أشرفي يشيد بدعم المملكة لشعب الباكستاني في جميع الأزمات التى تواجهه

أشرفي يشيد بدعم المملكة لشعب الباكستاني في جميع الأزمات التى تواجهه

التميز - محمد رابع سليمان

مكة المكرمة

أشاد فضيلة رئيس مجلس علماء باكستان الممثل الخاص لرئيس الوزراء للوئام وشؤون الشرق الأوسط الشيخ طاهر محمود أشرفي بالدعم الكبير المتواصل الذي تقدمه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لجمهورية باكستان الإسلامية في جميع المجالات والأوقات والظروف والتحديات ، وأكد الأشرفي بأن دولة رئيس الوزراء الباكستاني محمد شهباز شريف وقائد الجيش الفريق أول ركن قمر جاويد باجوا يثمنون جهود المملكة وقيادتها الرشيدة ودعمهم المستمر ووقفاتهم الأخوية الجادة ووقوفهم بجوار حكومة وشعب باكستان ودعم إقتصادها الوطني ، وهو دعم كبير وجهد عظيم ليس بغريب على المملكة وقيادتها الرشيدة ، والدعم السعودي المعهود يساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة ويدعم جميع المجالات ، وأكد الاشرفي بأن المملكة العربية السعودية شقيقتنا الكبرى وتقف مع باكستان وشعبها في جميع الأوقات والظروف لمواجهة الأزمات الكبيرة المتلاحقة ، والتاريخ يشهد بذلك ولا يمكننا تجاهل الدعم السعودي لبلادنا ، وخلال المرحلة الراهنة لاشك بأن غالبية دول العالم تعاني من أزمات مالية كبيرة غير عادية وصعوبات إقتصادية بالغة الصعوبة والتعقيد ، خاصة بعد أزمة وباء كورونا كوفيد 19 ، وتساعفت المشكله بعد أزمة الغذاء العالمية الحالية المرتبطة بمشكلة أوكرانيا التي أصبحت التهديد الأول للأمن الغذائي العالمي ، وأضاف الأشرفي : وباكستان في مقدمة دول العالم المتأثرة من هذه المشكلات ، وهي تعاني حالياً من أزمة اقتصادية حادة ، وتحديات صعبة للغاية خاصة في مجال نقص السيولة النقدية التي تؤثر بشكل مباشر على التعاملات السياسية والمعاملات العسكرية ، وغير ذلك من القضايا المهمة للبلاد ، وأكد الأشرفي بأن للمملكة دور أساسي متميز لدعم باكستان في جميع الأزمات الإقتصادية التي واجهتنا ، ونشكر المملكة وقيادتها على دعمهم السخي المتواصل لبلادنا ، وأعلن الأشرفي شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة بعد صدور الأمر الكريم والتوجيه الكريم الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان المتضمن إستثمار مليار دولار في جمهورية باكستان ، وهو دعم كبير سوف يساهم في دعم أقتصادنا وحكومتنا وشعبنا المحب والمخلص للمملكة وقيادتها وشعبها الكريم ، مؤكداً بأن هناك تنسيق وتعاون مشنرك بين المملكة وباكستان على مدار الساعة وعلى أعلى المستويات لتعزيز علاقات البلدين والتفاهم حول المستقبل المشرق للبلدين والشعبين الشقيقين ، مؤكداً بأن الحكومة والجيش والعلماء والشعب الباكستاني يعتبرون القيادة والحكومة السعودية حليف بلادنا الأقوى وشقيقتنا الأهم والأكبر ، وأن القيادة السعودية تحرص على خدمة الإسلام والمسلمين والحرمين الشريفين والحجاج والمعتمرين ، وهي دولة كبرى من أهم وأول الداعمين لحكومة وجيش وشعب باكستان ..