اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
23 ذو الحجة 1442 هـ - 2 / 08 / 2021 م
الاخبار
أثير الزهراني تُهدي اصدارها الأول " رداء كبرياء" الى حواء الفنانة التشكيلية " لولوه الحمود" وجود لوحتي بمكتب سمو ولي العهد تقديراً للإبداع الوطنيالرئيس الفخري ابو البشر يزور مؤسس فريق نجم الصباح منذ 50 عاما حامد يحول زيارته الكشفية إلى أمسية في مادة الرياضيات أمير تبوك يلتقي غداً المواطنين بمحافظة أملج ويقف ميدانياً على المشروعات التنموية بالمحافظة لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط : غادة طنطاوي مع عفاريت خيري و جويلسغادة طنطاوي تستضيف الإعلامي محمد جويلي واليوتيوبر محمد خيري حصريًا على تطبيق زووم وزير خارجية قطر ل"الحرة": استقالة الحريري أضعفت الأمل بتشكيل حكومة في لبنان وتطور ايجابي في العلاقات مع السعودية ومصرالكاتبة غادة طنطاوي ضيفة مؤتمر (طفل التوحد بين الواقع والمأمول)بعد معاناة طويلة مع المرض : والد المذيعة نهى الجديبي في ذمة الله آل زمخشري و أقاربهم ينعون إبتسام . إنعام الدرسي تستضيف نخبة عربية لمناقشة طيف التوحد و أثارهآل خليفة المدني بمكة يتلقون التعازي في يوسففريق سانتوس يكرم الكابتن آدم ابو البشر الرئيس الفخري لرابطة فرق أحياء مكة الصالح والمصري يحتفلون بزفاف ماجدتشكيل جديد لمفوضية الرواد بمنطقة المدينة الغامدي رئيس جامعة نايف يستقبل زملائه السابقين الكاتب محمد شعبان يصدر روايته الجديدة في معرض الكتاب الدولي بالقاهرةكشافة شباب مكة يطمئنون على " مدرسة الكشافة " رادين عيادة " المدرب الصحي " لتعزيز صحة الموظفين في " تجمع الرياض الأول "
اقسام الاخبار تقارير وحوارات المملكة تعزز ريادتها العالمية كوجهة استثمارية..

المملكة تعزز ريادتها العالمية كوجهة استثمارية عصر الرؤية يصنع لنا مستقبلنا

1440/8/16 الموافق: 2019/04/21 | 880 5 0


التميز -  حنان الحكمى
 
أشرقت شمس رؤيتنا الوطنية 2030بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز واشراف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولى العهد حفظهما الله لتضع حجر الأساس لتميز المملكة فى كافة القطاعات .
 
وجاءت الرؤية كقوة محفزة لتحسين بيئة الاستثمار لتحقيق أهداف الرؤية لتكون المملكة الوجهة الاكثر تأثيرا وجذابية لرؤوس الأموال مما يساهم بشكل مباشر من تحقيق المكاسب المشتركة .
 
وتاتى رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولى العهد – حفظهما الله- لدعم اقتصاد المملكة ليكون من اقوي اقتصاديات المنطقة والتي تاتي تحت رؤية المملكة 2030 وفي ظل الاقتصاد القوي للمملكة والذي يزداد صلابة عاما بعد عام متجاوزا للازمات العالمية التي تتعرض لها معظم دول العالم حيث تاتي خطة الاصلاح الاقتصادى الطموحة والتي تهدف الى التقليل من الاعتماد الكلي علي النفط مما يستلزم زيادة ملموسة في الايرادات غير النفطية خلال السنوات الخمسة المقبلة .
ويأتي إشراف سمو ولي العهد مؤشر عملاقا على رؤية المملكة فى تهيئة البيئة الاستثمارية واصدار حزمة القوانين اللازمة لدخول الاستثمارات بشكل مباشر لكافة القطاعات ، وحقق حضور ولى العهد واشرافه المباشر على كافة الخطوات التى يتم اتخذها فى القطاع الاقتصادي عاملا أساسيا فى تحقيق الخطوات بشكل دقيق واحترافى نظرا لمتابعته لكافة التطورات التى يشهدها سوق المال العالمى .
 
ونجحت المنظومة الاقتصادية بالمملكة فى إيجاد حالة من التنسيق والتواصل بين كافة الجهات المتعلقة بالنشاط الاستثمارى ، وتوفير الوقت والإجراءات عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة الذى ساهم كثيرا فى رغبة الاستثمار وفق بيئة اقتصادية واضحة وشفافة .
 
كما تهدف  المملكة لرفع ترتيبتها الى المرتبة 25 عالميا في العام 2030 ، كما تسعى من خلال برنامج تطوير الخدمات اللوجستية الى رفع صادرات المملكة إلى أكثر من تريليون ريال إلى جانب رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50 % على الأقل، مما سيكون له الاثر فى توليد 430 ألف وظيفة جديدة فى قطاع الخدمات اللوجستيه ، و إضافة 160 مليار ريال إلى الاقتصاد السعودي.
 
وأكد معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان أن إعداد الميزانية العامة للدولة، ليست مسؤولية جهة دون أخرى، بل تقوم على إستراتيجية واضحة، وآليات عمل مشتركة تخضع لحوكمة عالية وفق معايير الشفافية والإفصاح في التعاملات المالية في مختلف الأجهزة الحكومية، وتحقق رفع الكفاءة وتعزيز الإيرادات.
 
احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية في قائمة أفضل الدول المناسبة للاستثمار في العالم.‎،واعتمد التصنيف الذي أعلنته شبكة “يو إس نيوز أند وورلد ريبورت” بالتعاون مع مجموعة BAV المتخصصة في التسويق وفريق من جامعة بنسلفانيا ، في تقييمه على استطلاع آراء أكثر من 20 ألف شخص من أربع مناطق حول العالم.
 
كما اعتمد في التصنيف على آراء ما يقرب من 7 آلاف من صانعي القرار الاقتصادي حول العالم. وتصدرت أورجواي القائمة تلتها المملكة العربية السعودية، كوستاريكا، لكسمبورغ، ثم الهند، وأبرز التصنيف أهمية السعودية الاقتصادية بناتج محلي يتجاوز 683 مليار دولار، يبلغ فيه نصيب الفرد 54 ألف دولار.
وخلص الاستطلاع إلى أن المملكة تنعم باقتصاد ذي أداء لافت، ما يجعل منها بيئة جاذبة وواعدة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، خصوصاً مع توقعات البنك الدولي باستمرار الاقتصاد السعودي في نموه خلال الأعوام القادمة.
ويعتمد التصنيف الشهير على عدة عوامل في تقييم الدول الأفضل للاستثمار، من أهمها الموارد الطبيعية المتوفرة، وشعبه وبيئته وعلاقاته الدولية، بالإضافة إلى ثراء الأسواق والأصول والعلامات التجارية داخله.
 
ويأتي التصنيف العالمى تاكيدا  على حجم الجهود التى تبذل لتحقيق أهداف المستقبل لتكون المملكة على رأس إهتمام رؤوس الأموال التى تبحث عن أفضل الواجهات لتكون حاضنة لها ، وهذا اشدد أن المستقبل سيشهد مزيدا من تقدم المملكة وفق رؤيتها الوطنية التى تعد نموذجا محترفا لصياغة المستقبل وفق تطلعات أبناء الوطن ، حيث جاءت الرؤية لتعبر  عن طموحاتهم وتطلعاتهم ليكون فى صدارة دول العالم فى كافة المجالات .
 
بقلم / حنان الحكمي " سحايب نجد '
 

الوسوم: جيزان -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات