الرياض تستضيف لقاء اتحاد الإذاعات العربية وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا

الرياض تستضيف لقاء اتحاد الإذاعات العربية وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا
الرياض تستضيف لقاء اتحاد الإذاعات العربية وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا
الرياض تستضيف لقاء اتحاد الإذاعات العربية وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا

التميز - علي القرني

الرياض

استضافت الرياض اللقاء المشترك بين اتحاد إذاعات وتلفزيونات الدول العربية مع اتحاد إذاعات آسيا والمحيط الهادي ABU، وممثلي اتحاد الإذاعات الأوروبية EBU، بالإضافة إلى اتحاد الإذاعات الإفريقية AUB، والمؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية في حوض المتوسط CoPeAm ، واتحاد الإذاعات الإسلامية IBU. وأشاد المشاركون بالتطورات المذهلة التي شهدتها المملكة، عادّين خطوات التغيير المتسارعة نموذجًا في النجاح ينبغي أن ينقل، وقدموا عددًا من التوصيات والمبادرات لتنظيم العمل الإعلامي المشترك، بالإضافة إلى مجالات التعاون القادمة في المجال الإخباري، ومواكبة التطورات المتسارعة في مجال الإعلام الرقمي، بالإضافة إلى مواجهة التحديات التي يواجهها الإعلام. وافتتح رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية محمد الحارثي، الاجتماع بالتأكيد على ضرورة العمل بشكل مشترك للوصول إلى التطور المنشود من خلال التكامل وتبادل الخبرات، خصوصًا أن صناعة الإعلام تقوم على التكامل والتعاون بين الاتحاد والمنظمات العالمية. وأشار إلى تنفيذ العديد من الخطوات التي تسهل من مرحلة التكامل القادمة بعد البداية السابقة بالتعاون في مجالات التبادل الإخباري والإذاعي، مبينًا أن المرحلة القادمة ستشهد التركيز على عدة محاور هامة لجميع الأطراف المشاركة تتمثل في تطوير العمل الخاص بالتدريب وتمكين القدرات البشرية التي تعد العنصر الأساس في صناعة العملية الإعلامية. من جهته أعلن مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية الاتحاد المهندس عبدالرحيم سليمان، تقديم مركز التدريب في الاتحاد لدورات مجانية للاتحادات المحتاجة والدول التي تمر ببعض الظروف الصعبة، وبين سليمان أن هذه الدورات تهدف لتطوير العمل وتعزيز قدرات موظفي الإعلام في تلك الدول. إلى ذلك أكدت ممثلة اتحاد الإذاعات الأوربية بياتريز باستوري، العمل على الشراكة للتسريع صناعة الإعلام وتطوير الشراكات القادمة مع الهيئات الأعضاء لبناء أواصر قوية والتكامل في جميع المجالات الإعلامية. كما كشفت رئيسة قسم العلاقات الأوربية مع الأعضاء وجود ثلاث مبادرات يتم السعي من خلالها لمحاربة الأخبار الزائفة، والتي برزت من خلال هذا العام عبر السعي المجتمعي للتوافق مع التحول الرقمي. وأشاد الأمين العام للمؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية في حوض المتوسط كلاوديو كابون بتجربة زيارة المملكة العربية السعودية. وبين كابون ضرورة الربط بين الثقافات والبيئات السياسة والتقنية التي تعد الداعم للنشاطات. وبين كابون عمل المؤتمر على زيادة الثقة والتعاون المستقبلي في ظل التحديات المتزايدة في عالم الإعلام التي يمكن معالجتها من خلال التعاون والتكامل من خلال الهيئات مثل الاسبو، وبين الأمين العام ضرورة التركيز على الثقافة والمحتوى وهذا ما يتطلب تدريبًا من نوع خاص. وشدد المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية الدكتور عمرو الليثي، على أهمية تكثيف العمل من خلال ورش العمل للوصول إلى المرحلة المنشودة من التكامل. وكشف الدكتور الليثي عن توقيع اتفاقية مع اتحاد إذاعات الدول العربية وهو الأمر الذي يأتي في ظل ما تستدعيه صناعة الإعلام من خلال ضرورة الوصول للتكامل والاستفادة من التجارب المتنوعة. في سياق متصل أكد الأمين العام لاتحاد الإذاعات الآسيوية جواد متقي أهمية الحرص على تحقيق الاستفادة الكاملة من مثل هذه الاجتماعات التي تجمع كبار القدرات الإعلامية وتناقش مسارات العمل والتطوير، مبيناً مشاركة اتحاد الإذاعات الآسيوية بوفد متكامل يجمع بين الإعلام الحديث والتقليدي للاستفادة من كافة التجارب ومشاركة الخبرات المكتسبة. وشهدت أعمال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور تمثلت في التبادلات البرامجية والإخبارية والإذاعية والتلفزيونية، بالإضافة إلى التعاون في مجال التدريب والإنتاجات المشتركة، بالإضافة إلى التعاون مع المنظمات الدولية الأخرى. وتأتي مشاركة الاتحادات والإذاعات العربية والإسلامية والأوروبية والعالمية في المملكة العربية السعودية لتعكس دور المملكة الرائد في احتضان أهم الأحداث والفعاليات الإقليمية والدولية. كما جاءت هذه المشاركة ضمن مسؤوليات هيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة باستثمار الفرص التي تتاح من خلال التغيير الكبير الذي تشهده مهنة صناعة الإعلام والتطورات المتسارعة.