السديس : الرئاسة تشهد نقلة نوعية غير مسبوقة في هيكلها التنظيم غرة محرم

السديس : الرئاسة تشهد نقلة نوعية غير مسبوقة في هيكلها التنظيم غرة محرم

التميز - محمدرابع سليمان

مكة المكرمة

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أنه بدعم القيادة الرشيدة -أيدها الله- ستشهد الرئاسة مطلع العام الجديد ١٤٤٤هـ نقلة نوعية غير مسبوقة في هيكلتها الإدارية. وأوضح السديس أن الدعم الكبير الذي تشهده الرئاسة، والتوجيهات السديدة من القيادة الرشيدة التي تؤكد حتمية تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، و الرعاية التي تشهدها الرئاسة أدت إلى هذا التطور الكبير في منظومة الخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين، من حجاج ومعتمرين، وزائرين. وبين السديس أن الهيكل التنظيمي والتطوير الإداري أهم مرتكزات النقلة المرتقبة، في إشارة إلى تعزيز منظومة العمل بالعديد من القرارات الإدارية؛ ذات الصلة بتجويد الخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين، من خلال تعزيز مكانة المرأة في خدمة القاصدات، وتعزيز دورها القيادي وتمكينها وإعطائها الممكنات اللازمة للنجاح والتميز. وأشار السديس بأن الهيكلة الجديدة ستمتاز بضخ دماء شابة في مناصب قيادية، تأطيراً للإبداع، وتتويجاً للشباب السعودي المؤهل ذي الكفاءة العالية، وخلقاً للبيئة الإبداعية التنافسية، وتكريساً للقدرات الهائلة التي يزخر بها أبناء الوطن الذين يحملون شرف خدمة ضيوف الرحمن وساماً على صدورهم. وألمح السديس بأن الرئاسة ماضية في مزيد استثمار للتقانة الحديثة، وإدخال آليات الذكاء الاصطناعي، ورقمنة الخدمات، وإطلاق عدد من التطبيقات الإلكترونية التي تساعد القاصدين على أداء مناسكهم بيسر وسهولة. وأضاف معاليه أن التوجيهات السديدة من القيادة الرشيدة -رعاها الله- والدعم غير المحدود؛ تدفعنا دومًا نحو القيام بالمزيد من التطوير المدروس؛ وحصاد ثمار ذلك من خلال تحقيق خدمة متميزة لقاصدي الحرمين الشريفين. ورفع السديس شكره وتقديره للقيادة الرشيدة- حفظها الله- نظير دعمها الدائم لكل ما يخدم ضيوف وقاصدي بيت الله الحرام، داعياً الله -عز وجل- أن يجزيهم خير الجزاء، على ما تقدمون من خدمة للإسلام والمسلمين.