اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
21 محرم 1441 هـ - 21 / 09 / 2019 م
الاخبار
يومنا الوطني عنوان للمجد .. وخدمة ضيوف الرحمن هدفنا . . بقلم : أيمن فيلاليآل التويجري و العقيلي صبرًا..رائد العساف ينضم الى الفريق السعودي الأول لرياضة السياراتمحمد قستي في القفص الذهبيجوميز: أنا آسف وهذا سبب غضبيالتحالف: التحقيقات جارية لتحديد المسؤول عن هجومي أرامكووزير الطاقة: الهجمات العدوانية نتج عنها توقف مؤقت في عمليات الإنتاج .. وتعويض الانخفاض من المخزونات تحت رعاية سمو وزير الداخلية..بدء فعاليات المؤتمر السعودي الدولي للسلامة من الحرائق النفطية والبتروكيميائية "سعودي أوفسك 2019" بالرياض غداًتدشين جائزة الأم المثالية لذوي الاحتياجات الخاصة بمركز جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة ‎لقاء خاص وحصري عبر صحيفة التميز الالكترونيه مع : المغامر السعودي المعروف عبدالله العنبري " قلب الاسد"إنطلاق فعاليات أسبوع التهيئة للطالبات المستجدات بجامعة الملك سعودكشاف سعودي يُنتخب لعضوية المنتدى الكشفي العربي الخامس للشبابثنائي جولدن بريس يضئ مسرح جمعية الثقافة و الفنون بجدةالشركة السعودية للخدمات الأرضية تطبق برنامج "تمهير"" التغيير صفة العُظماء " المقال الفائز بوسام مسابقة رؤية 2030 الكاتب الإعلامي - مشاري الوسمي نائب رئيس التحرير . منظمة التعاون الإسلامي تجدد التأكيد على الوضع المعترف به دولياً لنزاع جامو وكشميرحوار خاص وحصري مع محافظ املج سعادة اللواء الدكتور المهندس عبد العزيز بن محمود الجهني متحف المناخة وتوثيق لتاريخ أملج العريق فنانون واعلاميون ومثقفون في إحتفائية ملكة جمال العرب , بيوم الصداقة العالميتعيين الكابتن فهد سندي رئيساً تنفيذياً للشركة السعودية للخدمات الأرضية
اقسام الاخبار الثقافة والفنون علي بن محمد الرباعي يكتب : هل نحن مُطبّلون؟..

علي بن محمد الرباعي يكتب : هل نحن مُطبّلون؟

1440/10/20 الموافق: 2019/06/23 | 285 6 0




  لا تغيب عن ذهن كاتب وصحفي حساسيات المجتمع. ومع ذلك لا يكاد يسلم من زلّة قلم في حقل الألغام المتباينة إلا من كتب الله له السلامة، فأحياناً تأتي إشادة من طرفٍ لا يرضيه شيء. وأحياناً أخرى يأتيه السخط من جهة لطالما رضيت بأي شيء.

الكاتب إنسان، يمرّ بمراحل نمو، شأنه شأن البشر في التحرك من طفولة إلى شباب إلى كهولة وشيخوخة لاحقاً، وكذلك المجتمعات، ولذا من الطبيعي أن يظل في الكاتب طفل يكتب ببراءة وشفافية عن مواضيع شائكة. كما فيه مراهق يوقعه أوقات في أزمات فتصيبه نيران عدوة وصديقة.

لستُ بصدد حصر مواقف الصحفيين المرهقة ولا منعطفات الكُتّاب الملغمة، بعضها يأخذ إلى التحقيق، وبعضها إلى الملاحقة، وكل ذلك على قلوبهم زي العسل لأسباب منها أنهم يتعلّمون وكل تجربة وإن كانت قاسية إلا أنها مليئة بدروس وخبرات لا تأتي دون لذعات، وأبرز حامٍ المجتمع الواعي الذي ينضج ويتجاوز الكاتب بمراحل ويقرأ بين السطور، مع الأخذ في الاعتبار أن بالمجتمع ذاته ما بالإنسان من طفولة، ومراهقة، ورصد بحُبٍّ وترصّد بكراهية.

قال لي مسؤول «كان يمكن أن نكون بخير لو سَلِمْنَا منكم يا مطبّلين» وبحكم التعود على النقد الجائح والجارح، قلتُ لسعادته «أعلمُ أنك لستَ راضيا عن بعض المسؤولين ممن حولك وممن معك، لكن بما أن الجهات الخدمية تعمل وتقود التنمية وإن بإمكانات خفاياها ليست خافية علينا فلا مناص من الإشادة بالإيجابي وإبرازه وهذا واجبنا وجزء من عملنا».

قال بنبرة أعلى: أنتم تمدحون الأشخاص وتشيدون بأفراد لا علاقة لهم بالتنمية، ولا صلة بينهم وبين المنجزات سوى تجييرها بأقلامكم لهم، فقلتُ «لتعلم سعادتك أن الكاتب الوطني لا يعنيه صراع بلاط، ولا استقطابات مراكز، ولا يحركه إداري هاجسه أمني، ولا مسؤول حسه مدني، فالصحفي شخصية مستقلة مرجعيتها رئاسة تحرير، وسلاحها مهنيتها، وليس بالإمكان أن أتحامل على مسؤول إيجابي دون مبرر، ولكني أتناول قصور أدائه بكل شجاعة وأتحمل تبعات ذلك».

انتبه للغته التعميمية ولهجته الحادة فتلطّف وقال «لم أقصد العموم، والإعلام اختلط فيه الحابل بالنابل، تعال خلّنا نأخذ صورة مع بعض نوثّق بها اللحظة».


* الدكتور / علي بن محمد الرباعي _ كاتب صحفي .

Al_ARobai@

الوسوم: الباحة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات