مركز الوعي الفكري بوزارة التعليم وضمان بيئة تعليمية آمنه فكرياً

مركز الوعي الفكري بوزارة التعليم وضمان بيئة تعليمية آمنه فكرياً

التميز - عائشة علي

الرياض

قدم مركز الوعي الفكري بوزارة التعليم ورشة عمل:" تطلعات مركز الوعي الفكري نحو بيئة تعليمية آمنة فكريا" وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للتعليم ٢٠٢٢ المقام في الرياض في الفترة 7-10 شوال 1443هـ. وقد بدأ سعادة المستشار والمشرف العام على المركز الأستاذ الدكتور فهد بن مطلق العتيبي حديثه بالتعريف بالمركز ورؤيته ورسالته وأهدافه مبينا أن المركز يهدف إلى تحقيق السلامة الفكرية في الأوساط التعليمية، وتعزيز الولاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، وتعزيز الانتماء لهذا الوطن الغالي، وكذلك بناء الشخصية الوطنية المعتزة بهويتها وثقافتها وعمقها التاريخي والقادرة في نفس الوقت على التعايش مع الآخر والمنافسة عالميا، والمؤمنة بالتعددية الثقافية، والوسطية وجميعها قيم وطنية أصيلة. ثم تناول فلسفة عمل المركز في الأوساط التعليمية المختلفة سواء على مستوى التعليم العام أو الجامعي مبينا أن المركز يعمل مع إدارات التعليم والجامعات لتعزيز الوعي الفكري بمفهومه الشامل، ولضمان سلامة المناهج التعليمية الفكرية، والبيئات التعليمية، سواء مايتعلق بالمعلم أو الطالب وذلك من خلال برامج وفعاليات ومسابقات وطنية تحقق هذه المستهدفات. وقد استعرض بعض أهم هذه البرامج. وبين الدكتور العتيبي أن المركز وبالتعاون مع الجامعات وإدارات التعليم يعمل على التأكد من خلو المناهج التعليمية والمصادر العلمية مما يشوبها فكريا. ويتم ذلك وفق آلية حوكمة دقيقة، حيث تم إجراء أكثر من مائتي آلاف تعديل على المناهج لتنقيتها فكرياً وتزويدها بالقيم الوطنية. ومما يلفت النظر في هذه الورشة كثافة الحضور من أساتذة الجامعات، والمعلمين، وأولياء الأمور، وقد طرحت العديد من الأسئلة التي تمت الإجابة عليها. وشكر الدكتور العتيبي، في نهاية الورشة، خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله على ما يلقاه التعليم من عناية ودعم، وكذلك معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ الذي يقود قفزات هائلة في التعليم، ومن أهمها ما شهده ملف الوعي الفكري وتعزيز الولاء للقيادة والإنماء للوطن من عناية خاصة. ثم وضع وسائل التواصل مع المركز في متناول الجميع مبيناً أن المركز وبتوجيهات معالي الوزير يرحب بأي مبادرة، أو فكرة، أو ملاحظة تساهم في تطوير عمله من الجميع.