراحل تطور مستمر طيلة هذه السنوات حتى اليوم.
 
وركز الدكتور الأنصاري في ورقة العمل، على الحديث عن التنمية المستدامة، من ناحية العنصر البيئي، والأثر الاقتصادي، ثم الاجتماعي، وتأثير ذلك في بناء نظم التفكير لدى الأفراد، لفهم مجالات التنمية وتشعباتها المتعددة، قبل أن يتحدث بنوع من الاستفاضة عن التعليم النوعي، وآليات التعليم المستمر (التعليم مدى الحياة)، ووسائل بناء القدرات.
 
وحدد الأنصاري أهداف ورقة العمل، ولخصها في الكشف عن ملامح الواقع الراهن للاستثمار في رأس المال البشري في الوطن العربي، وأفضل الممارسات للاستثمار في رأس المال البشري، وتحديد ملامح الفجوة بين الواقع وأفضل الممارسات، وسبل تجسير هذه الفجوة، والتوصل إلى الدروس المستفادة من هذا المشهد.
 
وتطرق مدير جامعة الأمير محمد بن فهد إلى أهمية التدريب والتأهيل، والمعوقات في هذا الجانب، ومنها ضعف الوعي بالدور الذي تقوم به المؤسسات التعليمية لمؤسسات سوق العمل، وشبه انعدام النماذج للشركات المعاصرة بين مؤسسات التعليم ومؤسسات سوق العمل، وضعف توطين النماذج التعليمية والتدريبية المؤدية للتوظيف، مبينا آليات تمكين الطالب من القدرات الأساسية، وأساليب التعلم وأنواعه، وأهمية ربط التعليم بالتدريب، كما أوضح مواصفات خريج الجامعة، والفرق بين الخريج العالمي، والخريج التأملي.
 
وطرح الدكتور الأنصاري في ورقة العمل، التي اتبعت المنهج الاستنباطي، عددا من التوصيات المهمة في التنمية المستدامة في التعليم العالي، من بينها توظيف تقنيات المعلومات والاتصالات، وربط التعليم بالتدريب، وتوظيف النماذج المعاصرة لتعزيز الشراكات بين مؤسسات التعليم وسوق العمل، وكذلك مبادرة الجامعة بخطتها في إشراك الطلاب ومساعدتهم في اكتساب المعارف الضرورية ذات الصلة بمجالات مختلفة، منها تنفيذ العديد من التدابير لحفظ الطاقة في جميع مباني الجامعة، إضافةً إلى البدء بالتجهيزات اللازمة لاستخدام وحدات الطاقة الشمسية، والتقليل من إنتاج النفايات في الحرم الجامعي، وإعادة تدوير النفايات المتبقية أو التخلص منها بصورة آمنة
 

الوسوم: الرياض -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات