الأمير عبد العزيز بن طلال: الفوز بجائزة وطنية مرموقة يحملنا المزيد من المسؤولية .." أحياها الإنسانية" تفوز بجائزة التميُّز في الحوار للمجتمع المدني"

الأمير عبد العزيز بن طلال: الفوز بجائزة وطنية مرموقة يحملنا المزيد من المسؤولية .." أحياها الإنسانية" تفوز بجائزة التميُّز في الحوار للمجتمع المدني"
الأمير عبد العزيز بن طلال: الفوز بجائزة وطنية مرموقة يحملنا المزيد من المسؤولية .." أحياها الإنسانية" تفوز بجائزة التميُّز في الحوار للمجتمع المدني"

التميز - علي القرني

الرياض

مع إعلان مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فوز مؤسسة عبدالعزيز بن طلال، وسُرى بنت سعود للتنمية الإنسانية (أحياها الإنسانية) ،الفوز بجائزة التميز في الحوار للمجتمع المدني، عن مبادرة "نحيي القيم"، وجه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء "أحياها الإنسانية"، الشكر لشركاء المؤسسة في العمل التنموي، وفريق عمل المبادرة، والقائمين على جائزة الحوار التي يقدمها المركز لتشجيع الإنجازات الوطنية المقدمة من المؤسسات الحكومية، أو القطاع الخاص، أو مؤسسات المجتمع المدني، أو الأفراد التي تسهم بشكل مميز، وفعّال في تعزيز قيم التلاحم،والتسامح،والتعايش. وقال الأمير عبدالعزيز بن طلال: “الفوز بهذه الجائزة الوطنية المرموقة يحملنا مسؤوليات أكثر، ويشجعنا لتبني المزيد من المبادرات المجتمعية، والعمل يدًا بيد مع الشركاء في منظومة العمل الإنساني الذي تفخر به هذه البلاد، وبقيادتها الرشيدة -حفظها الله-". من جانبها، أكدت صاحبة السمو الأميرة سُرى بنت سعود بن سعد نائب رئيس مجلس أمناء "أحياها الإنسانية"، أن المؤسسة ماضية في رسالتها الإنسانية، والنبيلة، لدعم الأعمال القيمة التي تسهم في رفعة المجتمع، وتعزيز القيم السامية النابعة من الثقافة السعودية الأصيلة"، مشيرة إلى أن الجائزة تمثل دافعًا لفريق العمل في "أحياها الإنسانية" لمواصلة إسهاماتها النوعية، والمبتكرة"." وعبّرت سمو نائب رئيس مجلس أمناء "أحياها الإنسانية" عن "فخر، واعتزاز فريق العمل بحصد هذه الجائزة، موضحة أن الفوز بالجائزة يأتي تتويجًا لعطاء المؤسسة، وجهودها لتعزيز ثقافة المبادرات المجتمعية، والمساهمة في غرس القيم الإيجابية في النفوس، لاسيما لدى النشء، والأطفال، والإسهام في رفع مستوى الوعي بأهمية بث المبادئ الدينية، والإنسانية في المجتمع". من جانبها، أكدت المدير التنفيذي لـ"أحياها الإنسانية" مشاعل بنت فيصل الرشيد أن نيل هذه الجائزة جاء ليلقي بالمزيد من المسؤولية على "أحياها"، لتعزيز دورها في مجال العطاء المجتمعي على نحو متزايد، وذلك اتساقاً مع جهود المملكة الدؤوبة لتخريج أجيال نفاخر بها، وتتمتع بنسق قيمي مستمد من ديننا الإسلامي الحنيف، وهويتنا الوطنية"، موجهة الشكر "لأعضاء مجلس الأمناء لدعمهم المتوصل الذي يثمر أثرًا نوعيًا في منظومة العطاء التنموية". يذكر أن مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، كان قد أعلن‎‏ أسماء الفائزين في ‏‎"جائزة الحوار ‏الوطني‎"‎ بنسختها الأولى التي تنافس عليها 176 مشاركاً، وذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي عقده بمقره في الرياض، بحضور الأمين العام للمركز الدكتور عبد الله الفوزان، ‏ونائب الأمين العام إبراهيم العسيري، وعدد من ممثلي أجهزة، ووسائل الإعلام .