تحت رعاية سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية .. انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء بالرياض

تحت رعاية سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية .. انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء بالرياض
تحت رعاية سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية .. انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء بالرياض
تحت رعاية سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية .. انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء بالرياض
تحت رعاية سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية .. انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء بالرياض

التميز - عائشة علي

الرياض

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية - حفظه الله، افتتح معالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف العام على الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني ، المؤتمر والمعرض الدولي الثالث لعمليات الإطفاء والمعرض المصاحب, الذي تنظمه المديرية العامة للدفاع المدني بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية والرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء في فندق الهيلتون بالرياض. وأكد معالي مدير عام الدفاع المدني، أن المؤتمر الثالث لعمليات الإطفاء حظي باهتمام الباحثين والمهتمين بشأن الإطفاء والسلامة، ما أثرى المحتوى العلمي، حيث سيُناقش عددٌ من أوراق العمل، التي تنوعت بين الدراسات الأكاديمية والتجارب العلمية والميدانية، واستعراض أنجع الابتكارات والطرق العلمية المتعلقة بأعمال الإطفاء وتحقيق السلامة. فيما أكد النائب الأعلى للرئيس للموراد البشرية والخدمات المساندة بأرامكو السعودية المهندس نبيل الجامع أن هذا المؤتمر أصبح يمثل منصةً عالميةً يجتمع فيها القادة والمهنيون من مختلف القطاعات الحكومية والصناعية، والأوساط الأكاديمية؛ للتواصل والنقاش، وتبادل المعرفة والخبرات حول أفضل الممارسات، وأحدث الابتكارات التقنية في مجال الإطفاء والاستجابة للطوارئ، وإدارة الأزمات والكوارث ، مشيراً إلى الهدف السامي والنبيل لهذا المؤتمر،وهو تعزيز السلامة والوقاية من الحريق؛حفاظًا على الأرواح والممتلكات. فالسلامة بمفهومها الشامل قبل أن تكون عنصرًا أساسيًا في تمكين الإنتاج هي واجبٌ والتزامٌ أخلاقيٌ. وأشار إلى ما تشهده المنطقة والعالم بأسره من تحولات وتطورات متسارعة، وما يصاحب ذلك من مخاطر، يقتضي من الجميع – مؤسسات وأفراد – التعاون والتكاتف من أجل تعزيز متطلبات السلامة بفكرٍ مستنيرٍ وعمل استباقي يركز على ثقافة الوقاية وتوظيف الحلول الذكية والتطوير المستمر للكوادر البشرية والقدرات، مؤكداً ما توليه أرامكو السعودية من أهمية كبرى لمنظومة السلامة والوقاية من الحريق، ولا تقتصر على الأهداف التشغيلية ، بل تمتد لتشمل المحافظة على مكتسبات التنمية، والإسهام في إرساء دعائم اقتصاد وطني مزدهر كجزء من أهداف رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أهمية التدريب والتطوير المستمر للمنظومة. وأفاد الجامع أن المؤتمر في هذه النسخة سيركز بشكل رئيس على إبراز الأصوات الرائدة للخبراء الإقليميين والدوليين من قوات الدفاع المدني، وقادة الإطفاء المتخصصين، من داخل المملكة وخارجها،إذْ يشارك أكثر من 70 متحدثاً لمناقشة التحديات العملية ، وعرض الحلول المعتمدة، في جميع جوانب عمليات الإطفاء والسلامة، وتعزيز آليات التعاون المشترك، بين القطاعات الحكومية والشركات الخاصة، بالإضافة إلى رفع مستوى التكامل، لبناء عالم مستدام، أكثر أمانًا لأجيالنا القادمة بإذن الله. من جهتها، أكدت الرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء أهمية المؤتمر وما يتضمنه من ممارسات وابتكارات ذات تقنية عالية الجودة في مجال الإطفاء والاستجابة للطوارئ وإدارة الأزمات. إثر ذلك كرَّم معالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف العام على الأمن العام الجهات المشاركة، وتم خلال المؤتمر توقيع مذكرة تفاهم بين الدفاع المدني وشركة أرامكو السعودية؛ بهدف تحقيق التعاون بين الجانبين. وفي الختام تجوَّل معالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات داخل أروقة المعرض المصاحب الذي يشتمل على أفضل التقنيات.