إنجي راشد : موهبة فنية جعلت الخشب يتحدث

إنجي راشد : موهبة فنية جعلت الخشب يتحدث

التميز -  غادة ناجي طنطاوي 

القاهرة 

إننجي راشد، شابة موهوبة، اتجهت لأعمال الفنون والمنتجات اليدوية. من هواة الرسم والتلوين منذ الصغر، اتجهت لرسم التابلوهات بالألوان المائية والزيتية، ثم بدأت الرسم على القماش وجذوع الشجر، ومن هنا بدأت مشوارها في تصنيع المنتجات اليدوية مثل السلاسل والتابلوهات.

وقالت إنجي : "الحرف اليدوية موجودة منذ القدم، لكن تطور الزمن، تعدد الخامات وانتشارها على مواقع التواصل الإجتماعي ساعد جميع الفئات على التعرف عليها، كما أن التسويق الألكتروني أتاح للناس العديد من الخيارات التي تناسب ذائقة كل فرد”. وأبانت، أن الهدية المصنعة يدويًا لها وقع مميز على النفس، يضاهي المجوهرات، لأنها لا تقدر بثمن. ويظل الرسم فن يختلف عن أي موهبة أخرى لأنه يترجم أحاسيسنا الداخلية بالفرشاة والألوان.

واختتمت حديثها قائلة؛ "أحلم بأن يصبح لي اتيليه خاص بالرسم حتى تصل أعمالي للجميع، وان انشئ مكتبة خاصة بالأعمال الفنية وخاماتها المميزة.