اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
14 ذو القعدة 1441 هـ - 5 / 07 / 2020 م
الاخبار
مفهوم التطوع يعزز السعادة المجتمعية أمانة العاصمة المقدسة تواصل تنفيذ جدولها الزمني لعمليات التشجيرتمشياً مع الاجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا. مباركة ورد بين السديس وبدر بن سعود لحصوله على الدكتوراه.بزنس برو يطلق "معسكر تحدي الأفكار" وبنك التنمية الاجتماعيّة الراعي التمويلي بمناسبة تعيينه رئيساً لمجلس إدارة جمعية المكتبات والمعلومات السعودية حاتم العطرجي : سيشهد نادي حراء قريباً نقلة تواكب تطلعات أهالي منطقة مكة المكرمة بلدية قنا تكثف جولاتها الرقابية وتصادر 27كيلو جرام أطعمه فاسدةبشير سليمان في ذمة اللهفي مبادرة جديده : كلنا_مسؤول‬⁩ في المشاركة لحماية أنفسنا ومن نُحب.الشركات العائلية :حديات كبيرة وآليات جديدة للصمود بوجه أزمة "كورونا" بقلم: هاني خاشقجي، شريك مؤسس "شركة حلول التقدم"بعد ثلاث ايام من البهجة والسرور " لمة العيد" تختتم فعالياتها ثانوية جعفر الصادق توقع شراكة مجتمعية مع كشافة تعليم مكةبروح المحبه وإلاخاء " لمة العيد" تستكمل جمعتها فريقا حياتنا رسالة وسفيرات اجلال يكملا مبادرة لمة العيد لليوم الثاني على التواصلبعد سلسلة مبادرات لمكافحة كورونا: رئيسة جمعية " للخير نسعى" تشكر المشاركين سمو وزير الخارجية يجري اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الجزائري الرئيس التونسي يٌقرر رفع حظر التجول بكامل أراضي البلادسفير المملكة لدى تونس يلتقي السفير العمانيبلدية بحر ابو سكينه تفعل برنامج مبادرة "المساند البلدي" المحامي ضياء العطرجي : بشائر الخير قادمة لتمكين قطاع المحاماة بدعم معالي الوزير
اقسام الاخبار صدى التطوع " لمة البركه " تحط الرحال في لؤلؤة البحر الأحمر..

" لمة البركه " تحط الرحال في لؤلؤة البحر الأحمر ينبع النخيل

1441/9/19 الموافق: 2020/05/12 | 208 2 0


التميز - حنان ملاوي 
 
استكمل فريقا حياتنا رسالة وسفيرات إجلال جولتهم ما قبل الأخيرة في مبادرة لمة البركة في يومها السابع عشر من رمضان لعام ١٤٤١هـ من لؤلؤة البحر الأحمر 
ينبع النخيل .
حيث افتتح اللقاء بكلمات ترحيبية قدمها الدكتور / إبراهيم أبو عمر الرمضاني للضيوف وهم 
الأستاذ / اسامة سلمان الجهني 
والأستاذ / سليمان عمير المحلاوي
والأستاذ / خالد محمد القريشي
والأستاذ / ياسر صالح النزاوي
والأستاذ / عمر حمدي صعيدي
والأستاذ / عبدالرحمن حامد الجهني الذي أدار  الحوار .
وانطلقنا في جولة عرّف بها الضيوف عن أنفسهم ثم 
أبحرنا معهم في أحاديث عبر الماضي عن أهم العادات والتقاليد الاجتماعية المتعارف عليها في شهر رمضان من ألعاب ومأكولات وزيارات وغيره .
وتطرق الحديث إلى بعض المهن والحرف القديمة التي شكلت تراثً هاماً بمدينة ينبع ولا زالت حتى الان كاصيد الأسماك . 
وفي نهاية رحلتنا استمعنا لبعض الأبيات التي كانت تقال من قبل (المسحراتي ) وهو الشخص الذي يوقظ الناس قديماً في شهر رمضان للسحور .
غداً نلتقيكم في ختام لمة البركة في موسمه الأول ومع جميع ضيوفنا من مناطق المملكة .

الوسوم: ينبع -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات