اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
21 رمضان 1440 هـ - 26 / 05 / 2019 م
الاخبار
مركز حي المسفلة في ضيافة فوانيسهاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثةالجيش اليمني يستعيد مواقع جديدة شمال مدينة تعزالرئيس اليمني: أخطار حرب الحوثي تمتد إلى الإقليم والعالمكشافو الجوف يشاركون بالأعمال التطوعية بالحرم المكيالنشامى" ينفذون "بسمتك مسئوليتي 5" ويعتنون بأكثر من 2000عامل نظافة في ضاحية "الجعرانة" التاريخية صناعي مكة يكرم المهندس الكشفي بكر لتميزه وتفوقه افطار جماعي لرواد وكشافة مكة للعام 30الملتقى الخامس يكرم المهندس سنديرائدات مجتمعيات يحصدن المركز الأول في برنامج غرس لريادة الاجتماعيةإطلاق مشروع إفطار غيث بهدف ١٠٠ ألف صائم من ساحات الحرم المكي .مسؤول عسكري: بوسع إيران أن تغرق سفن أمريكا الحربية "بأسلحة سرية"اثر جلطة دماغية : شقيقة الفنانه نيرمين محسن في ذمة الله بحضور محافظ الجموم و رعاية الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني : فريق لأجلك يا وطن التطوعي يحي التراث في معرض رمضان يجمعنا أمين العاصمة المقدسة يفتتح معرض رمضان وخفايا القمرعيادات الحرمين تستقبل 3000 حالة صحيةنائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف يزور مقرأة الحرمين الإلكترونية"هدية " توفر قرابة "50" ألف معطف مطر مع خطة للطوارئأشاد بانعقاد قمتين فى مكة السديس : دور المملكة في تحقيق الأمن والسلم يأتي من عمقها الديني ومكانتها استهداف منطقة مكه بصواريخ الحوثي الايرانيه جريمة حرب
اقسام الاخبار بوح المشاعر الحطيئة _ _ وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً..

الحطيئة _ _ وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً جُنُباً

1440/9/9 الموافق: 2019/05/14 | 84 0 0


 

وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً جُنُباً

في آلِ لَأيِ بنِ شَمّاسٍ بِأَكياسِ

عَلامَ كَلَّفتَني مَجدَ اِبنِ عَمِّكُمُ

وَالعيسُ تَخرُجُ مِن أَعلامِ أَوطاسِ

ما كانَ ذَنبُ بَغيضٍ لا أَبا لَكُمُ

في بائِسٍ جاءَ يَحدو آخِرَ الناسِ

لَقَد مَرَيتُكُمُ لَو أَنَّ دِرَّتَكُم

يَوماً يَجيءُ بِها مَسحي وَإِبساسي

وَقَد مَدَحتُكُمُ عَمداً لِأُرشِدَكُم

كَيما يَكونَ لَكُم مَتحي وَإِمراسي
وَقَد نَظَرتُكُمُ إِعشاءَ صادِرَةٍ لِلخَمسِ طالَ بِها حَبسي وَتَنساسي
فَما مَلَكتُ بِأَن كانَت نُفوسُكُمُ كَفارِكٍ كَرِهَت ثَوبي وَإِلباسي
لَمّا بَدا لِيَ مِنكُم غَيبُ أَنفُسِكُم وَلَم يَكُن لِجِراحي مِنكُمُ آسي
أَزمَعتُ يَأساً مُبيناً مِن نَوالِكُمُ وَلَن تَرى طارِداً لِلحُرِّ كَالياسِ
أَنا اِبنُ بَجدَتِها عِلماً وَتَجرِبَةً فَسَل بِسَعدٍ تَجِدني أَعلَمَ الناسِ
ما كانَ ذَنبُ بَغيضٍ أَن رَأى رَجُلاً ذا فاقَةٍ عاشَ في مُستَوعَرٍ شاسِ
جارٌ لِقَومٍ أَطالوا هونَ مَنزِلِهِ وَغادَروهُ مُقيماً بَينَ أَرماسِ
مَلّوا قِراهُ وَهَرَّتهُ كِلابُهُمُ وَجَرَّحوهُ بِأَنيابٍ وَأَضراسِ
دَعِ المَكارِمَ لا تَرحَل لِبُغيَتِها وَاِقعُد فَإِنَّكَ أَنتَ الطاعِمُ الكاسي
وَاِبعَث يَساراً إِلى وُفرٍ مُذَمَّمَةٍ وَاِحدِج إِلَيها بِذي عَركَينِ قِنعاسِ
سيري أُمامَ فَإِنَّ الأَكثَرينَ حَصىً وَالأَكرَمينَ أَباً مِن آلِ شَمّاسِ
مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ
ما كانَ ذَنبِيَ أَن فَلَّت مَعاوِلَكُم مِن آلِ لَأيٍ صَفاةٌ أَصلُها راسِ
قَد ناضَلوكَ فَسَلّوا مِن كِنانَتِهِم مَجداً تَليداً وَنَبلاً غَيرَ أَنكاسِ

 

 

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات