نائب محافظ "المواصفات السعودية": لمؤتمر الثامن ترسيخ لثقافة الجودة

نائب محافظ "المواصفات السعودية": لمؤتمر الثامن ترسيخ لثقافة الجودة

التميز - علي القرني

الرياض

أوضح نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة للمطابقة والعمليات رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الثامن للجودة المهندس سعود العسكر أن المؤتمر الوطني الثامن للجودة يهدف إلى ترسيخ ثقافة الجودة في القطاعات المختلفة للاقتصاد الوطني، وسبل التوجهات الحديثة في مجال الجودة، سعيا إلى استدامة الجودة وجعلها منهجا للحياة في المجتمع السعودي. وأضاف أن المؤتمر -الذي تنظمه الهيئة في مركز الملك سلمان للمؤتمرات والمعارض في المدينة المنورة من 6 إلى 8 يونيو- سيستضيف أكثر من 70 متحدثاً محلياً ودولياً خلال أكثر من 16 جلسة. وقال: لقد تمكنا - بفضل الله - من وضع بصمة واضحة، وبناء سجل حافل بالنجاحات المشهودة، والإنجازات المستمرة التي وثقناها في المؤتمر الوطني للجودة على مدار سبع نسخ ماضية، حيث يأتي انعقاد المؤتمر الوطني الثامن للجودة بشعاره الجديد: جودة مستدامة... لوطن طموح، تزامناً مع الحراك الوطني في جميع المجالات، لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة، من خلال إثراء الفكر الإداري، ونقل التجارب والممارسات الإقليمية والدولية، ليكون تتويجاً لجهود مخلصة بُذلت من جميع قطاعات الدولة، لإحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة. وأكد حرص الهيئة على تعزيز دور الإبداع والابتكار في التحسين المستمر، من خلال استعراض الممارسات العالمية في مجالات الجودة، حيث تم اختيار ضيف الشرف لهذه النسخة وهي المملكة المتحدة، الدولة العريقة في مجال الجودة، وستشارك بالعديد من الجهات والخبراء لإثراء المؤتمر وتميز أطروحاته، مما يسهم في الاستفادة الوطنية لتعزيز مبادئ ومنهجيات الإبداع والابتكار في استدامة الجودة، وصولا إلى منتجات وخدمات سعودية قمة في الإبداع والإتقان. وأشار العسكر إلى أن المؤتمر يتبنى منهجية المزج بين استعراض التوجهات المستقبلية والاستفادة من الخبرات والممارسات العالمية المؤثرة والمتميزة، مع استعراض التجارب الوطنية الرائدة في تطبيقات الجودة واستدامتها. وتمنى العسكر في ختام تصريحه أن يحقق هذا المؤتمر الأهداف المنشودة منه، وأن يسهم في تبني ممارسات الجودة على أرض الواقع، وتعزيز جودة المنتجات والخدمات الوطنية في مختلف القطاعات.