اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
23 ذو الحجة 1442 هـ - 2 / 08 / 2021 م
الاخبار
أثير الزهراني تُهدي اصدارها الأول " رداء كبرياء" الى حواء الفنانة التشكيلية " لولوه الحمود" وجود لوحتي بمكتب سمو ولي العهد تقديراً للإبداع الوطنيالرئيس الفخري ابو البشر يزور مؤسس فريق نجم الصباح منذ 50 عاما حامد يحول زيارته الكشفية إلى أمسية في مادة الرياضيات أمير تبوك يلتقي غداً المواطنين بمحافظة أملج ويقف ميدانياً على المشروعات التنموية بالمحافظة لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط : غادة طنطاوي مع عفاريت خيري و جويلسغادة طنطاوي تستضيف الإعلامي محمد جويلي واليوتيوبر محمد خيري حصريًا على تطبيق زووم وزير خارجية قطر ل"الحرة": استقالة الحريري أضعفت الأمل بتشكيل حكومة في لبنان وتطور ايجابي في العلاقات مع السعودية ومصرالكاتبة غادة طنطاوي ضيفة مؤتمر (طفل التوحد بين الواقع والمأمول)بعد معاناة طويلة مع المرض : والد المذيعة نهى الجديبي في ذمة الله آل زمخشري و أقاربهم ينعون إبتسام . إنعام الدرسي تستضيف نخبة عربية لمناقشة طيف التوحد و أثارهآل خليفة المدني بمكة يتلقون التعازي في يوسففريق سانتوس يكرم الكابتن آدم ابو البشر الرئيس الفخري لرابطة فرق أحياء مكة الصالح والمصري يحتفلون بزفاف ماجدتشكيل جديد لمفوضية الرواد بمنطقة المدينة الغامدي رئيس جامعة نايف يستقبل زملائه السابقين الكاتب محمد شعبان يصدر روايته الجديدة في معرض الكتاب الدولي بالقاهرةكشافة شباب مكة يطمئنون على " مدرسة الكشافة " رادين عيادة " المدرب الصحي " لتعزيز صحة الموظفين في " تجمع الرياض الأول "

بوح طفولة امرأة

1433/9/21 الموافق: 2012/08/09 | 19677 36 0


جيهان جميل عشماوي
أيتها الطفلة بداخلي لا تكبري،،
 
دعيني أحتمي بين أضلعك حين تضيق أضلعي،، 
 
دعيني أحبو مثلك حين لا أقوى على الوقوف أو تنهك أرجولي،،
 
دعيني أضحك من قلبك حين تغمرني أدموعي،، 
 
دعيني أتدلل مثلك  لأشبع عاطفتي،، وأخبط الارض برجلي حين أواجه قسوة البشرِ،، 
 
دعيني أنام ببرائتك وألعب مع الملائكة حين يجافيني النوم،، 
 
أيتها الطفلة دعيني ألمس إبتسامتك،،
وأستعيرها منك حين يتألم قلبي، وأعجز عن رسمها على شفتي،، 
 
وأضحك مع صدى ضحكاتك لعل قلبي ينتعش،،  ومَن أمامي أيضاً من الضحك يبكي،، 
 
أيتها الطفلة إمسحي بيديك الحريرتين وجهي، وامنحيني ضياء من ضياءك، والمسي قلبي لتمنحيه نقاءً ،وباركي هذا الجسد فأنت حبيبة الرحمن ،كنتًُ مثلك يوماً بطفولتي،، 
 
وها أنا اليوم.. وقد كبرت أرتجي أن أكون حبيبته وفي معيته بمرضي،،
 
أيتها الطفلة  ،، لا تكبري.. 
بموتك سوف يكون أخر نبضٍ لقلبي  
 
امنحيني من ناظريك رشفة أملٍ حين يجف منبعي،، 
 
امنحيني طهارة صحائفك حين تتطاير صحائفي،،
 
ايتها الطفلة بداخلي لاتكبري ،،

الوسوم: جدة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات