سالم الشهراني: ذكرى اليوم الوطني نستلهم منها الدروس والعبر

سالم الشهراني: ذكرى اليوم الوطني نستلهم منها الدروس والعبر

التميز - علي القرني

الرياض

قال سالم الشهراني مدير العمليات والتشغيل لمجموعة فنادق أكور في أبراج الساعة ، إن ذكرى اليوم الوطني..ذكرى نستذكر ونسترجع من خلالها كل معاني البذل والعطاء والتضحيات لتوحيد كيان المملكة الشامخ، وهي ذكرى خلدها المؤسس الموحد الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ، وأبناؤه الملوك البررة من بعده، حتى العهد الزاهر لسيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله ـ. وتابع الشهراني:" ذكرى اليوم الوطني لبلادنا الغالية في عامها الثاني والتسعين، تمر علينا هذه الأيام ونحن بكل فخر واعتزاز نحتفل بها احتفالا عفويا صادقا، لأننا ننعم تحت راية واحدة للبلاد - التي وحدها المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله، وهي راية شعارها العدل والأمن والاستقرار ورفاهية المواطن، ودستورها كتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم". وأشار سالم الشهراني أن رؤية المملكة 2030 ومرتكزاتها التنموية والاقتصادية والاجتماعية، تأتي امتدادا لمسيرة الخير والنماء التي تصاعدت وتيرتها وإنجازاتها بفضل الجهود المتواصلة لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين/ الأمير محمد بن سلمان -رعاهما الله-حيث اتسم هذا العهد الزاهر بتعزيز مكتسبات المملكة داخليا وعلى خارطة العالم خارجيا، وذلك لأن المملكة ترتكز على قواعد متينة وصلبة ظلت تزداد متانة وصلابة عاما بعد عام. وقال الشهراني إن مظاهر الاحتفالات التي تعم كل ربوع مملكتنا الحبيبة من جانب مختلف شرائح المجتمع تؤكد مدى ما يحظى به قادة البلاد من حب وتقدير وتلاحم، في صورة تجسد معاني الوفاء والولاء، وذلك تقديرا لما لمسه أبناء وبنات هذا الوطن من تفانٍ لولاة أمرنا لخدمة الوطن والرفع من شأنه. وهنأ سالم الشهراني مدير العمليات والتشغيل لمجموعة فنادق أكور في أبراج البيت، في ختام حديثه كل أفراد الشعب السعودي بالذكرى 92 لليوم الوطني، مؤكدا أن الوطن سيظل شامخا أبيا وعصيا على كل أعدائه، ورمزا للأمن والأمان والاستقرار بين شعوب العالم ، أدام الله عز الوطن ومزيداً من التطور والنماء لبلادنا ، وحفظ الله تعالى قادتنا وولاة أمرنا، وحفظ بلادنا صرحا شامخا.