اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
21 رمضان 1440 هـ - 26 / 05 / 2019 م
الاخبار
مركز حي المسفلة في ضيافة فوانيسهاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثةالجيش اليمني يستعيد مواقع جديدة شمال مدينة تعزالرئيس اليمني: أخطار حرب الحوثي تمتد إلى الإقليم والعالمكشافو الجوف يشاركون بالأعمال التطوعية بالحرم المكيالنشامى" ينفذون "بسمتك مسئوليتي 5" ويعتنون بأكثر من 2000عامل نظافة في ضاحية "الجعرانة" التاريخية صناعي مكة يكرم المهندس الكشفي بكر لتميزه وتفوقه افطار جماعي لرواد وكشافة مكة للعام 30الملتقى الخامس يكرم المهندس سنديرائدات مجتمعيات يحصدن المركز الأول في برنامج غرس لريادة الاجتماعيةإطلاق مشروع إفطار غيث بهدف ١٠٠ ألف صائم من ساحات الحرم المكي .مسؤول عسكري: بوسع إيران أن تغرق سفن أمريكا الحربية "بأسلحة سرية"اثر جلطة دماغية : شقيقة الفنانه نيرمين محسن في ذمة الله بحضور محافظ الجموم و رعاية الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني : فريق لأجلك يا وطن التطوعي يحي التراث في معرض رمضان يجمعنا أمين العاصمة المقدسة يفتتح معرض رمضان وخفايا القمرعيادات الحرمين تستقبل 3000 حالة صحيةنائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف يزور مقرأة الحرمين الإلكترونية"هدية " توفر قرابة "50" ألف معطف مطر مع خطة للطوارئأشاد بانعقاد قمتين فى مكة السديس : دور المملكة في تحقيق الأمن والسلم يأتي من عمقها الديني ومكانتها استهداف منطقة مكه بصواريخ الحوثي الايرانيه جريمة حرب
اقسام الاخبار الصحة خلال مشاركته بالمؤتمر الـ"18" عن دور الحكومات..

خلال مشاركته بالمؤتمر الـ"18" عن دور الحكومات العربية الدكتور الأنصاري يحدد آليات لتفعيل رأس المال البشري في الوطن العربي

1440/3/21 الموافق: 2018/11/29 | 285 2 0


التميز - سحر عدنان 
 
 
كشف مدير جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري،  عن آليات علمية مدروسة وبرامج متنوعة، تعمل على تمكين رأس المال البشري في الوطن العربي، كما تحدث عن ملامح الواقع الراهن، وأفضل الممارسات الممكنة في رأس المال البشري. جاء ذلك خلال مشاركة الأنصاري، ممثلاً عن جامعة الأمير محمد بن فهد، في المؤتمر السنوي الـ"18"، عن دور الحكومات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، الذي أقيم الأسبوع الماضي في العاصمة مسقط بسلطنة عمان.
 
وتقدم الأنصاري في المؤتمر بورقة حملت عنوان "التعليم من أجل التنمية المستدامة، ضمنها تجربة جامعة الأمير محمد بن فهد، التي حققت الكثير من النجاحات في قطاع التعليم الجامعي، بعدما نجح مؤسسها في تحويلها من "فكرة" إلى "واقع" متميز في العام 2006، وما شهدته من مراحل تطور مستمر طيلة هذه السنوات حتى اليوم.
 
وركز الدكتور الأنصاري في ورقة العمل، على الحديث عن التنمية المستدامة، من ناحية العنصر البيئي، والأثر الاقتصادي، ثم الاجتماعي، وتأثير ذلك في بناء نظم التفكير لدى الأفراد، لفهم مجالات التنمية وتشعباتها المتعددة، قبل أن يتحدث بنوع من الاستفاضة عن التعليم النوعي، وآليات التعليم المستمر (التعليم مدى الحياة)، ووسائل بناء القدرات.
 
وحدد الأنصاري أهداف ورقة العمل، ولخصها في الكشف عن ملامح الواقع الراهن للاستثمار في رأس المال البشري في الوطن العربي، وأفضل الممارسات للاستثمار في رأس المال البشري، وتحديد ملامح الفجوة بين الواقع وأفضل الممارسات، وسبل تجسير هذه الفجوة، والتوصل إلى الدروس المستفادة من هذا المشهد.
 
وتطرق مدير جامعة الأمير محمد بن فهد إلى أهمية التدريب والتأهيل، والمعوقات في هذا الجانب، ومنها ضعف الوعي بالدور الذي تقوم به المؤسسات التعليمية لمؤسسات سوق العمل، وشبه انعدام النماذج للشركات المعاصرة بين مؤسسات التعليم ومؤسسات سوق العمل، وضعف توطين النماذج التعليمية والتدريبية المؤدية للتوظيف، مبينا آليات تمكين الطالب من القدرات الأساسية، وأساليب التعلم وأنواعه، وأهمية ربط التعليم بالتدريب، كما أوضح مواصفات خريج الجامعة، والفرق بين الخريج العالمي، والخريج التأملي.
 
وطرح الدكتور الأنصاري في ورقة العمل، التي اتبعت المنهج الاستنباطي، عددا من التوصيات المهمة في التنمية المستدامة في التعليم العالي، من بينها توظيف تقنيات المعلومات والاتصالات، وربط التعليم بالتدريب، وتوظيف النماذج المعاصرة لتعزيز الشراكات بين مؤسسات التعليم وسوق العمل، وكذلك مبادرة الجامعة بخطتها في إشراك الطلاب ومساعدتهم في اكتساب المعارف الضرورية ذات الصلة بمجالات مختلفة، منها تنفيذ العديد من التدابير لحفظ الطاقة في جميع مباني الجامعة، إضافةً إلى البدء بالتجهيزات اللازمة لاستخدام وحدات الطاقة الشمسية، والتقليل من إنتاج النفايات في الحرم الجامعي، وإعادة تدوير النفايات المتبقية أو التخلص منها بصورة آمنة
 

الوسوم: الرياض -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات